علامات خصوبة المرأة: إليك أهمها

ما هي علامات خصوبة المرأة؟ تعرف على الإجابة من خلال هذا المقال.

 علامات خصوبة المرأة: إليك أهمها

علامات خصوبة المرأة هي علامات الإباضة لديها، ذلك لأن الإباضة تعد مؤشر الخصوبة عند النساء وهذا ما سنقوم بالحديث عنه بالتفصيل في هذا المقال:

ما هي علامات خصوبة المرأة؟

تبدأ مرحلة الإباضة تقريبًا قبل 10 - 16 يوم من ابتداء الدورة الشهرية، وفيها يقوم المبيض بإفراز البويضة، وعند ذلك تظهر علامات الخصوبة عند النساء وقد لا تظهر، لكن عدم ظهور هذه العلامات لا يدل على عدم الخصوبة، ومن الأمثلة على مثل تلك العلامات ما يأتي:

1. ألم الإباضة

تشعر بعض النساء بألم في أي جهة من المبيضين، وقد تختلف الجهة كل شهر وغالبًا ما يحدث هذا الألم قبل أو أثناء الإباضة، كما قد تشعر السيدة بالإضافة للألم بشعور بالحرقة وقد يعزى ذلك إلى انفجار الحويصلة التي تحتوي على البويضة الناضجة وخروج السوائل منها، وقد يستمر هذا الألم لعدة دقائق أو قد يطول عن ذلك عند بعض السيدات. 

2. ارتفاع درجة الحرارة

تزيد درجة حرارة الجسم قليلًا خلال أول 24 ساعة من الإباضة، وتنخفض لتعود كما كانت في حال لم يحدث تخصيب للبويضة، وتعزى هذه الزيادة بدرجة الحرارة إلى ارتفاع هرمون البروجسترون الذي يساعد على زيادة سمك بطانة الرحم.

3. تغير سائل عنق الرحم

يساعد سائل عنق الرحم الحيوان المنوي على الانتقال بسهولة، ويعد تغير هذا السائل من علامات خصوبة المرأة، إذ يصبح أقل لزوجة في فترة الإباضة كما يساعد هذا التغيير في إبقاء الحيوان المنوي حي حتى بعد 5 أيام، كما يشكل ترطيب للمهبل لتسهيل الجماع. 

4. تغييرات على اللعاب

تعد التغيرات على اللعاب من إحدى علامات خصوبة المرأة، إذ تبدأ بلورات في التكون في اللعاب بسبب التغير في كل من هرمون الأستروجين والبروجسترون، إلا أن بعض العوامل تساهم في التغطية على هذا التغيير، مثل: التدخين أو تنظيف الأسنان أو الأكل والشرب، لذا يصبح من الصعب الانتباه لمثل هذا المؤشر.

علامات أخرى قد ترتبط بالخصوبة عند المرأة

لا تقتصر علامات خصوبة المرأة على ما تم ذكره إنما قد يكون هناك علامات أخرى، مثل:

1. طول المرأة

يعتقد الكثير من الأشخاص أن النساء الأقل طولًا أكثر خصوبة، إلا أن الأبحاث وجدت أن النساء ذوات الطول المتوسط أصبحن أكثر خصوبة عبر الزمن ذلك لأن الرجل يفضل اختيار السيدة ذات الطول المتوسط على أن يختار المرأة الطويلة أو القصيرة، كما أن نسبة وفاة الأطفال من الأم القصيرة أكبر مقارنةً بالطويلة. 

2. حجم الثدي

وجدت الأبحاث أن شكل الجسم مرتبط بنسبة الهرمونات وبالتالي الخصوبة حيث لوحظ ارتفاع كل من هرمون الأستراديول والبروجسترون عند السيدة التي تمتلك حجم صدر أكبر مع خصر صغير مقارنةً بالسيدة التي تملك حجم صدر صغير حتى وإن كان لها خصر صغير. 

3. الصوت

تم إيجاد رابط بين الصوت والخصوبة، إذ أن الصوت يزيد تردده الأساسي ويصبح أكثر جاذبية قبل الإباضة، هذا وقد وجد أن تردد الصوت يختلف أثناء الدورة الشهرية.

معتقدات خاطئة حول خصوبة المرأة

بعد الانتهاء من الحديث حول أعراض خصوبة المرأة سننتقل للحديث حول بعض المعتقدات الخاطئة بشأن الخصوبة، مثل:

  • الضغط العصبي يؤثر على الخصوبة 

قد يزيد الضغط العصبي عند عدم القدرة على الإنجاب، إلا أنه لم يوجد دليل علمي يؤكد على تأثير الضغط العصبي على الخصوبة، لكن بشكل غير مباشر فإن الضغط العصبي يساعد في التقليل من رغبة الزوجين في الإنجاب. 

  • نوعية الطعام تعمل على انخفاض الخصوبة

لا يوجد رابط علمي يجمع ما بين نوعية الطعام والخصوبة عند المرأة، لكن بجميع الأحوال يجب الابتعاد عن كل ما هو غير صحي والتركيز والالتزام بنظام غذائي صحي من أجل أن تحظى بحياة أفضل. 

  • إيقاف التدخين ضروري فقط عند الحمل

هناك اعتقاد سائد بأهمية إيقاف التدخين فقط عند الحمل، لكن هذا غير صحيح إذ أن التدخين بشكل عام قد يؤثر على مخزون المبايض، بالإضافة إلى زيادة خطر الحمل خارج الرحم، لذا إيقافه يعد ضروري بكل الأحوال وليس في حالات الحمل فقط. 

  • زيادة السن عن 35 فقط تعمل على خفض نسبة الخصوبة

بشكل خاطئ يسود اعتقاد أن فرصة الإنجاب والخصوبة بشكل عام تقل فقط بعد سن 35، إلا أن هذا غير صحيح حيث تولد كل فتاة بمخزون إباضة محدد يبدأ بالانحدار في منتصف العشرينات وينخفض بشكل أكبر بعد منتصف الثلاثينات، وتقل فرصة الإنجاب والخصوبة عامةً منتصف الأربعينات. 

 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء 20 تشرين الأول 2021
آخر تعديل - الأربعاء 20 تشرين الأول 2021