أبرز المعلومات عن علكة النيكوتين

تُعد علكة النيكوتين أحد الخيارات العلاجية للإقلاع عن التدخين، لكن كيف يمكن استخدامها؟ وما هي أهم التحذيرات التي يجب عليك الانتباه لها؟

أبرز المعلومات عن علكة النيكوتين

لا بد أنك سمعت عن علكة النيكوتين (Nicotine gum) من خلال بحثك عن طرق تساعدك في الإقلاع عن التدخين، فما هي علكة النيكوتين؟ وكيف يمكنك استخدامها؟ إليك هذا المقال لتتعرف على أهم المعلومات عنها:

علكة النيكوتين

تعد علكة النيكوتين أحد أنواع العلاجات المستخدمة في الإقلاع عن التدخين، إذ تساعد علكة النيكوتين على التقليل من رغبة الشخص في التدخين، والتقليل من أعراض الانسحاب عن طريق استبدال بعض من النيكوتين الذي تحصل عليه من التدخين.

وغالبًا ما تستخدم علكة النيكوتين مع لصقة النيكوتين، كما تعد نوع اللصقة من أنواع العلاج طويل المفعول للإقلاع عن التدخين.

كيفية استخدام علكة النيكوتين

تتوافر علكة النيكوتين بنكهات عدة وبتراكيز عديدة وهي 2 ميليغرام و4 ميليغرام، وغالبًا ما يتم استخدام 4 ميليغرام في البداية إذا كنت من المدخنين لأكثر من 25 سيجارة في اليوم.

لا يتم مضغ علكة النيكوتين كأنواع العلكة الأخرى، إذ يتم وضع قطعة من علكة النيكوتين في الفم في كل مرة وتفتيتها من خلال المضغ بشكل بطيء، ثم توضع بين اللثة والخد وتركها، وتكرار عملية المضغ كل 15 إلى 30 دقيقة.

ومن الجدير بالذكر أنه عند بداية مضغ العلكة يبدأ طعم الفلفل بالظهور، وغالبًا ما يتم التخلص منها عند اختفاء هذا الطعم.

كما ينبغي التنويه إلى أن مضغ العلكة بشكل مستمر يؤدي إلى إطلاق النيكوتين مباشرة في اللعاب، مما يؤدي إلى إحداث ألم في المعدة أو الحموضة.

الجرعات الموصى بها

يتم استخدام علكة النيكوتين على حسب الجرعات الموصى بها، والتي تتضمن ما يأتي:

  • الأسبوع الأول إلى الأسبوع السادس: تستخدم قطعة واحدة من علكة النيكوتين كل ساعة إلى ساعتين، إذ يستخدم على الأقل تسع قطع يوميًا.
  • الأسبوع السابع إلى الأسبوع التاسع: تستخدم قطعة واحدة كل ساعتين إلى أربع ساعات.
  • الأسبوع العاشر إلى الأسبوع الثاني عشر: تستخدم قطعة واحدة كل أربع ساعات إلى ثماني ساعات.

الاثار الجانبية لعلكة النيكوتين

تتضمن الاثار الجانبية لعلكة النيكوتين ما يأتي:

  • مشكلات في الفكين والفم والأسنان.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان، والتقيؤ، والإسهال.
  • الضعف العام.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ظهور البثور في الفم.
  • صعوبة في التنفس.

الحالات التي يمنع فيها استخدام علكة النيكوتين

يمنع استخدام علكة النيكوتين في بعض الحالات المرضية، إذ تتضمن هذه الحالات ما يأتي:

  • الأشخاص المصابون بفرط الحساسية اتجاه النيكوتين أو المواد الأخرى فيها.
  • الأشخاص غير المدخنين.
  • المرضى اللذين يدخنون خلال فترة احتشاء عضلة القلب.
  • المرضى المصابون بعدم انتظام ضربات القلب المهدد للحياة.
  • المرضى المصابون بخلل المفصل الصدغي الفكي النشط.
  • المرضى الذين يعانون من تفاقم الذبحة الصدرية.

بعض النصائح خلال استخدام علكة النيكوتين

تتضمن نصائح استخدام علكة النيكوتين ما يأتي:

  • ينصح بتجنب تناول المشروبات الحمضية خلال 15 دقيقة قبل وبعد استخدام علكة النيكوتين، وذلك بسبب تأثير الحمضيات على امتصاص النيكوتين.
  • عدم استخدام أكثر من الجرعة الموصى بها يوميًا، واتباع تعليمات مضغ العلكة بالشكل الصحيح.
  • استشارة الطبيب أو الصيدلاني عند استخدام علكة النيكوتين، مع الحرص على إخبارهم عن أي تاريخ مرضي أو استخدام للأدوية قبل بدء الاستعمال.
  • اخبار الطبيب أو الصيدلاني في حال وجود حمل أو التخطيط للحمل لدى النساء.
  • عدم استخدام منتجات النيكوتين الأخرى خلال فترة استخدام علكة النيكوتين.
  • ينصح بإيقاف استخدام علكة النيكوتين بعد 12 أسبوع من الاستخدام واستشارة الطبيب في حال الاستمرار.
  • يمكن أخذ الجرعة عند تذكرها أو تجاوزها إن كانت الجرعة التالية قريبة.
من قبل د. هبة البزور - الثلاثاء ، 29 ديسمبر 2020