طرق علاج حب الشباب: إجراءات طبية قد تساعدك

قد تساعد الإجراءات الطبية، مثل العلاج بالضوء أو التقشير الكيميائي، في القضاء على حب الشباب المستعصي. تعرف على المزيد بخصوص طرق علاج حب الشباب.

طرق علاج حب الشباب: إجراءات طبية قد تساعدك
محتويات الصفحة

علاج حب الشباب لا يقتصر على نوع واحد يناسب الجميع. إذا كانت الكريمات والمضادات الحيوية الموصوفة من الطبيب غير مناسبة لك، أو إذا لم تكن تتحمل الاثار الجانبية الممكن حدوثها من الأدوية، فقد تفكر في علاج حب الشباب التي يمكن تقديمه في عيادة الطبيب.

فالعديد من الإجراءات الطبية التي تتم في العيادة، مثل العلاج بالضوء والتقشير الكيميائي، قد تكون مفيدة.

بغض النظر عن طريقة علاج حب الشباب التي تستخدمها، فلا تبالغ في توقعاتك. حيث لا يمكن الشفاء من حب الشباب، لكن تتم السيطرة عليه فقط. فلن تلاحظ بوادر التحسن من معظم العلاجات إلا بعد أربعة إلى ثمانية أسابيع. وقد يبدو أن حب الشباب قد ازداد سوءًا قبل أن يبدأ في التحسن.

العلاج بالضوء

ينجم الاحمرار والتورم الممكنان مع حب الشباب عن طريق أحد أنواع البكتيريا التي يمكن القضاء عليها عن طريق تعريض الجلد لأنواع مختلفة من الضوء. قبل الإجراء، قد يضع الطبيب أدوية على بشرتك لجعلها أكثر حساسية للضوء (التحسس الضوئي). ربما تضطر إلى زيارة الطبيب للحصول على علاجات متعددة.

قد يتم علاجك باستخدام الضوء الأزرق والضوء الأحمر أو مزيج منهما. ألا إنه يلزم إجراء المزيد من الدراسات لتحديد أفضل الطرق لعلاج حب الشباب باستخدام الضوء.

تتضمن الآثار الجانبية المحتملة في المناطق التي تتم معالجتها ما يلي:

  • الاحمرار
  • التقشّر والتقشير
  • تغيّر في لون الجلد
  • الألم

بكتيريا حب الشباب يمكن أيضًا القضاء عليها باستخدام الضوء النابض والطاقة الحرارية. وهذه العلاجات قد تقلل أيضًا من غدد إفراز الدهون (الغدد الدهنية)، مما يقلل من إنتاجها. وأما الآثار الجانبية فتشمل؛ الألم والاحمرار المؤقت والحساسية لضوء الشمس.

حقن الستيرويدات

غالبًا ما تستخدم حقن الستيرويدات لأنواع حب الشباب التي تسبب كتلاً مؤلمة تحت سطح الجلد (العقيدات والكيسات). وهذه الحالات المرضية يمكن أن تستغرق أسابيع إلى أن يتم التعافي منها بلا علاج. بعد حقن الستيرويدات، تصبح الكتل مسطحة ويكون الجلد صافيًا في غضون يومين إلى أربعة أيام.

هذا الدواء فعَال، ولكن يمكن أن يسبب آثارًا جانبية، بما في ذلك:

  • ترقق الجلد
  • ظهور الأوعية الدموية الصغيرة على المنطقة المعالجة
  • تحول لون البشرة إلى لون أفتح من المعتاد

تستخدم حقن الستيرويدات عادة كحل مؤقت أو عرضي للكيسات والعقيدات المستعصية. ولا يتم استخدامها لعلاج حب الشباب على نطاق واسع بسبب الآثار الجانبية المحتملة ولزوم زيارة الطبيب بشكل متكرر.

التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي السطحي قد يساعد في التحكم ببعض أنواع حب الشباب وتحسين مظهر الجلد. وقد جرت العادة على استخدام هذا الإجراء لتخفيف مظهر الخطوط الدقيقة وأضرار أشعة الشمس وندوب الوجه الطفيفة.

خلال التقشير الكيميائي، يضع الطبيب محلولاً كيميائيًا خفيفًا على البشرة. يساعد هذا المحلول على تنشيط المسام وإزالة خلايا الجلد الميتة والبثور ذات الرؤوس البيضاء والسوداء. كما أن التقشير الكيميائي يمكن أيضًا أن يساعد في نمو جلد جديد. ربما تحتاج إلى تكرار الإجراء للحصول على نتائج أفضل.

وتشمل الآثار الجانبية المحتملة الاحمرار والتقشّر والتقشير والتندب والعدوى والتحول غير الطبيعي في لون الجلد.

لا ينصح التقشير الكيميائي في الحالات التالية:

  • إذا كانت البشرة تميل إلى تشكيل تندب نسيجي مبالغ فيه مثل الجدرات
  • استخدام علاج أيسوتريتينوين في غضون ستة أشهر

التصريف والاستخراج

قد يستخدم الطبيب أدوات خاصة لإزالة الكيسات والبثور ذات الرؤوس البيضاء والسوداء. وهذا يحسن مؤقتًا من مظهر البشرة.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 5 يوليو 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017