فوائد السباحة بالماء البارد: تعرف عليها

ما هي فوائد السباحة بالماء البارد؟ كيف يمكن لتعريض الجسم للمياه الباردة أن يساعد على تحسين صحتك؟ وهل لهذا النوع من الممارسات أضرار؟

فوائد السباحة بالماء البارد: تعرف عليها

فلنتعرف على فوائد السباحة بالماء البارد:

فوائد السباحة بالماء البارد

هذه أبرزها: 

1. تحسين الحالة النفسية 

قد تعود السباحة بالماء البارد على الصحة النفسية بفوائد عديدة، إذ قد يؤدي تعريض الجسم للمياه الباردة لتنشيط الجهاز العصبي الودي (Sympathetic nervous system)، ورفع مستويات بعض النواقل العصبية، مثل: النورأدرنالين (Norepinephrine)، والإندورفينات.  

والتغييرات الجسدية المذكورة قد تسهم في: 

  • تخفيف حدة الاكتئاب.
  • تحسين المزاج ومقاومة التوتر والقلق.  

يجب التنويه إلى أن جزءًا من التأثير المذكور أعلاه يرتبط بحركة الجسم أثناء السباحة، والتي قد يكون لها تأثير شبيه بتأثير التأمل، كما أن الشعور بالوخز الذي قد يصيبك حال دخولك للماء قد يحفز جسمك لإنتاج المزيد من الأندورفينات.  

2. تقوية دفاعات الجسم المناعية

من فوائد السباحة بالماء البارد أنها قد تعزز دفاعات الجسم المناعية، مما قد يقلل من احتمالية إصابتك بأمراض عديدة، مثل: الزكام، وأمراض القلب، إذ قد يساعد التعرض للماء البارد على الاتي: 

  • تسريع وتيرة عمليات الأيض: هي الية يلجأ إليها الجسم لتدفئة نفسه، وقد تؤدي لتنشيط المناعة وتحفيز إنتاج المزيد من كريات الدم البيضاء. 
  • مقاومة الإجهاد التأكسدي: في البداية قد تؤدي السباحة في الماء البارد لرفع مستويات الإجهاد التأكسدي، لكن ومع الاعتياد عليها، قد تساعد السباحة على تحسين قدرة الجسم على مقاومة الإجهاد التأكسدي.

3. تقوية الدورة الدموية

يؤدي التعرض المفاجئ للماء البارد لحصول تغيير مفاجئ في حرارة الجسم، وهذا التغيير يحفز القلب ليبدأ بضخ المزيد من الدم لأعضاء الجسم، ومع تزايد قوة الدورة الدموية، يصبح الجسم أكثر قدرة على طرح السموم والفضلات خارجه، مما قد يساعد مثلًا على تصفية البشرة من الشوائب. 

4. مقاومة عدم اتزان بعض الهرمونات

إحدى فوائد السباحة بالماء البارد المحتملة أنها قد تساعد على تعزيز إنتاج بعض الهرمونات الهامة، مثل: الإستروجين، والتستوستيرون، مما قد يسهم في الاتي:    

  • رفع مستويات الخصوبة وتعزيز الرغبة الجنسية.
  • تحسين قدرة الجسم على بناء الأنسجة العضلية. 

5. فوائد السباحة بالماء البارد الأخرى

هذه بعضها:

  • تحسين جودة النوم، نظرًا لأن السباحة في الماء البارد قد تعزز مشاعر الاسترخاء والراحة.  
  • حرق الكثير من السعرات، لما للسباحة في الماء البارد من قدرة محتملة على تعزيز الأيض.   
  • تحسين خصوبة الرجال، لا سيما عند اعتماد المياه الباردة كبديل عن المياه الساخنة، فالمياه الساخنة تعد مانع حمل طبيعي. 
  • تحسين قدرة الأنسجة على التعافي من الإصابات، إذ قد يساعد الماء البارد على: تخفيف التورم، ومقاومة تفكك الأنسجة. 

