فوائد بذور البابايا للتنحيف وفوائده الأخرى

هل تعد فاكهة البابايا خيارًا مناسبًا لتخفيف الوزن؟ إليك في هذا المقال حول فوائد بذور البابايا للتنحيف.

فوائد بذور البابايا للتنحيف وفوائده الأخرى

لنتعرف على فوائد بذور البابايا للتنحيف وفوائد أخرى:

فوائد بذور البابايا للتنحيف

ما زالت الدراسات محدودة التي توضح فوائد بذور البابايا للتنحيف وتخفيف الوزن، إلا أن الدراسات الأولية في المختبر بينت نتائجًا إيجابية بامتلاك فاكهة البابايا خصائصًا مضادة للسمنة، وإليك أبرز المعلومات:

  • قد تساعد البابايا في تخفيف الوزن وذلك بسبب محتواها المنخفض من السعرات الحرارية، وبسبب امتلاكها لنسبة جيدة من الألياف الغذائية التي تساعد في الشعور بالشبع لفترة طويلة وبالتالي تقليل استهلاك الطعام.
  • تساهم البابايا في تنظيم عمل الجهاز الهضمي والحد من الإمساك والنفخة، مما يعطي مظهر المعدة المسطحة ويخفف من امتلاء منطقة البطن.
  • تساعد بذور البابايا وأوراقها ولبها في محاربة وتثبيط بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع الكولسترول وبالتالي المساهمة في الحفاظ على جسم ووزن صحي.

فوائد بذور البابايا الأخرى

بالإضافة إلى فوائد بذور البابايا للتنحيف فإنها تمتلك فوائد صحية محتملة أخرى، ومنها ما يأتي:

1. تزود الجسم بالمعادن والفيتامينات

تحتوي البابايا وبذورها على مجموعة متعددة من الفيتامينات والمعادن ومنها: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والزنك، وفيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين هـ، وفيتامين ك.

2. تعزز صحة القلب

يساعد تناول البابايا وبذورها في الوقاية من أمراض القلب وذلك من خلال الاتي:

  • تعد مصدرًا جيدًا للألياف الغذائية التي تعزز وتقوي صحة القلب أيضًا.
  • تحتوي مضادات الأكسدة التي تساهم في الحد من أكسدة الكولسترول وبالتالي الوقاية من تصلب الشرايين وأمراض القلب والجلطات الدموية.
  • تعد مصدر غني بحمض الفوليك الذي يساعد في خفض نسبة الهوموسيستين وهو أحد الأحماض الأمينية التي يؤدي تراكمها إلى زيادة خطر أمراض القلب.

3. تعزز صحة الجهاز الهضمي

يعد احتواء البابايا على بعض الإنزيمات الهاضمة للبروتينات عاملًا مهمًا في تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتقليل الاضطرابات الهضمية من خلال المساعدة في الحد من عسر الهضم ومشكلات المعدة والإمساك والنفخة.

4. تقوي الجهاز المناعي

إن احتواء البابايا وبذورها على فيتامين ج وفيتامين أ يساعد في تعزيز صحة الجهاز المناعي، وبالتالي مقاومة الإصابة بأمراض العدوى البكتيرية والفيروسية وغيرها.

5. تساعد في محاربة السرطان

يساعد غنى فاكهة البابايا بمضادات الأكسدة في محاربة الجذور الحرة التي تعمل على تلف الخلايا وزيادة خطر نمو الأورام، بالتالي فإنها تعد أحد الأطعمة التي قد تساهم في الوقاية من الإصابة بالسرطان وخاصة خطر سرطان البروستات بسبب احتوائها على مركب الليكوبين (Lycopene).

6. تخفف الالتهابات والألم

يساعد تواجد إنزيم الباباين (Papain) في محاربة الألم وتثبيط الالتهابات الناتجة من الإصابات كالكدمات والحروق، والالام المزمنة أيضًا الناتجة من الإصابة بالالتهابات العظام والمفاصل أو الإصابة بالربو.

7. تعزز صحة العينين

يساهم تواجد فيتامين ج وفيتامين هـ وبعض المواد الغذائية الأخرى في تعزيز صحة العينين وحمايتها من الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الساد، والتنكس البقعي.

أضرار بذور البابايا

إن تناول البابايا بكميات معتدلة يعد امنًا، إلا أن بعض التحذيرات يجب مراعاتها، ومنها ما يأتي:

  • تجنبي تناول الجرعات الدوائية من مستخلصات البابايا وبذورها في حال الحمل لعدم وجود الدراسات الكافية حول درجة الأمان.
  • احذر من الإفراط في تناول البابايا وبذورها أو استهلاك الجرعات الدوائية منها في حال الإصابة بمرض السكري لأنها قد تزيد من خطر هبوط سكر الدم الحاد.
  • تجنب تناول البابايا وبذورها ومستخلصاتها في حال المعاناة من الحساسية باتجاه اللاتيكس.
  • توقف عن تناول مستخلصات البابايا الدوائية قبل أسبوعين على الأقل من إجراء أية عملية جراحية.
من قبل د. غفران الجلخ - الاثنين ، 12 يوليو 2021