الفوط اليومية: فوائدها ونصائح لاستخدامها

إن الحفاظ على نظافة منطقة المهبل يجب أن تكون من أولويات كل امرأة، فكيف تساعدنا الفوط اليومية بذلك؟ وما هي الطريقة الأمثل لاستخدامها؟

الفوط اليومية: فوائدها ونصائح لاستخدامها

يمر جسد المرأة عند البلوغ بالعديد من التغيرات الجسدية، إذ تبدأ مرحلة الحيض والتبويض ومعها تبدأ الإفرازات المهبلية والتي تزداد عادة بعد الزواج، ويرتفع معها خطر الإصابة بالالتهابات المهبلية إن لم يتم التعامل معها بالشكل السليم.

أثناء فترة ظهور الحيض تستخدم النساء فوط خاصة تدعى بالفوط الصحية أو الفوط الشهرية حيث يقتصر دور هذه الفوط على توفير الحماية لك أثناء الحيض، ولكن ماذا عن الفوط اليومية (Pantyliners)؟ متى نستخدمها؟ وما هو دورها؟

فوائد استخدام الفوط اليومية

يعد استخدام الفوط اليومية من العادات الشائعة بين النساء ليس فقط لامتصاص الإفرازات المهبلية وحسب وإنما لعدة أهداف وفوائد تشمل على ما يأتي:

  • الحفاظ على النظافة الشخصية ونظافة المنطقة الحساسة بشكل خاص والوقاية من الالتهابات.
  • منع حدوث الروائح الكريهة في المنطقة الحساسة.
  • الحفاظ على جفاف الملابس الداخلية ونظافتها.
  • المساعدة على امتصاص السوائل والرطوبة الزائدة.
  • منح المرأة الشعور براحة أكثر.

نصائح للاستخدام الأمثل للفوط الصحية

ولكن ما هي الطريقة الأنسب للاستخدام اليومي لهذه الفوط دون أي أضرار على الصحة؟ سنحدثك هنا عن مجموعة نصائح لتحصيل كافة الفوائد السابقة بطريقة صحية وخالية من المشاكل والأمراض.

  • الانتباه إلى وجود عدة أنواع من الفوط اليومية وقياسات مختلفة لتختاري منها ما يتلاءم مع ملابسك الداخلية المختلفة.
  • التأكد من عدم وجود مواد عازلة أو مواد بلاستيكية على الفوط اليومية قبل شرائها والبحث عن الفوط اليومية القطنية ذات المسامات، إذ يجب أن يتم تهوية المنطقة الحساسة ويتم امتصاص الرطوبة بشكل كامل حتى لا تحدث الالتهابات.
  • محاولة تغير الفوط اليومية عدة مرات في اليوم عند استخدامها كل 4 إلى 6 ساعات كأقصى حد.
  • غسل اليين بعد وقبل استخدام الفوط اليومية لتعقيمها وتجنب العدوى.
  • الاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة وغسلها باستمرار وتنظيفها من الشعر الزائد، البحث عن الأدوات الملائمة لهذه العملية.
  • تجنب استخدام المواد المهيجة أو الصابون عند تنظيف المنطقة الحساسة الذي يحوي مواد عطرية أو كيماوية، حيث توجد مواد تنظيف خاصة بهذه المنطقة تحافظ على درجة الحموضة في المهبل وتحميه من الالتهابات.
  • الحرص الدائم على ارتداء الملابس القطنية، وتجنب ما يحوي البلاستيك أو المواد الصناعية، وتجنب ارتداء السراويل الضيقة، فهذا يمكن أن يرفع من الحرارة ويزيد الرطوبة والتعرق في هذه المنطقة مما يجعلها بيئة ملائمة لتكاثر الجراثيم وبالتالي الإصابة بالالتهاب.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة خلال النهار والحرص على النوم بملابس فضفاضة ومريحة.
  • محاولة تجنب استخدام مزيلات العرق للمنطقة الحساسة عند استخدام الفوط اليومية، فهي تحوي مواد مهيجة وعطرية، بالمقابل حاولي الحفاظ على جفاف المنطقة باستمرار.

الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة وصحتها يجب أن تكون أولوية لك، لذا عليك المحافظة على جفافها واختيار المنتجات الأفضل لك لتشعري براحة وثقة أكثر ولتتجنبي كافة الالتهابات والمشاكل الصحية المزعجة. 

من قبل شروق المالكي - الاثنين 29 آب 2016
آخر تعديل - الجمعة 25 حزيران 2021