فوائد الحلبة للنساء ومحاذير تناولها

هناك العديد من الفوائد التي تعود على المرأة من تناول الحلبة، وخاصةً للمرأة المرضع، وسوف نعرفك على فوائد الحلبة للنساء والمحاذير التي يجب الإنتباه لها قبل تناولها.

فوائد الحلبة للنساء ومحاذير تناولها

من المعروف عن الحلبة أنها من الأعشاب الصحية والمفيدة للجسم، وسوف نعرفك على فوائد الحلبة للنساء واستخداماتها واثارها الجانبية أيضًا.

فوائد الحلبة للنساء

فيما يلي أهم فوائد الحلبة للنساء.

1- زيادة تدفق حليب الأم

يعد حليب الثدي هو أفضل مصدر لتغذية ونمو الطفل الرضيع، وقد تواجه بعض النساء صعوبة في إدرار الحليب، مما يؤثر على صحة الطفل بالسلب.

وتعتبر الحلبة من الوصفات الطبيعية الامنة لزيادة إدرار الحليب لدى المرأة المرضع، ولذلك ينصح بتناول مشروب الحلبة في فترة الرضاعة، وللحصول على أفضل النتائج، ينصح بتناول مشروب الحلبة يوميًا ولمدة أسبوعين. 

2- التحسين من فقدان الوزن

قد تساعد الحلبة في تقليل الشهية وزيادة الشعور بالامتلاء، مما يساعد على تقليل الإفراط في تناول الطعام وفقدان الوزن.

ويرجع ذلك لاحتواء الحلبة على مستويات مرتفعة من الألياف، والتي تزيد الشعور بالشبع لفترة طويلة. 

3- تخفيف الام الدورة الشهرية

تعاني أغلب النساء من الام الدورة الشهرية وعسر الطمث، وهو اضطراب شائع ولا يستدعي القلق، ويمكن الإستعانة ببعض الطرق الطبيعية لتخفيف هذه الالام، مثل تناول الحلبة.

تتمتع الحلبة بخصائص مضادة للإلتهابات ومسكنة للالام، كما أنها تقلل الشعور بالتعب والصداع والغثيان ونقص الطاقة والإغماء، وبالتالي فإن بذور الحلبة قد تقلل من شدة عسر الطمث لدى المرأة.

ينصح بتناول 1800-2700 مغم من مسحوق بذور الحلبة ثلاث مرات يوميًا خلال الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية يليه 900 مغم ثلاث مرات يوميًا خلال الفترة المتبقية من دورة الحيض. 

4- علاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

تضاربت الدراسات حول فائدة الحلبة في علاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات إذ ذكرت بعضها أن تناول مستخلص بذور الحلبة قد يساعدت في تقليل حجم كيسات المبيض، بينما ذكرت دراسات أخرى بأن تناول مستخلص بذور الحلبة لم يخفف من شدة الأعراض لدى النساء المصابات.

كما يمكن أن تساعد بذور الحلبة على تنظيم طول الدورة الشهرية والوقت بين كل فترة والتي تليها. 

محاذير استخدام الحلبة للنساء

في بعض الحالات، لا ينصح بتناول المرأة للحلبة، وتشمل:

1- فترة الحمل

لا ينصح للمرأة الحامل بتناول الحلبة، لأنها قد تسبب تشوهات في الطفل، وكذلك يمكن أن تؤدي إلى الانقباضات المبكرة.

قد يؤدي تناول الحلبة قبل الولادة مباشرةً إلى وجود رائحة غير اعتيادية في جسم الطفل المولود، والتي يمكن الخلط بينها وبين داء بول شراب القيقب، وهو حالة وراثية وخطيرة تستدعي القلق.

2- الإصابة بمرض السكري

تؤثر الحلبة على مستويات السكر في الدم ويمكن أن تساعد في تخفيضها، ولذلك يجب تناولها بحذر في حالة تناول أدوية السكري التي تساعد في تخفيض مستويات السكر بالدم. وذلك حتى لا تتسبب الحلبة في انخفاض شديد بمستويات السكر.

الاثار الجانبية الشائعة للحلبة

هناك بعض الاثار الجانبية الشائعة التي يمكن أن تحدث من تناول الحلبة، وتشمل:

ولتفادي هذه الاثار الجانبية، ينصح بإضافة الحلبة إلى النظام الغذائي بمعدل بطيء وثابت، وعدم الإكثار من تناولها.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 11 مايو 2020