ما هي فوائد العمل التطوعي ووسائله؟

يعد العمل التطوعي وسيلة مجزية لاستخدام وقت فراغك. فهناك العديد من الناس والجمعيات الخيرية والمنظمات يمكن أن يستفيد من دعمك. اليك المزيد حول التطوع:

ما هي فوائد العمل التطوعي ووسائله؟

العمل الذي يقوم به المتطوعون هو ذو قيمة عالية للناس والمنظمات التي يدعمونها، يتضمن التطوع قضاء وقت دون أجر للقيام بشيء لمساعدة الاخرين أو المجموعات، بخلاف (أو بالإضافة إلى) الأقارب. وتشير الدلائل إلى أن العمل التطوعي يجلب الفوائد الصحية لكل من المتطوعين والأشخاص الذين يحصلون على المساعدة.

ووفقا للمجلس الوطني للمنظمات التطوعية (National Council for Voluntary Organisations (NCVO، فخلال الفترة ما بين اب 2012 إلى نيسان 2013، ذكر 44% من البالغين في إنجلترا أنهم كانوا قد تطوعوا لمرة واحدة على الأقل في العام السابق.

وفي محاولة لقياس فوائد التطوع على المتطوعين أنفسهم، قامت Volunteering England بتفويض جامعة إنجلترا ويلز لإجراء استعراض للأبحاث حول هذا الموضوع. وقد أدت هذا الاستعراض الدكتورة راشيل كاسيديه، وهي محاضرة في قسم دراسات القطاع التطوعي في جامعة ويلز، لامبيتر. وقد وصفت النتائج التي توصلت إليها أدناه.

"دعم الأقران لا يعمل في اتجاه واحد فقط"، تقول الدكتورة كاسيديه. "فحتى لو كنت في دور التوجيه، فالتحدث إلى شخص اخر يعاني من نفس المشكلة التي لديك يمكن أن يدعمك أنت. فالعمل التطوعي ليس مجرد عمل خيري. ففي الكثير من الحالات، يحصل المتطوعون على المساعدة بقدر ما يحصل عليه المريض."

الفوائد الصحية 

"قد يسفر العمل التطوعي عن العديد من الفوائد للمتطوعين أنفسهم، وقد يكون ذلك أكثر مما يحصل عليه المرضى." تقول الدكتورة كاسيديه. ويمكن أن تشمل هذه الفوائد:

جودة الحياة

وجدت دراسة أجريت في أيار 2012 من قبل الخدمة التطوعية الملكية Royal Voluntary Service  أن العمل التطوعي في الحياة يقوم في وقت لاحق بخفض احتمالية الإصابة بالاكتئاب والعزلة الاجتماعية. ووجدت أيضا أنه يعزز نوعية الحياة ورضا المتتطوع عنها.

القدرة على التأقلم مع الصحة المتعبة 

يساعد العمل التطوعي المتطوعين على التأقلم مع مرضهم وإزالة تفكيرهم عنه. وقد وجدت إحدى الدراسات أنه قد ساعدهم على القيام بأداء أفضل في الحياة اليومية.

نمط حياة صحي أكثر

نظرت البحوث إلى المدخنين المتطوعين في خدمات الإقلاع عن التدخين، والذي أدى إلى إقلاعهم أنفسهم"، تقول الدكتورة كاسيديه. "ودرس أيضا شرب الكحول بنهم في حرم الجامعة، فوجد أنه عندما كان الطلاب متطوعين، كانوا يشربون أقل من ذلك بكثير".

تحسين العلاقات العائلية

أظهرت دراسة مقارنة بين المتطوعين من كبار السن مع كبار السن غير المتطوعين أن علاقات المتطوعين كانت أفضل مع أسرهم. "قد يكون هذا بسبب أن دورهم بتقديم الرعاية امتد إلى العلاقات الشخصية وجعل المتطوعين من كبار السن أكثر استقلالية وأقل اعتمادا على أسرهم"، تقول الدكتورة كاسيديه.

التعرف على أشخاص جدد

يعد العمل التطوعي وسيلة جيدة للتعرف على الناس. وهذا يمكن أن يكون حيويا للمتطوعين كبار السن وأولئك الذين قد يكونوا منعزلين أو غير مندمجين، ولا سيما في مجتمعهم.

تحسين احترام الذات والشعور بالهدف

"إعادة شخص ما إلى العمل يمكن أن يكون مهما حقا "، تقول الدكتورة كاسيديه. "فالعمل التطوعي يمكن أن يعيد لك الثقة بالنفس ويحفزك. تحسين احترام الذات يمكن أن يكون له تأثير على جوانب أخرى من صحتك وحياتك".

صحة المريض

خلص التقرير الذي أعدته الدكتورة كاسيديه إلى أنه من الصعب قياس تأثير التطوع على من يستخدمون خدمات الصحة الوطنية (National Health Services (NHS بشكل دقيق، وذلك لأن هناك العديد من الأدوار التطوعية المتنوعة في هذا المجال. وقد كشف التقرير عن النتائج التالية لدى المرضى:

تحسين احترام الذات والثقة بالنفس

عندما يكون لدى الشخص مرض طويل الأمد (مزمن)، فغالبا ما يتأثر احترام الذات لديه، ما يجعل التحدث إلى الأطباء أمرا صعبا. "وجود متطوعين للعمل كوسطاء يمكن حقا أن يجعل المريض يشعر بالدعم"، تقول الدكتورة كاسيديه. يمكن للمتطوعين تحسين العلاقة بين الطاقم الطبي والمرضى.

