فوائد الشعير للكلى: هل هي موجودة؟

فوائد الشعير عديدة ومتنوعة، ولكن ما حقيقة فوائد الشعير للكلى تحديدًا؟ هي هي موجودة بالفعل؟ أم أنها مجرد معتقد شائع لا أساس له من الصحة؟ أهم المعلومات في المقال التالي.

فوائد الشعير للكلى: هل هي موجودة؟

هناك اعتقاد شائع بأن مشروب الشعير قد يحمل فوائد عظيمة للكلى وللجهاز البولي، فما حقيقة هذا الاعتقاد؟ إجابة هذا السؤال ومعلومات هامة أخرى تجدونها فيما يلي.

فوائد الشعير للكلى

إليك قائمة بأهم الفوائد المحتملة التي قد يحملها الشعير للكلى:

1- إبقاء بعض أمراض الكلى تحت السيطرة

يحتوي الشعير بطبيعته على نسبة صغيرة جدًا من الفسفور مقابل احتوائه على كمية عالية نسبيًا من العديد من العناصر الغذائية المتنوعة، والفسفور هو أحد العناصر الغذائية التي يجب على مرضى الكلى الانتباه لمستوياتها في الجسم لديهم، فارتفاعها قد يزيد حالة بعض أمراض الكلى سوءًا، ومن هذا المنطلق فإن تناول الشعير قد يكون خيارًا غذائيًا جيدًا لمرضى الكلى.

بالإضافة لما ذكر، فإن احتواء الشعير على مزيج جيد من بعض العناصر الغذائية المفيدة للكلى، مثل البروتينات الألياف الغذائية والصوديوم والبوتاسيوم، قد يجعله أحد الأغذية الصديقة للكلى والتي ينصح بتضمينها في الحمية الغذائية لمرضى الكلى. 

2- خفض فرص الإصابة بالحصوات 

بسبب احتواء الشعير على كمية عالية نسبيًا من الألياف الغذائية، فإن تناول الشعير قد يساعد على تقليل إفرازات العصارة الصفراوية (Bile)، مما قد يؤدي لخفض نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، وبالتالي خفض فرص تكون كل من حصى المرارة وحصى الكلى.

3- مكافحة تكلس الكلى 

أظهرت دراسات أولية أن تناول الشعير قد يساعد على تخفيف تراكم الكلس في الكلى، مما قد يؤدي مع الوقت لتحسين حالة المصابين بتكلس الكلى (Nephrocalcinosis)، ويعزى السبب في ذلك غالبًا لقدرة الشعير على إدرار البول مما قد يساعد الجسم على التخلص من الفضلات والتراكمات الكلسية في الجهاز البولي خلال فترة قصيرة نسبيًا.

إذًا، هل فوائد الشعير للكلى حقًا موجودة؟

لا زالت فوائد الشعير للكلى موضع دراسة، لذا ورغم الفوائد المحتملة المذكورة أعلاه، إلا أن عليك أن تدرك بعض الأمور الهامة أولًا:

  • بعض الدراسات التي تناولت فوائد الشعير للكلى تم إجراؤها على حيوانات، لذا فقد لا تنطبق نتائجها على البشر، ولا زال الأمر بحاجة لمزيد من البحوث والدراسات.
  • الدراسات التي أجريت لبحث فوائد الشعير للكلى شحيحة وغير كافية لحسم حقيقة الفوائد المذكورة انفًا.
  • أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت للتحقق من تأثير نخالة الشعير على وظائف الكلى، أن النخالة بالكاد كان لها أي تأثير على الكلى.

لذا ورغم أن البعض يعتقد بأن شراب الشعير قد يكون علاجًا فعالًا لأمراض الكلى، إلا أن الأمر ليس له أساس علمي قوي حتى الان.

فوائد الشعير الأخرى

إليك قائمة بأهم فوائد الشعير المحتملة الأخرى:

  • تحسين صحة القلب والشرايين.
  • تقوية العظام.
  • خفض فرص الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان.
  • تحسين الهضم.
  • خسارة الوزن الزائد.
  • تنظيم مستويات سكر الدم.

طريقة إعداد ماء الشعير 

إذا كنت ترغب في معرفة ما إذا كان هناك فوائد محتملة بالفعل للشعير ولماء الشعير، تستطيع تناول ماء الشعير بكميات معتدلة بعد استشارة الطبيب. إليك طريقة إعداد ماء الشعير بخطوات سهلة وبسيطة:

  1. قم بتحضير المكونات التالية: ربع كوب من حبوب الشعير، ملعقة صغيرة من العسل، كوب من الماء.
  2. قم بغلي حبوب الشعير مع الماء على نار هادئة لمدة تتراوح بين 15-30 دقيقة.
  3. بعد الانتهاء من غلي الشعير، قم بتصفية السائل من حبوب الشعير، وأضف القليل من العسل إليه إن أحببت.
  4. اترك ماء الشعير حتى تنخفض درجة حرارته بعض الشيء، ثم قم بوضعه في الثلاجة لفترة قصيرة، وبعد ذلك استمتع بشربه باردًا.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 23 يوليو 2020