عملية كي القلب: أبرز المعلومات

ماذا تعرف عن عملية كي القلب؟ تابع القراءة لتتعرف على أهم المعلومات.

عملية كي القلب: أبرز المعلومات

عزيزي القارئ سيتم توضيح جميع التفاصيل المتعلقة بإجراء عملية كي القلب (Cardiac ablation) وتسمى بالجذ القلبي أو الاستئصال القلبي في هذا المقال.

عملية كي القلب

عملية كي القلب هي إجراء طبي يستخدم لمعالجة اضطراب نظم القلب (Arrhythmias).

وقد يلجأ الطبيب المختص إلى إجراء هذه العملية بعد فشل جميع المحاولات العلاجية في تدبير ومعالجة المرض، حيث يمكن إجراء العملية إما بواسطة جراحة القلب المفتوح، أو باستخدام تقنية القسطرة، كما الاتي:

  • تعد عملية كي القلب بالقسطرة من الإجراءات الطبية شائعة الاستخدام لعلاج اضطرابات نظم القلب، كونها لا تحتاج إلى التوغل وعمل شق في منطقة الصدر، مما يؤدي إلى تقليل الفترة الزمنية المطلوبة للتعافي.
  • تحتاج جراحة القلب المفتوح إلى عمل عدة جروح أو شق الصدر، ما يزيد من خطر حدوث مضاعفات العمل الجراحي، بالإضافة إلى طول المدة الزمنية لتعافي المريض، ولكن أحيانًا قد تكون أكثر نجاعة من إجراء القسطرة، وذلك بحسب المشكلة الصحية للمريض.

وبشكلٍ عام تعتمد عملية كي القلب على مبدأ كي الأنسجة المسببة بعدم انتظام ضربات القلب، ويتم ذلك باستخدام الطاقة لتدمير أو عمل ندبات في بعض الأنسجة القلبية الصغيرة المحدثة للمرض.

أسباب إجراء عملية كي القلب

توجد في عضلة القلب خلايا مسؤولة عن توليد ونقل الإشارات الكهربائية بين حجرات القلب، والتي تجعل عضلة القلب تنبض بالشكل السليم.

في حال تعرضت هذه الخلايا إلى خللٍ ما قد ينتج عنها توليد إشارات كهربائية غير طبيعية، تجعل عضلة القلب تنبض بإيقاعات غير منتظمة، وتؤدي إلى اضطراب نظم القلب.

بشكلٍ عام إن حدوث هذه المشكلة قد تؤدي إلى العديد من المضاعفات والمشكلات الصحية، بالإضافة إلى الأعراض المرافقة للمرض.

ويمكن اللجوء إلى إجراء عملية كي القلب بالقسطرة للأسباب الاتية:

أنواع عملية كي القلب باستخدام القسطرة

يتم إجراء عملية كي القلب باستخدام أنابيب صغيرة جدًا ومرنة تدعى بالقسطرة، حيث يتم إدخال هذه الأنابيب عبر الأوعية الدموية الموجودة في أعلى الفخذ أو الرقبة.

ويتم توجيهها إلى عضلة القلب لتحديد أماكن الأنسجة التي تولد الإشارات الكهربائية غير المنتظمة ويتم ذلك بالاستعانة ببعض التقنيات التصويرية.

وعند وصول أنابيب القسطرة إلى المنطقة المطلوبة سيتم كي القلب باستخدام طاقة معينة لتدمير الأنسجة المحدثة للإشارات الكهربائية غير الطبيعية.

وتوجد عدة طرق لإجراء كي القلب بالقسطرة، وتشمل الاتي:

  • كي القلب الحراري باستخدام الترددات الراديوية والمتمثلة بطاقة حرارية تعمل على كي الأنسجة المراد تدميرها.
  • كي القلب بالبرودة، ويتم ذلك باستخدام مواد شديدة البرودة يتم إرسالها عبر أنابيب القسطرة تعمل على تجميد الأنسجة غير الطبيعية وإحداث ندبات فيها.
  • كي القلب بأشعة الليزر.

التحضير لإجراء كي القلب بالقسطرة

سيقوم الطبيب بإعلام المريض بالتحضيرات اللازمة قبل العملية بحوالي 24 ساعة، وتشمل هذه التحضيرات ما يأتي: 

  • إعلام المريض بعدم تناول الطعام والشراب قبل 8 ساعات من موعد العملية على الأقل.
  • إبلاغ الطبيب عن أنواع الأدوية التي يستخدمها المريض، وقد يطلب من المريض إيقاف استخدام الأدوية قبل إجراء العملية.
  • تواجد مرافق مع المريض يصطحبه إلى المنزل بعد إتمام العملية.

خطوات عملية كي القلب باستخدام الترددات الراديوية

سيقوم الفريق الطبي المختص بإجراء العملية في قسم مختبرات القسطرة في المستشفى، وتتلخص خطوات إجراء كي القلب بالاتي:

  1. يقوم فريق التمريض بوضع خط وريدي في وريد ذراع المريض ليتم من خلاله حقن أدوية مسكنة أو منومة تجعل المريض في وضع شبه نائم.
  2. يتم تنظيف وحلق منطقة أعلى الفخذ ليتم إدخال أنابيب القسطرة من خلالها.
  3. يبدأ الطبيب بتعقيم المنطقة المعنية موضعيًا وإحداث ثقبًا صغيرًا فيها.
  4. يتم إدخال عدة أنابيب من القسطرة عبر الأوعية الدموية المتواجدة في منطقة الفخذ وتوجيهها إلى عضلة القلب، وتحتوي الأنابيب بداخلها على أسلاك معدنية تنتهي أطرافها بأقطاب كهربائية.
  5. يتم الاستعانة بأجهزة مراقبة وتصوير ترشد الطبيب في توجيه هذه الأنابيب إلى عدة مناطق مختلفة في القلب.
  6. يقوم الطبيب بإرسال إشارات كهربائية صغيرة لتحفيز عضلة القلب ولتحديد أماكن الأنسجة المسببة للمرض، وبتحديد مكان الإصابة يقوم الطبيب بإرسال ترددات راديوية متمثلة بطاقة حرارية تعمل على كي الانسجة المحدثة للمشكلة.

قد يستغرق الإجراء مدة تتراوح من 2 إلى 4 ساعات تقريبًا.

مخاطر عملية كي القلب

تشمل مخاطر عملية كي القلب المحتملة ما يأتي:

  • نزيف أو عدوى في مكان إدخال القسطرة.
  • تضرر الأوعية الدموية.
  • الجلطات الدموية الوريدية
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تلف صمام القلب.
  • بطء معدل ضربات القلب.
  • السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.
  • تضيق الوريد الرئوي.
من قبل د. نور فائق - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 13 سبتمبر 2021