تفاعل اجتماعي وتكامل ودعم أفضل

من المرجح أن ينظر إلى المتطوع باعتباره شخص على نفس مستوى المريض (نظير)، وبالتالي فالاتصال معه يكون أسهل أن من الاتصال بالطبيب. ومن المرجح أيضا أن يكون لدى المتطوع المزيد من الوقت للاستماع والتحدث إلى المريض. وقد أظهرت إحدى الدراسات أن المتطوعين يمكنهم الحد من الاكتئاب لدى المرضى.

تقليل الحمل عن المعتنين بالمريض 

وجود شخص لدعم مقدمي الرعاية للمريض يمكن أن يكون ذا قيمة كبيرة لهم. فهو يقلل من الضغط الواقع عليهم ويساعدهم على الاستمرار في أداء واجباتهم على نحو فعال.

التقليل من القلق

أظهرت إحدى الدراسات أن المرضى الذين كانوا على وشك الخضوع لإجراء طبي كانوا أقل قلقا عندما يتمكنوا من التحدث إلى أحد المتطوعين الذين كانوا قد خضعوا لنفس الإجراء بأنفسهم.

البقاء على قيد الحياة لمدة أطول في دور رعاية من يحتضرون

المرضى في دور رعاية من يحتضرون الذين لديهم متطوعون يقومون بزيارات اجتماعية لهم يعيشون لمدة شهر أكثر من المتوسط ​​مقارنة بأولئك الذين ليس لديهم متطوعين"، تقول الدكتورة كاسيديه. "هذا أمر مدهش عند النظر في سوء وضع المرضى في تلك الدور."

زيادة الرضاعة الطبيعية ومناعة الأطفال

أظهرت دراسات حول الأمهات الشابات أو المحرومات بأن وجود متطوعين، سواء من خلال خطوط هاتفية أو زيارات منزلية، يوفرون لهن دعم الأقران والمساعدة في تثقيفهم حول الرضاعة الطبيعية والتطعيمات. المتطوعين يمكن أيضا أن يكون لهم تأثير على متى يجب أن يتم أخذ الأطفال لفحوصات طبية.

الالتزام بشكل أفضل بالذهاب إلى العيادة وأخذ الأدوية

وجود شخص ما للمساعدة وأن يكون وسيطا بين المريض والأطباء يمكن أن يحسن فرص المريض بأخذ الدواء والحضور إلى العيادة في مموعده.

كيف يمكنني التطوع؟ 

أولا وقبل كل شيء، قرر نوع العمل التطوعي الذي سيناسبك. وفكر في نوع المؤسسة التي ترغب في التطوع لها والأنشطة التي ترغب في الإشتراك بها ومقدار الوقت الذي يمكن أن نقدمه.

العمل التطوعي لا يعني دائما التخلي عن أيام كاملة في وقت واحد. هناك العديد من الفرص المتاحة لتناسب حتى أكثر الأشخاص انشغالا. فحتى لو قللت من وقت استراحة الغداء للتطوع، فهذا يعد كافيا للمساعدة في قصد خير.

 

العمل التطوعي المدعوم من قبل رب العمل

شركات ومؤسسات القطاع العام غالبا ما تكون حريصة على مساعدة موظفيها على الانخراط في العمل التطوعي. وربما يكون ذلك كجزء من برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركات. أحيانا أرباب العمل ينشئون نظاما لتشجيع الموظفين على التطوع، وأحيانا يعطون موظفيهم إجازة لمتابعة مشاريعهم الخاصة.

اقرأ حول: المساعدة على التكيف مع العجز


التطوع في حالات محددة

إن كنت أنت أو أي شخص تعرفه قد أصيب بحالة صحية معينة، فيمكن أن يكون التطوع وسيلة رائعة لتبادل المعارف والخبرات. كما وأنه قد يلعب دورا في شفائك. قد ترغب بإعطاء الوقت الخاص بك إلى وحدة المستشفى أو القسم الذي تعالجت به.

بدلا من ذلك، فيمكن أن تتطوع في الأعمال الخيرية. قد ينطوي هذا على المساعدة في متجر خيري أو جمع التبرعات أو تشغيل مجموعات للدعم. 
 

 بنوك الوقت

بنوك الوقت هي وسيلة مبتكرة للتطوع بوقتك ومهاراتك. فإن شاركت في بنك الوقت، فأنت تعرض مهاراتك مقابل رصيد، والذي يمكنك بعد ذلك استخدامه لشراء خدمات من شخص اخر. فعلى سبيل المثال، يمكنك أن تقدم ثلاث ساعات من العمل في حديقة شخص ما مقابل الحصول على درس في اللغة لمدة ساعة وعلاج تجميلي لمدة ساعتين من الأعضاء الاخرين لبنك الوقت.

من قبل ويب طب - الخميس ، 26 نوفمبر 2015
آخر تعديل - الخميس ، 26 نوفمبر 2015