فوائد القسط الهندي لخفض السكر

هل فوائد القسط الهندي لخفض السكر موجودة ومثبة علميًا؟ الإجابة بالتفصيل إضافةً لمعلومات هامة حول القسط الهندي تجدونها في المقال.

فوائد القسط الهندي لخفض السكر

القسط الهندي (Saussurea costus) هو عشب هندي يتم استخدام جذوره في علاج مجموعة من المشكلات الصحية، ويعتقد البعض أن من هذه الفوائد خفض السكر، فهل فوائد القسط الهندي لخفض السكر موجودة؟

فلنتعرف في ما يأتي على الإجابة ومجموعة من المعلومات الهامة عن القسط الهندي:

فوائد القسط الهندي لخفض السكر

يعرف القسط الهندي في الهند باسم نبات الأنسولين (Insulin Plant)، وذلك لأنه قد يساعد على خفض معدل السكر بالدم. 

حيث يمكن أن يعمل هذا النبات العشبي على بناء الأنسولين (Insulin)، من خلال تقوية وزيادة عدد خلايا بيتا (Beta cells) الموجودة في البنكرياس، والتي تقوم بإفراز الأنسولين. 

هل هناك دراسة أثبتت فوائد القسط الهندي لخفض السكر؟

حقيقةً لا يوجد دراسة على الإنسان إلى يومنا هذا، لكن بدأت الدراسات على الفئران، حيث أنه تم إجراء دراسة ضمت مجموعة من الفئران، وتم إعطاء عشبة القسط الهندي لها على مراحل وظروف مختلفة لمدة 20 يومًا.

النتيجة أظهرت أن مستوى السكر في دم الفئران انخفض بعد الصيام وبعد تناول الطعام، وأن مستويات السكر عادت ضمن معدلها الطبيعي.

على الرغم من أن هذه الدراسة لم تشمل الإنسان حتى الان إلا أنها مبشرة، فأغلب النتائج الإيجابية التي تنتج عن الدراسات في الفئران تنعكس بنفس النتيجة على الإنسان، وربما تكون هناك دراسات قريبة على الإنسان.

محاذير تناول القسط الهندي لخفض السكر

على الرغم من احتمالية فوائد القسط الهندي لخفض السكر إلا أنه يجب الحذر منه، فهو له تأثيرات سلبية على الجسم؛ بسبب احتواء أوراقه على مستويات مرتفعة من حمض البالمتيك (Palmitic acid)، التي قد تؤدي إلى: 

كما أن قشرة القسط الهندي تحتوي على حمض أريستولوشيك (Aristolochic Acid)، وهذا الحمض قد يؤدي إلى:

  • مشكلات في الكلى.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان. 

لذلك ينصح بعدم استخدامه لفترة طويلة، وينبغي استشارة الطبيب قبل تناوله.

بسبب كمية هذه المحاذير التي تعد خطيرة وليست بسيطة يجب التفكير مرارًا وموازنة فوائد القسط الهندي لخفض السكر مع أضراره.

حالات ينصح فيها بتجنب القسط الهندي

ينصح بتجنب تناول القسط الهندي في الحالات الاتية:

  • فترات الحمل والرضاعة: حيث لا يوجد ما يكفي من معلومات حول إمكانية استخدام القسط الهندي أثناء الحمل والرضاعة، ولذلك يفضل تجنبه خلال هذه المراحل.
  • المعاناة من الحساسية تجاه أي من النباتات التي تنتمي إلى نفس العائلة: ينبغي تجنب تناول القسط الهندي في حالة الإصابة بحساسية من نباتات تنتمي إلى نفس عائلة القسط الهندي. 

الجرعة المناسبة من القسط الهندي

لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد الجرعات المناسبة، لذلك يفضل استشارة الطبيب المختص لتحصيل فوائد القسط الهندي لخفض السكر لتفادي أي تأثيرات سلبية على الصحة، وخاصةً في حالة تناول أدوية لتخفيض السكر في الدم.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 29 يوليو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 17 مارس 2021