فيتامين ج الفوار: فوائد عديدة

ما هو فيتامين ج الفوار؟ ما هي فوائده المحتملة لصحتك؟ وهل أنت حقًا بحاجة لتناوله؟ أهم التفاصيل والمعلومات تجدها في المقال الآتي.

فيتامين ج الفوار: فوائد عديدة

فلنتعرف في ما يأتي على فيتامين ج الفوار (Effervescence vitamin C)، وأهم المعلومات المتعلقة بفوائده الصحية العديدة:

ما هو فيتامين ج الفوار؟

فيتامين ج الفوار هو أحد الأشكال الدوائية المتوفرة لفيتامين ج (Vitamin C)، ويتم تصنيعه من مواد سريعة الذوبان في الماء، إذ بمجرد ملامسة هذه الأقراص لسطح الماء فإنها تبدأ بالذوبان سريعًا، ما يؤدي لتكون فقاقيع داخل الماء وعلى سطحه، ومن هنا جاءت تسمية الأقراص الفوارة.

يساعد تصنيع بعض أنواع الأدوية والفيتامينات على هيئة قرص فوار في تسريع امتصاص المواد الفعالة في الأقراص، وعادًة يتم إضافة منكهات لأقراص الفوار، مثل: نكهة الحمضيات، وذلك لتشجيع الشخص على تناولها.

على عكس الأقراص العادية التي قد تكون كبيرة الحجم وصعبة البلع أو مثيرة للغثيان حال ابتلاعها، مما قد يجعلها ذا طعم غير مستساغ.

فوائد فيتامين ج بأشكاله

سواء كنت ترغب في تناول فيتامين ج الفوار أو فيتامين ج المتوفر على هيئة أقراص دوائية عادية لن تختلف الفائدة التي سوف تحصل عليها من كلا النوعين كثيرًا، إليك قائمة بأهم الفوائد في الآتي:

  • تحسين صحة القلب والشرايين 

قد يساعد فيتامين ج على تقوية ودعم جهاز الدوران وخفض فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين المختلفة.

حيث إن الحصول على حصة كافية منه يوميًا قد يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع وخفض مستويات الكوليسترول في الجسم، وهي من عوامل الخطر التي قد تؤدي للإصابة بأمراض القلب والشرايين.

  • تحسين صحة العيون 

قد يساعد تناول مكملات فيتامين ج على إبطاء وتيرة تقدم مرض التنكس البقعي (Macular Degeneration-AMD)، والذي قد تصاب به العيون مع التقدم في العمر والشيخوخة، وهو مرض من الممكن أن يؤدي في نهاية المطاف للإصابة بالعمى.

  • إصلاح الأنسجة التالفة في الجسم 

يلعب فيتامين ج دورًا هامًا في نمو وإصلاح التلف الذي قد يصيب بعض أجزاء الجسم، لذا فإن الحصول على الحصة الكافية من فيتامين ج يوميًا قد يساعد على الآتي:

  1. تسريع تعافي والتئام الجروح.
  2. تسريع تعافي الغضاريف والعظام بعد تعرضها لأي إصابة أو تلف.
  3. المساعدة على تحسين صحة الأربطة، والأوتار، والأوعية الدموية، والجلد، وتحفيز تجدد خلاياها.
  • تعزيز امتصاص الحديد 

يساعد تناول فيتامين ج الفوار أو الأقراص أو حتى تناول مصادر فيتامين ج الطبيعية على تحسين امتصاص الحديد في الجسم، لا سيما الحديد النباتي المصدر والذي قد يصعب على الجسم امتصاصه، حيث يعمل فيتامين ج على تحويل الحديد إلى هيئة يسهل على الجسم امتصاصها والاستفادة منها.

لذا فإن الحصول على حصة كافية يوميًا من فيتامين ج قد يساعد على الوقاية من فقر الدم (Anemia) الناتج عن نقص الحديد، كما قد يساعد على تعزيز امتصاص الحديد لدى الأشخاص الذين يتبعون حميات نباتية.

  • فوائد أخرى

قد يكون لفيتامين ج الفوار العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، إذ قد يساعد هذا الفيتامين على الآتي:

  1. تحسين وظائف الدماغ، وتقوية الذاكرة، وخفض فرص الإصابة ببعض الأمراض العصبية.
  2. تقوية وتدعيم جهاز المناعة.
  3. خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل: السرطان.
  4. إبطاء وتيرة شيخوخة الجلد، وتأخير ظهور الأعراض المرافقة لها مثل: التجاعيد.

علامات نقص فيتامين ج 

يفضل استشارة الطبيب أولًا قبل البدء بتناول فيتامين ج الفوار، فقد لا يُنصح بتناوله إلا بجرعات محددة وللأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين ج، كما أن فيتامين ج لا يلائم الجميع.

إليك أهم الأعراض التي تظهر على المصاب بنقص فيتامين ج في ما يأتي:

  • نزيف أو التهاب اللثة.
  • نزيف الأنف أو ما يُسمى الرعاف.
  • جفاف وتقصف الشعر.
  • تورم وآلام في المفاصل.
  • سهولة الإصابة بالكدمات.
  • جفاف الجلد أو ظهور قشور عليه.
  • نقصان الوزن.
  • ضعف الأسنان.
  • فقر الدم.
  • تدهور المناعة.
  • بطء تعافي والتئام الجروح.

هل أنت بحاجة لتناول أقراص فيتامين ج؟

إذا لم يكن لديك نقص فيتامين ج يفضل الحصول على هذا الفيتامين من مصادره الطبيعية المختلفة بدلًا عن الفار والأقراص، وأبرزها الآتي:

  • الفليفلة.
  • البرتقال.
  • الكيوي.
  • كرنب بروكسل.
  • الطماطم.
  • الشمام.
  • البروكلي.
  • الفراولة.

أما في حال وجود نقص احرص على استشارة الطبيب قبل البدء بتناول هذا النوع من المكملات الغذائية، فقد لا تكون في حالة صحية تسمح لك بتناولها.

من قبل رهام دعباس - الثلاثاء 23 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 13 تشرين الأول 2022