غسول الفم : كيف تختار الأفضل لك؟

عندما تتفقد الرف الخاص بغسول الفم في الصيدلية أو السوبر ماركت، فإنك تجد، عادة، أنواعاً كثيرة، تختلف في عدة نواحٍ منها العلامة التجارية المصنعة والغرض من الاستعمال، والآن عليك أن تختار، فما الذي يناسبك منها؟

غسول الفم : كيف تختار الأفضل لك؟

بخلاف الاختيار بناءً على النكهة المفضلة لديك، هناك عدة عوامل يمكنك من خلالها تحديد غسول الفم الأفضل لك ولأسنانك.

حدد هدفك من غسول الفم

قبل أن تشرع في اختيار غسول فم لك ولأسرتك، ينبغي أن تحدد الهدف من وراء استخدامه، كالتالي:

  1. هدف علاجي: للوقاية من التسوس والبلاك وأمراض اللثة وعلاجهما.
  2. هدف تجميلي: لتعطير الفم والتخلص من رائحة النفس الكريهة.
  3. من أجل أطفالك: فوق عمر 6 سنوات، للحفاظ على صحة فمهم وتعطيره.

بعد تحديد هذا الهدف، تكون بذلك قد خطوت الخطوة الأولى على طريق الاختيار الصحيح لغسول الفم الملائم لاحتياجاتك.

تعرف على الأنواع المختلفة المتوافرة من غسول الفم

هناك عدة أنواع مختلفة ومتاحة في الأسواق من غسول الفم، وتختلف هذه باختلاف الغرض من استخدامها كالتالي:

  • غسول فم غني بالفلورايد، يساعد على مكافحة التسوس ويعمل على تقوية مينا الأسنان، وهو أيضاً فعال في التغلب على جفاف الحلق (Xerostomia)، إذ يعمل على الوقاية من البكتيريا المسببة له. 
  • غسول الفم لمحاربة البلاك أو التهابات اللثة، وينصح باستخدامه للبالغين بالإضافة إلى الفرشاة والمعجون وخيط الأسنان لتوفير حماية متكاملة للفم عبر مقاومة تراكم البكتيريا المسببة للبلاك والتهاب اللثة. وعادة ما يكون غسول الفم المكافح للبلاك فعالاً أيضاً لمنع تكون جير الأسنان، والذي يظهر نتيجة تراكم البلاك دون علاج لمدة طويلة.
  • غسول فم مطهر، عادة ما يحتوي هذا النوع من غسول الفم على نسبة كبيرة من الكحول، وهو فعال في القضاء على الجراثيم والفيروسات الموجودة داخل الفم والوقاية من تراكمها.
  • غسول فم مضاد للبكتيريا، وهو فعال لمقاومة التسوس والبلاك والتهابات اللثة، وذلك من خلال منع تكون البكتيريا المسببة لها، ولكن أثره عادة ما يكون وقائي وليس علاجي.
  • غسول فم للأسنان الحساسة، ويحتوي هذا النوع عادة على سيترات البوتاسيوم وفوسفات الكالسيوم ونترات البوتاسيوم وفلورايد القصدير وفلورايد الصوديوم، كلها مجتمعة أو بعضها، ما يعمل على تقوية الأسنان والتقليل من حساسيتها.
  • غسول فم للتخلص من رائحة الفم الكريهة (تجميلي)، ويعمل على تحسين رائحة النفس وترطيب الفم لمنع جفافه، وعادة ما يكون أثر هذه الأنواع من غسول الفم وقتي كما لا تعمل على تحسين صحة الفم على المدى الطويل.

لماذا ينصح باستخدام غسول للفم؟

هناك عدة فوائد تنعكس على صحة الفم والأسنان نتيجة الاستخدام اليومي لغسول الفم، وأهمها:

  1. التخلص من بقايا الطعام المتراكمة في الأماكن التي لا تصل إليها فرشاة الأسنان، وبالتالي منع تكون البكتيريا.
  2. الحد من فرص الإصابة بالتهابات اللثة والتسوس وتكون البلاك وجير الأسنان خصوصاً، ومشكلات الأسنان واللثة عموماً.
  3. تقوية الأسنان.
  4. التخلص من رائحة الفم الكريهة.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 18 يوليو 2017
آخر تعديل - الخميس ، 27 يوليو 2017