10 فوائد صحية لبذور القرع!

رغم أنها بذور صغيرة، إلا أن قيمة بذور القرع الغذائية العالية، سوف تحفزك على جعله جزءاً من نظامك الغذائي بالتأكيد! فلنتعرف أكثر على فوائد بذور القرع الرائعة.

10 فوائد صحية لبذور القرع!

لبذور القرع العديد من الفوائد الصحية، حتى وإن تم تناولها بكميات صغيرة نسبياً، فما هي هذه الفوائد؟

1- بذور القرع غنية بالمواد الغذائية

يحتوي كل 28 من هذه الحبوب بيضاوية الشكل وخضراء اللون على ما يقارب 151 سعراً حرارياً فقط، وعلى العناصر الغذائية العديدة التالية:

  • 1.7 غرام من الألياف الغذائية.
  • 5 غرام من الكربوهيدرات.
  • 7 غرام من البروتينات.
  • 13 غرام من الدهون.
  • 18% من الحصة الموصى بها يومياً من فيتامين ك.
  • 33%  من الحصة الموصى بها يومياً من الفسفور.
  • 42%  من الحصة الموصى بها يومياً من المنغنيز.
  • 37%  من الحصة الموصى بها يومياً من المغنيسيوم.
  • 23%  من الحصة الموصى بها يومياً من الحديد.
  • 14%  من الحصة الموصى بها يومياً من الزنك.
  • 19%  من الحصة الموصى بها يومياً من النحاس.

2- بذور القرع غنية بمضادات الأكسدة

تحتوي بذور القرع على مضادات الأكسدة الهامة للجسم، بما في ذلك الكاروتينات وفيتامين ي، وتساعد مضادات الأكسدة عموماً على:

  • حماية خلايا الجسم من الشوارد الحرة.
  • التخفيف من الالتهابات والحماية من الإصابة بالأمراض.

3- التقليل من فرص الإصابة ببعض الأمراض

بدأت الدراسات تظهر مؤخراً أن اتباع حميات غذائية غنية ببذور القرع، يقلل من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض، لا سيما السرطان، وبشكل خاص:

  • سرطان المعدة.
  • سرطان القولون.
  • سرطان البروستاتا.
  • سرطان الرئة.
  • سرطان الثدي.

كما ووجدت بعض الدراسات أن تناول بذور القرع قد يساعد في عملية الشفاء من سرطان الثدي، وأن مكملات بذور القرع الغذائية قد تلعب دوراً في إبطاء وتيرة نمو خلايا سرطان البروستاتا.

4- تحسين صحة البروستاتا والمثانة

وجدت العديد من الدراسات أن تناول بذور القرع قد يساعد على:

  • التخفيف من حدة الأعراض المرافقة لمرض تضخم البروستاتا الحميد (Benign prostatic hyperplasia)، حيث تتضخم البروستاتا بشكل قد يعيق عملية التبول.
  • التخفيف من حدة الأعراض المرافقة لفرط نشاط المثانة، وتحسين عملية التبول لدى المصابين.

5- بذور القرع غنية بالمغنيسيوم

تعتبر بذور القرع أحد أفضل المصادر الطبيعية للمغنيسيوم، والذي يلعب دوراً مهماً في:

  • تنظيم ضغط الدم.
  • التقليل من فرص الإصابة بأمراض القلب.
  • الحفاظ على صحة العظام.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم.

6- تحسين صحة القلب

نظراً لمحتواها العالي من العديد من العناصر الغذائية الهامة، قد تساعد بذور القرع في الحفاظ على صحة القلب وتحسينها. وقد خرجت بعض الدراسات بالنتائج التالية:

  • يساعد زيت بذور القرع على خفض ضغط الدم والكولسترول المرتفع.
  • تحتوي بذور القرع على أنزيمات تساعد على توسيع الأوعية الدموية وتحسين صحة القلب.

7- خفض مستويات السكر في الدم

وجدت دراسات أولية أجريت على حيوانات أن بذور القرع ومسحوق بذور القرع وعصير بذور القرع، تساعد جميعها على خفض مستويات السكر في الدم، وهو أمر مهم لمرضى السكري بشكل خاص.

ومع أن البحث في هذا الشأن لا زال في بدايته، إلى أن الباحثين يرجحون أن يكون سبب هذا التأثير الإيجابي لبذور القرع على حالة السكري، هو محتوى البذور العالي من المغنيسيوم.

8- بذور القرع غنية بالألياف

تعتبر بذور القرع مصدراً رائعاً للألياف الغذائية الهامة، ولكن يجدر بنا التنويه هنا إلى أن محتوى البذور من الألياف ينخفض إلى الثلث عندما يتم نزع القشرة الخارجية، والبذور منزوعة القشرة هي بذور القرع خضراء اللون.

وتساعد الألياف الغذائية على:

  • تحسين عمليات الهضم.
  • التقليل من فرص الإصابة بأمراض القلب.
  • التقليل من فرص الإصابة بالسكري والسمنة.

9- تحسين جودة الحيوانات المنوية

قد تساعد بذور القرع على تحسين جودة الحيوانات المنوية، وذلك:

  • نظراً لغنى هذه البذور بالزنك، والذي يرتبط انخفاض مستوياته عادة بمشاكل في جودة الحيوانات المنوية والصحة الإنجابية لدى الرجال عموماً.
  • لأنها قد تحمي الحيوانات المنوية من أي ضرر قد تسببه أمراض المناعة الذاتية أو العلاج الكيميائي.
  • لأنها غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على تحسن مستويات التستوستيرون في الجسم.

10- تحسين جودة النوم

وذلك يعود للأمور التالية:

  • تحتوي بذور القرع على نوع من الأحماض الأمينية قد يساعد على تحسين جودة النوم، خاصة عند تناوله قبل الخلود للنوم مباشرة.
  • يساعد الزنك في بذور القرع الجسم على الحصول على حاجته من هرمون الميلاتونين الذي ينظم دورات النوم.
  • تحتوي بذور القرع على مستويات عالية من المغنيسيوم، الذي ربطه بعض الباحثون بجودة النوم.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 17 ديسمبر 2017
آخر تعديل - الأحد ، 24 ديسمبر 2017