فوائد القرفة للرجال: تعرف على أهمها

تعد القرفة من الأعشاب الصحية والمفيدة للجسم، ويمكن أن تساعد في علاج العديد من الأمراض وتخفيف الألم والالتهابات، كما أن القرفة مفيدة لصحة الرجل، وإليك أبرز فوائد القرفة للرجال.

فوائد القرفة للرجال: تعرف على أهمها

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الجسم عند تناول القرفة، حيث أنها غنية بمجموعة من العناصر الغذائية الهامة للصحة، وفي هذا المقال سوف نذكر أبرز فوائد القرفة للرجال:

فوائد القرفة للرجال

فيما يأتي أبرز فوائد القرفة للرجال:

1. تقليل خطر الإصابة بالعقم

يحتوي مستخلص القرفة على مضادات الأكسدة، ويعد مصدرًا غنيًا بمركب البوليفينوليك، والذي يلعب دورًا هامًا في تقليل الإجهاد التأكسدي وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وبالتالي يمكن أن تساعد القرفة في تقليل خطر العقم، حيث إنه يعد من مضاعفات الإجهاد التأكسدي.

2. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

تزداد فرص الإصابة بأمراض القلب لدى الرجال أكثر من النساء، ومن فوائد القرفة للرجال تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويرجع ذلك لأن القرفة تقلل من مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية وتقلل فرص الإصابة بأمراض القلب، كما أن القرفة يمكن أن تساعد في تخفيض ضغط الدم، وهي مشكلات صحية تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

كما أن هناك ارتباطًا بين الإجهاد التأكسدي وأمراض القلب، حيث أن القرفة تقلل الإجهاد التأكسدي في الجسم، والذي يمكن أن يسبب أمراض القلب. 

3. زيادة عدد الحيوانات المنوية

يمكن أن يساعد زيت القرفة العطري في تحسين الوظائف الجنسية لدى الرجل.

حيث أن مستخلص القرنفل قد يزيد من وزن الخصيتين والحويصلات المنوية لدى الحيوانات المنوية، وبالتالي يمكن أن يزيد من مستويات التستوستيرون وعدد الحيوانات المنوية، وبالتالي زيادة حركتها وجودتها.

الجرعة الموصى بها من القرفة

لا توجد جرعة محددة لتناول القرفة، ولكن ينصح بأن لا تزيد عن نصف ملعقة إلى ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة يوميًا.

وفي حالة تناول زيت القرفة، فيمكن إضافة قطرة واحدة فقط منه إلى كوب الشاي.

كما يحبذ استشارة الطبيب إن كنت تتناول أدوية مختلفة للتأكد من عدم تداخل القرفة معها.

الآثار الجانبية للإفراط في تناول القرفة

تعد القرفة آمنة بشكل عام للأشخاص البالغين، وذلك في حالة استخدامها كتوابل بكميات صغيرة أو تناول مشروب القرفة.

ولكن في حالة الإفراط في تناولها، فقد تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية، ويرجع ذلك لاحتواء القرفة على نسبة مرتفعة من مركب الكومارين الذي قد يتسبب في الإصابة بحرقة المعدة وعسر الهضم والتعرق الخفيف، وبمرور الوقت يمكن أن يتراكم في الجسم ويعوق تخثر الدم وقد يؤدي إلى تلف الكبد.

أيضًا يمكن أن تؤدي القرفة إلى رد فعل تحسسي لدى بعض الأشخاص، وعادةً ما تكون خفيفة إلى معتدلة الشدة، مثل: الطفح الجلدي أو احتقان الأنف.

كما أن زيت القرفة العطري يعد من الزيوت الأساسية القوية، وقد يسبب الإصابة بالغثيان والقيء والإسهال والدوخة. 

من قبل ياسمين ياسين - الأحد 31 أيار 2020
آخر تعديل - الاثنين 12 أيلول 2022