فوائد البنسلين ومعلومات هامة حوله

ما هي فوائد البنسلين؟ ما هي الحالات التي تستدعي استخدام هذا النوع من الأدوية؟ وهل له تأثيرات جانبية؟ معلومات هامة تجدها في المقال الآتي.

فوائد البنسلين ومعلومات هامة حوله

البنسلين (Penicillin) هو نوع من أنواع المضادات الحيوية التي لا تزال تعد حتى يومنا هذا أحد أبرز الاكتشافات الطبية التي شهدها العالم خلال القرن العشرين، فلنتعرف على فوائد البنسلين واستخداماته المتنوعة وبعض المعلومات المهمة الإضافية عنه في هذا المقال: 

ما هو البنسلين؟ 

البنسلين هو أول مضاد حيوي تم تصنيعه واستخدامه من أنواع المضادات الحيوية التي عرفها تاريخ البشرية الطبي.

تم اكتشاف البنسلين من قبل العالم ألكسندر فليمنج (Alexander Fleming) في بدايات القرن العشرين، حيث لاحظ فليمنج أن نوعًا معينًا من العفن ينحدر من فصيلة البنسيليوم لديه مقدرة على تثبيط نمو أنواع معينة من البكتيريا

ولكن لم يتم تصنيع وتطوير دواء البنسلين ولم يدخل البنسلين حيز الاستخدام كمضاد حيوي فعال إلا بعد مرور عدة سنوات على كشف فليمنج، حيث قامت مجموعة من الباحثين من جامعة أوكسفورد بعد ذلك بتطوير دواء البنسلين وإتاحته كدواء فعال للبشرية، ليولد البنسلين والذي يعد أحد أهم أنواع الأدوية التي يعزى إليها الفضل في إنقاذ أعداد كبيرة من البشر خلال الحرب العالمية الثانية.

فوائد البنسلين واستخداماته

تضم عائلة البنسلين عدة أنواع مختلفة من المضادات الحيوية، ويعمل البنسلين على مقاومة البكتيريا من خلال قيامه بإحداث خلل في جدران الخلايا البكتيرية. 

حاليًا تضم عائلة البنسلين عدة أنواع من المضادات الحيوية، والتي تلعب دورًا هامًا في علاج ومقاومة العديد من السلالات البكتيرية المسببة للأمراض. 

تستخدم المضادات الحيوية المصنوعة من البنسلين في مقاومة العديد من أنواع السلالات البكتيرية المسؤولة عن مشكلات صحية مختلفة، مثل:  

  • التهابات الأذن.
  • التهابات المسالك البولية.
  • التهابات الفم واللثة. 
  • التهابات الأنف أو الحلق أو الرئتين.
  • الالتهابات الجلدية. 
  • التهاب السحايا (Meningitis). 
  • التهاب الشغاف (Endocarditis).

وهذه بعض السلالات البكتيرية التي يعد البنسلين فعالًا ضدها: العقديات (Streptococci)، والمطثية (Clostridium)، والليسترية (Listeria)، والسالمونيلا (Salmonella). 

على الرغم من فوائد البنسلين العديدة في مقاومة العديد من المشكلات الصحية، إلا أنه لا يجدي نفعًا في الحالات الاتية: 

  • استخدامه لعلاج أشخاص طورت أجسامهم نوعًا من المقاومة تجاه البنسلين.
  • استخدامه لعلاج الالتهابات والعدوى الفيروسية، فهو مضاد حيوي يقتصر تأثيره على مقاومة بعض المشكلات الصحية بكتيرية المنشأ.

الية عمل البنسلين 

تحتوي بنية جدران الخلية البكتيرية على الببتيدوغليكان (Peptidoglycans) وهي مواد تلعب دورًا هامًا في تقوية جدران الخلية البكتيرية لحمايتها من دخول السوائل والمواد الخارجية إليها، وهذه الببتيدوغليكان هي الهدف الرئيس للبنسلين. 

أثناء انقسام الخلية البكتيرية تظهر بعض الثقوب في جدران الخلية سرعان ما يعاد ملؤها بالببتيدوغليكان بعد أن ينتهي الانقسام، ولكن عند وجود البنسلين في الجسم فإنه يعمل على مهاجمة الدواعم البروتينية التي تسهم في تكوين روابط قوية بين الببتيدوغليكان مما يعيق عملية إعادة إغلاق جدار الخلية البكتيرية. 

بسبب ما يحصل تبدأ المياه في البيئة المحيط للخلية البكتيرية التي أصبحت الان مفتوحة بالتدفق إلى داخل جسم الخلية من خلال الثقوب الموجودة في جدار الخلية مسببة في النهاية انفجارها وتدميرها. 

أنواع البنسلين

يطلق اسم البنسلين عادة على نوع معين من المضادات الحيوية المصنوعة من البنسلين أو على مجموعة من المضادات الحيوية التي تضمها عائلة البنسلين، مثل: الأموكسيسيلين (Amoxicillin)، والفلوكساسيلين (Flucloxacillin)، والبيبيراسيلين (Piperacillin). 

يتوفر البنسلين بهيئة طبيعية وأخرى تم تصنيعها مخبريًا كما يأتي:

1. البنسلين الطبيعي (Natural penicillins)

له نوعان رئيسان، وهما: البنسلين ج (Penicillin G) والبنسلين ف (Penicillin V)، يعطى الأول على هيئة حقن، بينما يتوفر الثاني على هيئة دواء فموي.

يتم اشتقاق هذا النوع وتصنيعه من نوع من الفطريات يسمى بالمكنسية العسجدية (P. chrysogenum fungi). 

يستعمل البنسلين الطبيعي عادة في مقاومة أنواع معينة فقط من السلالات البكتيرية، مثل تلك المسؤولة عن الأمراض الاتية: الكزاز (Tetanus)، والجمرة الخبيثة (Anthrax)، والتهاب اللوزتين (Tonsillitis).

2. البنسلين شبه الصناعي (Semisynthetic penicillins)

يتم تصنيعه في المختبرات وله أربعة أنواع رئيسة، ويستخدم عادة في علاج طيف واسع من السلالات البكتيرية والعديد من الالتهابات المختلفة، مثل: مرض لايم (Lyme disease)، والتهاب الأذن الوسطى الحاد (Acute otitis media).

يجب التنويه إلى وجود أنواع معينة من البنسلين ليس لديها أي نشاط مقاوم للبكتيريا، وهذه يتم استخدامها عادة في علاج بعض حالات مقاومة البنسلين.

أضرار البنسلين 

على الرغم من فوائد البنسلين العديدة والهامة، إلا أن استخدامه في بعض الحالات قد يتسبب بمضاعفات صحية بعضها خطير، مثل: 

  • مضاعفات شائعة، مثل: الإسهال، والصداع، والغثيان.
  • مضاعفات غير شائعة، مثل: انقطاع النفس، وتقشر واحمرار الجلد، وألم المفاصل، ودوخة مفاجئة، وحكة مهبلية مصحوبة بإفرازات.
  • مضاعفات نادرة، مثل: النزيف، والتهاب الحلق، والهلوسة، والقلق، واصفرار العيون والبشرة.
  • رد فعل يعني الإصابة بحساسية البنسلين (Penicillin allergy)، ويشمل ظهور أعراض، مثل: التورم، والطفح الجلدي، وفي بعض الحالات قد يكون رد الفعل الحاصل مميتًا.
من قبل رهام دعباس - السبت ، 16 يناير 2021