ما هي عملية تكيس المبايض بالليزر

تُعدّ عملية تكيس المبايض بالليزر خيارًا علاجيًا جيدًا، إذ يهدف استخدامها إلى تحفيز عملية الإباضة، وتنظيم الدورة الشهرية، وتعزيز فرصة حدوث الحمل، وذلك من خلال إنقاص مستوى هرمون التستوستيرون.

ما هي عملية تكيس المبايض بالليزر

سنتعرف في ما يأتي أكثر حول عملية تكيس المبايض بالليزر:

متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض (Polycystic Ovary Syndrome) هي مشكلة صحية شائعة الحدوث، ظهرت لدى 5-10% من النساء اللاتي يعانين من العقم، ويجدر بالذكر أن 80% من حالات العقم الناتجة عن غياب عملية الإباضة تعزى إلى تكيس المبايض.

تتعدد الخيارات العلاجية التي يمكن استخدامها لحل مشكلة تكيس المبايض، وفي أغلب الحالات تكون النتائج ناجحة وتتمكن المرأة من الحمل، وتجدر الإشارة إلى أن الخط العلاجي الأول لهذه المشكلة هو إنقاص الوزن، واستخدام دواء كلوميفين سترات (Clomiphene citrate).

أما الخط العلاجي الثاني فيختلف اختياره بحسب الحالة، إذ يمكن اختيار الغونادوتروبين (Gonadotropins)، أو عملية الحفر المبيضي (Ovarian drilling)؛ حيث تتم عن طريق منظار إما بالليزر أو الإنفاذ الحراري.

عملية تكيس المبايض بالليزر

إن اللجوء لعملية تكيس المبايض بالليزر أو ما تعرف بعملية الحفر المبيضي قد تغني عن استعمال الغونادوتروبين، أو تحسن النتائج المترتبة على استخدامها على الأقل.

والجيد بإجراء هذه العملية هو تقليل فرصة احتمالية حدوث الالتصاقات، بالإضافة إلى سهولة إجرائها في العيادات الخارجية دون الحاجة إلى الدخول إلى المستشفى.

ومن الجدير بالذكر أن فكرة هذه العملية لعلاج تكيس المبايض جاءت من أن النساء اللاتي يعانين من هذه المشكلة يكون جدار المبيض لديهن سميكًا، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة إنتاج المبايض لهرمون التستوستيرون، الذي يسبب حب الشباب، ونمو شعر الجسم بغزارة، وعدم انتظام الدورة الشهرية.

كيفية إجراء عملية تكيس المبايض بالليزر 

يقوم مبدأ العملية على إحداث ثقب في جدار المبيض، بحيث يتم تقليل إنتاج التستوستيرون، وهذا ما يساعد المبيض على إنتاج بويضة كل شهر، وبالتالي تعزيز حدوث الحمل.

تتم هذه العملية بالإجراءات الاتية:

  •  إجراء الطبيب شق صغير في البطن، وتحديدًا بالقرب من السرة. 
  • يتم إدخال منظار رفيع عبر هذا الشق، ويكون هذا المنظار مضاءً، ويتم استخدام كاميرا صغيرة من أجل رؤية المبيضين بوضوح. 
  •  يدخل الطبيب أدوات رفيعة عبر شقوق أخرى في البطن، بحيث يتم الوصول إلى المبيض المطلوب وإحداث ثقوب فيه، مما يقلل كمية هرمون التستوستيرون.

فوائد عملية تكيس المبايض بالليزر 

الهدف الأساسي من إجراء عملية تكيس المبايض بالليزر هو تنظيم الدورة الشهرية للمرأة ومساعدتها على الإباضة، وفي الواقع فإن 50% من النساء اللاتي يجرين هذه العملية يتمكن من الحمل خلال سنة واحدة.

وفي حال عدم حدوث ذلك ففي الغالب يكون هناك سبب اخر أدى إلى العقم، مثل: انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو غير ذلك، مع العلم أنها تحسن استجابة جسم المرأة لأدوية الإخصاب.

ومن فوائد هذه العملية أيضًا أنها ليست كالأدوية التي تتطلب أخذها يوميًا، فهي تجرى مرة واحدة.

مخاطر عملية تكيس المبايض بالليزر 

يمكن أن تسبب عملية حفر المبايض سواء بالليزر أو غيره بعض الاثار الجانبية، مثل: تقليل عدد البويضات المتبقية في المبايض، وقد يسبب ذلك وصول سن اليأس في عمر مبكر، ومن المخاطر والاثار الجانبية الأخرى المحتملة ما يأتي:

  • التهاب مكان الجرح.
  • حدوث نزيف في موضع الجرح.
  • مشكلات ناجمة عن التخدير.
  • الألم في البطن بسبب نفخ الغاز في البطن.
  • حدوث جرح في أحد الأوعية الدموية أو إصابة أحد الأعضاء القريبة.
من قبل ثراء عبدالله - الخميس ، 10 سبتمبر 2020