أضرار السباحة بالماء البارد

على الرغم من أن فوائد السباحة بالماء البارد قد تكون موجودة، إلا أن هذا النوع من الممارسات لا يلائم الجميع، وقد يلحق الضرر بالبعض إن لم يتم أداؤه بطريقة صحيحة. إليك أبرز أضرار السباحة بالماء البارد:  

  • انخفاض حرارة الجسم (Hypothermia): حيث تتدنى حرارة الجسم عن 35 درجة مئوية مما قد يؤدي لمضاعفات مثل: زرقة الشفاه، والرجفة، وتسارع الأنفاس.
  • صدمة الماء البارد: وهي رد فعل ينشأ عند التعرض المفاجئ للماء البارد، حيث تبدأ بعض الأوعية الدموية في محيط القلب ببذل جهد مضاعف، مما يؤدي للهاث (Gasp).
  • تثليج الأطراف (Chilblains): حيث تظهر بثور أو نتوءات على سطح البشرة في نهايات أطراف الجسم. هذه الظاهرة ليست خطيرة، ولكنها مثيرة للإزعاج. 
  • مضاعفات أخرى بعضها خطير، مثل: فقدان الوعي، واضطرابات نظم القلب، والغرق.  

نصائح هامة متعلقة بالسباحة بالماء البارد

قد تكون فوائد السباحة بالماء البارد موجودة، لكن يتعين عليه الالتزام ببعض التوصيات الهامة، لجعل التجربة مثمرة وأكثر أمانًا، مثل: 

  • تجنب دخول مياه حرارتها أقل من 15 درجة حرارة مئوية فجأة، إلا إذا كنت معتادًا على ذلك، لتجنب التعرض لصدمة قد تتركك عاجزًا عن التنفس.  
  • عدم السباحة مطولًا في الماء البارد، والحرص بدلًا عن ذلك على السباحة في فترات قصيرة متتابعة، مع تحريك الجسم باستمرار. 
  • ضرورة استشارة طبيبك أولًا، بالأخص إذا كنت مصابًا بأمراض معينة، مثل: ارتفاع ضغط الدم، والربو، وأمراض القلب.
  • التنفس ببطء وأخذ أنفاس عميقة بانتظام أثناء السباحة، فالعجز عن التحكم في تنفسك قد يجعلك عرضة للمخاطر.
  • ضرورة الخروج من الماء فورًا عند ظهور أعراض قد تعني الإصابة بحالة انخفاض الحرارة، مثل: الدفء، والتشنجات.
  • تجنب السباحة بالماء البارد وحيدًا.
  • يفضل بعد السباحة نزع الثياب المبللة مباشرة واستبدالها بثياب دافئة، وشرب مشروب ساخن، وتجنب الاستحمام بماء ساخن قبل مرور ساعة على خروجك من الماء. 

السباحة بالماء البارد مقابل الاستحمام بالماء البارد

تعد السباحة في الماء البارد أكثر نفعًا من الاستحمام بالماء البارد شريطة القيام بها بطريقة صحيحة ومن قبل أشخاص يستطيعون تحملها، وعلى الرغم من أن فوائدهما قد تتشابه، إلا أن السباحة في الماء البارد تختلف عن الاستحمام بالماء البارد في ناحيتين، تلعب كل منهما دورًا هامًا في كمية الفائدة التي يتم جنيها، وهما: 

1. درجة حرارة الماء

تصل درجات حرارة مياه البحار والمحيطات لدرجات حرارة منخفضة قد لا تتمكن مياه الصنبور من بلوغها، أي أن السباحة في الماء البارد تعني تعرض الجسم لدرجات حرارة أكثر انخفاضًا.  

2. سرعة تبريد الجسم

عند الاستحمام بالماء البارد لا يتم غمر الجسم بالكامل بالماء البارد على عكس السباحة؛ حيث يتم غمر الجسم بالكامل بمياه باردة، لذا فإن وتيرة هبوط حرارة الجسم عند السباحة في ماء بارد تكون أسرع.  

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 19 سبتمبر 2021