فوائد الكولاجين البحري

اشتهرت في الآونة الأخيرة المكملات الغذائية التي تحتوي الكولاجين، فما هي فوائد الكولاجين البحري؟ اكتشفوا الإجابة معنا في هذا المقال.

فوائد الكولاجين البحري

الكولاجين هو بروتين يتواجد في العديد من أجزاء الجسم المختلفة كالبشرة والأنسجة والعضلات والأوتار وغيرها، وقد يلجأ الأشخاص إلى تناول المكملات الغذائية التي تحتوي الكولاجين لاعتقادهم بأن لها العديد من الفوائد، وهناك عدة مصادر لهذا الكولاجين فقد يكون حيوانيًا أو بحريًا حيث يستخلص من جلد السمك.

فما هي فوائد الكولاجين البحري؟ تابعوا الإجابة في المقال الاتي:

ما هي حقيقة فوائد الكولاجين البحري؟

هناك الكثير من المعلومات المنتشرة حول فوائد الكولاجين البحري، وفي الحقيقة لا يوجد دليل قاطع يثبت هذه الفوائد بعد، إذ إن الجسم يقوم بتحليل الكولاجين إلى بروتينات أصغر في المعدة ليتم امتصاصها، ونعرض لكم بعض الدراسات حول فوائد الكولاجين البحري المحتملة فيما يأتي: 

  • تظهر دراسة تبين أن الكولاجين البحري يحسن من التئام الجروح كما يساعد في التخفيف من التهابها. 
  • تبين دراسة أخرى تبين أن تناول الكولاجين البحري بالإضافة إلى مضادات الأكسدة المستخلصة من النباتات قد ساعد على تحسين مرونة الجلد، وتنظيم إفراز الزهم. 
  • تٌشير دراسة تبين أن تناول الكولاجين البحري المتحلل (Hydrolyzed marine collagen) يمكن أن يساعد في تحسين مظهر التجاعيد ومرونة الجلد. 
  • تبين دراسة تبين أن الكولاجين البحري له أثر إيجابي على تصنيع وبناء الكولاجين في الخلايا البانية للعظم، مما يشير إلى احتمالية فوائده في مجال هندسة النسيج العظمي. 

مميزات الكولاجين البحري

بالرغم من تشابه فوائد الكولاجين من مصادره المختلفة البحرية والحيوانية، إلا أنه وبالإضافة إلى فوائد الكولاجين البحري فإن له بعض المميزات، منها ما يأتي:

1. يفضل استخدامه في علاج البشرة  

هناك تفضيل لاستخدام الكولاجين البحري في صناعة مستحضرات التجميل عن غيره من أنواع الكولاجين؛ وذلك لانخفاض احتمالية تسببه بالتهاب في الجلد، وقلة محتواه من الملوثات مقارنًة بالكولاجين الحيواني. 

2. يفضله البعض لأسباب دينية

يعد الكولاجين الحيواني مصدرًا مقلقًا لبعض الديانات، إذ يمتنع بعض الأشخاص عن تناول بعض أنواع الحيوانات كالخنزير والبقر، لذلك فإن تناول الكولاجين البحري يزيل هذه المخاوف لديهم. 

3. يلجأ إليه البعض خوفًا من الأمراض

يعد المصدر الحيواني للكولاجين مصدرًا مقلقًا للعديد من الأشخاص خصوصًا المصدر البقري، فهناك تخوف من انتقال مرض جنون البقر عن طريق بروتينات الأبقار الموجودة في الكولاجين.

4. يعد مصدرًا أكثر استدامة

يعد الكولاجين البحري مصدرًا أفضل من ناحية اقتصادية وبيئية في نظر البعض، إذ إن هناك كمًا من المواد الخام غير المستخدمة في القطاع السمكي ومنها جلود الأسماك التي يتم تصنيع الكولاجين البحري منها، فبدلًا من إهدار جلود الأسماك يمكن أن تستخدم في صناعة منتجات العناية بالبشرة.

محاذير تناول الكولاجين البحري

بعد أن تعرفنا على فوائد الكولاجين البحري لعلك ترغب في تناول المكملات الغذائية التي تحتويه، ويعد الكولاجين امن نسبيًا لمعظم الأشخاص، إلا أنه لا بد لك من استشارة طبيبك قبل تناوله، كما نود أن ننوه إلى بعض محاذير استخدامه فيما يأتي:

  • خطر الإصابة بردة فعل تحسسية، وذلك في حال كان الشخص يعاني من حساسية لبعض المنتجات البحرية، كحساسية المحار والتي قد تكون خطيرة.
  • خطر احتواء مكملات الكولاجين البحري على الملوثات، ومواد أخرى لذلك يجب التأكد من الحصول عليها من المصادر الموثوقة والتي تم فحصها.
  • احتمال احتواء مكملات الكولاجين على فيتامينات وأعشاب أخرى يمكن أن تؤثر على صحتك، أو تتفاعل مع أدويتك لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناولها.

مصادر الكولاجين البحري

بعد أن تعرفنا على فوائد الكولاجين البحري لعلك تتساءل عن مصادر الحصول عليه، فيمكن تناول الكولاجين البحري إما عن طريق المكملات الغذائية والتي تكون على شكل أقراص، أو بودرة يتم مزجها مع سائل، أو على شكل سائل جاهز للشرب، كما يمكن الحصول عليه من تناول بعض الأطعمة الاتية: 

  • الطحالب البحرية.
  • سمك السلمون.
  • سمك القد.
  • الأخطبوط.
  • المحار.
من قبل رغد عمرو - الاثنين ، 13 سبتمبر 2021