فوائد الثوم للبشرة: لنتعرف على أهمها

للثوم العديد من الفوائد؛ وذلك لأنه غني بخصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، لنتعرف على أهم فوائد الثوم للبشرة.

فوائد الثوم للبشرة: لنتعرف على أهمها

يعد الثوم من المواد الغذائية المفيدة للصحة، ويساعد على تعزيز المناعة والوقاية من أمراض عديدة، كما يمكن أن يعود الثوم على البشرة بالعديد من الفوائد نظرًا لاحتوائه على عناصر هامة للجلد، إليكم أهم فوائد الثوم للبشرة:

فوائد الثوم للبشرة

تتعدد فوائد الثوم للبشرة، إليكم أبرز فوائد الثوم للبشرة هذه فيما يأتي:

1. علاج الالتهابات

يعمل الثوم كمضاد قوي للالتهابات، وذلك بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة ومضادات البكتيريا، وخاصةً عنصر الأليسين (Allicin) الذي يقلل من إنتاج السيتوكين (Cytokine) المسبب للالتهابات، وبالتالي يمكن أن يساعد على تخفيف وعلاج التهابات البشرة.

ولكن يجب الانتباه لأن استخدام الثوم على الجلد يمكن أن يسبب الشعور بحرقة على الجلد.

2. علاج حب الشباب

تؤدي العديد من الأسباب إلى ظهور حب الشباب، مثل: تراكم خلايا الجلد الميتة، والدهون على الجلد، وتكاثر البكتيريا التي تسبب انسداد المسام، وتتسبب هذه الحبوب في مظهر مزعج بالبشرة.

يمكن أن يساعد الثوم في علاج حب الشباب، وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات، كما أنه غني بمضادات الميكروبات مثل الثيوسلفات (Thiosulfate).

أيضًا يحتوي الثوم على عنصر الأليسين الذي يساعد في قتل البكتيريا المسببة لظهور حب الشباب، ويخفف من الالتهاب والتورم، ويعزز الدورة الدموية، بالإضافة إلى العناصر السابقة، يوفر الثوم مجموعة من المعادن والفيتامينات التي يمكن أن تقاوم ظهور حب الشباب، وأبرزها:

  • فيتامين ج.
  • فيتامين ب6.
  • السيلينيوم.
  • الزنك.
  • النحاس.

الجدير بالعلم أن هذه العناصر تساعد على تقليل الزيوت في البشرة، وقد يلعب الثوم دورًا فعالًا في علاج بعض المشكلات الجلدية مثل الصدفية، كما يمكن أن يساعد على تسريع شفاء الجروح، وبهذا تكمن أهمية فوائد الثوم للبشرة.

كيفية استخدام الثوم للبشرة

بعد أن قمنا بالتعرف على أبرز فوائد الثوم للبشرة لا بد الان من الإشارة إلى كيفية استخدام الثوم للبشرة، والتي تتمثل في الاتي:

  • فرك البثور بالثوم النيء

تساعد هذه الطريقة في التخلص من الحبوب وتسريع شفائها، ولاستخدام هذه الطريقة يتم اتباع الخطوات الاتية:

  1. هرس من 3 إلى 4 فصوص ثوم.
  2. وضع فصوص الثوم المهروسة على المنطقة المصابة.
  3. ترك الثوم المهروس على المنطقة المصابة لبضع دقائق.
  4. شطف البشرة بالماء البارد.

في حالة الشعور بحرقان أو حكة بعد وضع الثوم على البشرة ينبغي إزالته على الفور، وفي حالة كانت البشرة حساسة فينصح بتخفيفه بالماء أولًا قبل وضعه على البشرة، ولكن لا ينصح بتسخين الثوم قبل استخدامه على البشرة لأنه يقلل من تركيز الأليسين، وبالتالي يقلل خصائصه المضادة للالتهابات.

  • فرك البشرة بزيت الثوم

يمكن أن يساعد هذا في تخفيف الالتهابات الناتجة عن البكتيريا في البشرة، ولاستخدام زيت الثوم في علاج مشاكل البشرة المختلفة عادةً ما يتم اتباع الاتي:

  1. مزج بضع قطرات من زيت الثوم مع الطين.
  2. وضع المزيج على البشرة.
  3. تركه لمدة 10 دقائق.
  4. شطفه بالماء البارد.

يجب توخي الحذر عند وضع الثوم على الجلد؛ لأنه قد يؤدي إلى تهيج والتهاب البشرة، ولتقليل فرص حدوث هذه الاثار الجانبية، يمكن تخفيف الثوم بزيت ناقل، مثل: زيت بذور العنب، وزيت الجوجوبا، وزيت جوز الهند.

  • تناول الثوم

يمكن ابتلاع فصوص الثوم أو فرمها وإضافتها إلى الأطعمة المختلفة للحصول على فوائده للبشرة، حيث أنه يضيف نكهة مميزة للأطعمة، مثل: السلطات، والخضروات، واللحوم، والدجاج، والشوربات.

الاثار الجانبية للثوم

على الرغم من فوائد الثوم للبشرة العديدة والمتنوعة إلا أن هناك بعض الاثار الجانبية التي قد تترتب على تناوله واستخدامه، منها:

  • رائحة للجسم.
  • رد الفعل التحسسي.
  • النزيف.
  • الغثيان والقيء.
  • حرقة للجلد.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 30 يونيو 2020
آخر تعديل - الأحد ، 28 مارس 2021