فوائد الأفوكادو للرضع: تعرف عليها

ماذا تعرف عن فوائد الأفوكادو الصِّحية والتَّغذوية؟ كل ما تود معرفته عن فوائد الأفوكادو للرُّضع تجده في هذا المقال.

فوائد الأفوكادو للرضع: تعرف عليها

تحظى فاكهة الأفوكادو بأهمية كبيرة في عالم الصحة والتغذية، وقد ارتبطت بالعديد من الفوائد الصحية، فهي فاكهة استثنائية ومصدر للعديد من الدهون غير المشبعة الصحية والفيتامينات والمعادن.

كما أنه هناك العديد من فوائد الأفوكادو للرضع الذي جعله اختيار ذكي لوجبات صحية للأطفال، تعرف على هذه الفوائد في ما يأتي: 

فوائد الأفوكادو للرضع

يعد الأفوكادو أول طعام ممتاز يمكن أن تختاره الأم لطفلها، فهو يحتل المرتبة الأولى بقائمة أفضل فاكهة يتناولها الأطفال، ويصبح الأطفال جاهزين لتناول الأطعمة الصلبة والأفوكادو عند بلوغ عمر 6 أشهر تقريبًا. 

إليكم مجموعة من فوائد الأفوكادو للرضع:

  • يدعم صحة القلب 

يحتوي الأفوكادو على أحماض أوميغا 3 النباتية، ولا يحتوي على الكوليسترول، كما يحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تدعم صحة القلب والأوعية الدموية، وكذلك على فيتامينات ومعادن مهمة. 

  • يمتلك قيمة غذائية مميزة

فيما يأتي القيمة الغذائية لكل 100 غرام من الأفوكادو موضحة بالجدول: 

الطاقة
160 سعر حراري
إجمالي الدهون
14.7 غرام
الدهون الأحادية الغير مشبعة
9 غرام
البوتاسيوم
485 ملليغرام
الكربوهيدرات
8.53 غرام
الألياف
6.7 غرام
البروتين
2 غرام
فيتامين هـ
2.07 ملليغرام
فيتامين ب6
0.257 ملليغرام
الرايبوفلافين
0.18 ملليغرام
فيتامين ج
10 ملليغرام
الفسفور
52 ملليغرام
حمض الفوليك
81 ميكروغرام
  • يحسن الهضم

يحتوي الأفوكادو على 7 غرامات ألياف قابلة للذوبان وهي مسؤولة عن إحدى أهم فوائد الأفوكادو للرضع، حيث تعمل على تعزيز البكتيريا المعوية للطفل وتسمح بتكسير السكريات غير المهضومة وإنتاج أحماض دهنية قصيرة ليتم امتصاصها بسهولة، وبذلك يتحسن الهضم عند الرضع.

كما تساهم هذه الألياف في التقليل من الإمساك وأمراض القولون. 

  • مفيد لصحة العيون

تتركز معظم مضادات الأكسدة في اللب الأخضر الداكن الأقرب للقشرة، وهي مسؤولة عن واحدة من فوائد الأفوكادو للرضع ذات الأهمية العالية.

حيث يحتوي الأفوكادو على مواد كيميائية نباتية مهمة لأنسجة العين، مثل: اللوتين (Lutein)، وزياكسانثين (Zeaxanthin) اللذان يساعدان على تقليل الضرر الذي تسببه الأشعة فوق البنفسجية، كما يحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة، مثل: البيتا كاروتين الذي يقلل من الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر.

  • يدعم مناعة الجسم

يحتوي الأفوكادو على مواد لها خصائص مضادة للميكروبات، ولها دور في تقوية مناعة الجسم، وكذلك احتوائه على مجموعة فيتامينات ب1 وب 2، والنياسين له دور كبير في محاربة الالتهابات. 

  • يساعد على بناء العظم

يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من البوتاسيوم، ومحتواه من البوتاسيوم قد يكون أفضل من الموز. 

كما يحتوي على الأكسالات والفيتات (Phytates) اللذان يقللان من فقدان الكالسيوم ويعززان بناء العظم، وتعد من أهم فوائد الأفوكادو للرضع.

  • يعزز نمو الدماغ

يحتوي الأفوكادو على دهون أحادية غير مشبعة بنسبة عالية وهي مهمة لصحة الدماغ، وأيضا يحتوي على فيتامين هـ الذي يحمي الدماغ وخلاياه من التلف والأمراض.

  • يعد غذاء مثالي قليل الكربوهيدرات

يتميز الأفوكادو بمحتواه المنخفض من السكر، وارتفاع نسبة الدهون الصحية والألياف، وهذه ميزة تمكن الأم من مزجه مع أطعمة وفاكهة أخرى لتعزيز الفائدة.

  • يساعد على امتصاص الفيتامينات الذائبة بالدهون

يتمتع الأفوكادو بمحتواه العالي من الأحماض الدهنية التي تساعد على امتصاص الفيتامينات الذائبة بالدهون، مثل: فيتامين أ، وفيتامين د.

بالإضافة إلى تعزيز امتصاص الكاروتينات الذائبة بالدهون، مثل: اللوتين، والليكوتين، والألفا كاروتين، والبيتا كاروتين، وبإمكانها أيضًا تحويل الكاروتينات إلى فيتامين أ.

  • يعزز امتصاص الحديد

يتميز الأفوكادو بمحتواه المنخفض من الحديد، لكنه يحتوي على فيتامين ج الذي يساعد على امتصاص الحديد، ويحتوي على حمض الفوليك، وفيتامين ب 6 الضروري لنقل الأكسجين.

لذلك يساهم الأفوكادو بتعزيز امتصاص الحديد، وتخليق خلايا الدم الحمراء.

  • يعمل كمضاد أكسدة للجذور الحرة 

يحتوي الأفوكادو على مضاد الأكسدة الغلوتاثيون (Glutathione) الذي يشارك بإزالة السموم ومحاربة الجذور الحرة المسببة للسرطانات. 

نصائح تساعدك على إدراج الأفوكادو لوجبات الأطفال

عند اختيار الأفوكادو يجب اختيار الحبة ذات القشرة الخضراء الصلبة قليلًا، ويتم صناعة وجبات تتناسب مع عمر الطفل وبحصص متوافقة مع عمر الطفل، مثل:

  1. تحضير مهروس الأفوكادو مناسب للرضع من عمر 4 - 6 أشهر.
  2. تحضير مزيج الأفوكادو والموز يناسب الرضع من عمر 6 - 9 أشهر.
  3. تحضير بيوريه الأفوكادو، والتوت، والمانجا يناسب الأطفال من عمر 9 - 12 شهرًا. 

هل هناك تأثيرات سلبية للأفوكادو على الرضع؟

لم يذكر سلبيات لتناول الأطفال للأفوكادو، ولكن على كل أم متابعة طفلها لمدة 24 ساعة بعد تناوله لنوع جديد من الأطعمة، لأنه قد يصاب الطفل بحساسية تجاه بعض الأغذية الجديدة التي يتناولها، فمن الممكن أن يحدث رد فعل تحسسي لدى بعض الأطفال بعد تناول الأفوكادو متمثلة بطفح جلدي، واحمرار الوجه. 

من قبل شيرين شهاب - الاثنين ، 29 نوفمبر 2021