عملية تحرير العصب

يتم اللجوء إلى عملية تحرير العصب لعلاج متلازمة النفق الرسغي، ولكن ماذا تعرف عن هذه العملية؟

عملية تحرير العصب

عملية تحرير العصب (Carpal tunnel release) المعروفة باسم عملية تسليك عصب اليد هي عملية تهدف إلى التخفيف من الضغط الناتج على عصب الرسغ، وسنتعرف عليها بشكل أوضح في هذا المقال:

عملية تحرير العصب: متى يتم اللجوء إليها؟

يتم اللجوء إلى عملية تحرير العصب في بعض حالات الإصابة، ومن هذه الحالات نذكر:

  1. استمرار الألم بالرغم من استخدام طرق العلاج الأخرى لفترة طويلة من الزمن قد تتراوح بين عدة أسابيع وعدة أشهر.
  2. الشعور بضعف في اليد، وعدم القدرة على القبض بشدة على الأجسام المختلفة. 
  3. شدة الأعراض تمنع الشخص من أداء المهام اليومية. 
  4. تعرض العصب المتوسط للتلف أو زيادة خطر تعرضه للتلف. 
  5. الحاجة إلى إزالة أي أورام أو نمو زائد عند الرسغ. 

والجدير بالذكر أنه في حال إصابة الحامل لمتلازمة النفق الرسغي فينصح بالانتظار إلى ما بعد الولادة حتى يتم التوصل إلى قرار ما إن كانت العملية ضرورية أم لا، إذ إن معظم حالات الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي يتم شفاؤها من تلقاء نفسها بعد الولادة.

عملية تحرير العصب: أنواعها

هناك نوعان رئيسان من عملية تحرير العصب، ويتم الاختيار بينهما اعتمادًا على الحالة الصحية للمريض، وهما كالاتي:

1. العملية المفتوحة

وهي العملية التي تتمثل بقيام الطبيب بإحداث شق كبير قد يصل طوله إلى 5 سنتيمتر من الرسغ إلى كف اليد.

2. العملية باستخدام المنظار

تتمثل عملية المنظار بإحداث شق في الرسغ أو شقين أحدهما في الرسغ واخر في الكف، وتتميز هذه الشقوق بصغر حجمها، إذ يقارب حجمها 1 سنتيمتر فقط، ليقوم الطبيب بإدخال كاميرا مختصة عبر هذه الشقوق تساعده في الوصول إلى الرباط ليقوم بقطعه.

عملية تحرير العصب: كيفيتها

هناك بعض النصائح والخطوات التي يجب اتباعها قبل وخلال وبعد عملية تحرير العصب، كالاتي:

1. ما قبل عملية تحرير العصب

من النصائح التي يجب اتباعها قبل إجراء العملية، نذكر:

  • ضرورة إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي يتم استخدامها.
  • التوقف عن استخدام بعض الأدوية، مثل مميعات الدم، حسب توصيات الطبيب.
  • الإقلاع عن التدخين، إذ إن التدخين يبطئ من سرعة التعافي من العملية.

2. خلال عملية تحرير العصب

يتم إجراء العملية من خلال اتباع الخطوات الاتية:

  1. يقوم الطبيب بإعطاء المريض المخدر، إما كتخدير موضعي أو تخدير كلي.
  2. يقطع الطبيب الرباط الموجود حول النفق الرسغي لتخفيف الضغط عن العصب المتوسط، إما عن طريق إدخال الكاميرا في الشق في العملية عن طريق المنظار، أو بشكل مباشر في العملية المفتوحة.
  3. إغلاق الجرح عن طريق الغرز الطبية، ووضع ضمادة خاصة تقوم بحماية الجرح.

3. بعد عملية تحرير العصب

هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها بعد الانتهاء من عملية تحرير العصب، ومن هذه النصائح نذكر:

  • استخدام الأدوية المسكنة أو المضادات الحيوية حسب توصيات الطبيب.
  • تطبيق الكمادات الباردة على الجرح لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة كل ساعتين.
  • رفع مستوى اليد عن مستوى القلب خلال النهار وعند النوم؛ لتجنب التورم والألم.
  • عدم تعريض الجرح للبلل، وتغطية مكان الجرح باستخدام كيس بلاستيكي يمنع وصول الماء إلى الجرح.
  • عدم حمل الأجسام الثقيلة.
  • ارتداء الجبيرة الخاصة بالرسغ حسب توصيات الطبيب.

عملية تحرير العصب: الأعراض الجانبية

بالرغم من أن عملية تحرير العصب تعد واحدة من أكثر العمليات أمانًا وفعاليةً، إلا أنها قد تسبب بعض المخاطر والمضاعفات، مثل:

  • تلف العصب الأوسط.
  • تلف الأربطة أو الشرايين المحيطة بالعصب الرسغي.
  • تكون الندبة الضخامية (Hypertrophic scar).
  • التهاب الجرح.
  • النزيف.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 15 سبتمبر 2021