المغنيسيوم

magnesium
محتويات الصفحة

في هذا الفحص يتم التحقق من تركيز المغنيسيوم (Magnesium) في مصل الدم. المغنيسيوم هو معدن ضروري لمراقبة النشاط داخل الخلية, لتكوين العظام والأسنان, لنقل الإشارات العصبية, ولإنقباض العضلات. كما أنه يقوم بتنشيط العديد من الإنزيمات وله أهمية بنقل الكالسيوم (Calcium) والبوتاسيوم (Potassium) عبر غشاء الخلية. تتواجد غالبية المغنيسيوم في العظام والأسنان. يتم امتصاص المغنيسيوم (Magnesium) في الأمعاء من الخضروات الخضراء, الجوز والحبوب ويتم افرازه من الجسم عن طريق البول والبراز.

يتم الحفاظ عادةً على مستوى مغنيسيوم ثابت في الدم ويتم مراقبته بواسطة فيتامين د (Vitamin D) والكلى. ولأن الجسم يفقد المغنيسيوم كل يوم, ينصح بتناول ما يقارب 300-500 ملغم من المغنيسيوم يومياً.

يتعلق مستوى المغنيسيوم الطبيعي بالجيل.

الهدف الرئيسي من هذا الفحص: تقييم مستوى المغنيسيوم في الدم, المساهمة في تشخيص الاضطرابات في الجهاز العصبي والعضلات وبنشاط الكلى.

تحذيرات

عام

نزيف تحت الجلد في موقع أخذ الدم (في حال حدوثه, يجب وضع مكعب من الثلج على المنطقة).

اثناء الحمل:

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

الرضاعة:

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

الأطفال والرضع

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

كبار السن:

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

السياقة:

لا توجد مشاكل او تأثيرات خاصة

نتائج الفحص

لدى الرجال

نتائج طبيعية :

1.7- 2.1meq\ لتر (1.5-2.5 ملغم\ د)

لدى النساء

نتائج طبيعية :

1.7- 2.1meq\ لتر (1.5-2.5 ملغم\ د)

لدى الأطفال

نتائج طبيعية:

2.9-1.4meq\ لتر.

تحليل النتائج

قيم مرتفعة من المغنيسيوم (Hypermagnesemia): يكون مستوى المغنيسيوم عادة مرتفع لدى المرضى الذين يعانون من خلل وظيفي في الكليتين, ولدى المرضى الذين يعانون من قصور الغدة الكظرية, وبعد إعطاءه عبر الوريد, مثل مقدمة الإرتعاج (Preeclampsia).

عندما يكون مستوى المغنيسيوم فوق 4meq/l فإن ذلك قد يؤدي للشعور بالضعف, هبوط ضغط الدم, بطء القلب (Bradycardia) وحتى يمكن أن يؤدي لتوقف القلب (Cardiac arrest).

عوامل معينة كنقص الكالسيوم في الدم (Hypocalcemia), ارتفاع البوتاسيوم في الدم (Hypercalemia) تسمم الديجوكسين (Digoxin) والحموضة يمكن أن تزيد سوءاً من التأثير السلبي لارتفاع المغنيسيوم في الدم (Hypermagnesemia) على القلب. عند ارتفاع مستوى المغنيسيوم لمستوى يشكل خطراً على حياة المريض, يتم حقن الكالسيوم (Calcium) للدم لكي يتم التخلص من التأثير السلبي للمغنيسيوم على القلب.

ماذا علينا أن نفعل؟ لدى المرضى الذين يعانون من من مستوى عالٍ من المغنيسيوم في الدم قد يقوم الطبيب بالتحقق من وجود أمراض أخرى التي يمكن أن تسبب ارتفاع مستوى المغنيسيوم في الدم.

متابعة: يوصى بمتابعة مستوى المغنيسيوم لدى الأشخاص الذين يعانون من مستوى عالٍ من المغنيسيوم في الدم بشكل متكرر إلى حين عودته الى مستواه الطبيعي.

مستويات منخفضة (Hypomagnesemia): يكون مستوى المغنيسيوم منخفضاً عادة لدى المرضى الذين يعانون من سوء امتصاص (Malabsorption) في الجهاز الهضمي, سوء التغذية كما هو الحال لدى مدمني الكحول, إسهال لفترة طويلة, فرط الألدوستيرونية (Hyperaldosteronism) (فرط نشاط الغدة الكظرية), حروق خطيرة, ارتفاع الكالسيوم في الدم (Hypercalcemia), ولدى المرضى الذين يتناولون أدوية معينة (السيكلوسبورين (Cyclosporine), امفوتريسين (Amphotericin B), أدوية مدرة للبول, سيسبلاتينيوم (Cysplatinum)).

قد يسبب المستوى المنخفض من المغنيسيوم الشعور بالضعف والتعب, الوخز, التشنجات العضلية, التشنجات اللا ارادية, عصبية مفرطة, فقدان الشهية, غثيان, تقيؤ, اضطرابات في نظم ضربات القلب, اضطراب في توازن البوتاسيوم والكالسيوم في الدم (نقص البوتاسيوم في الدم (Hypokalemia) نقص الكالسيوم في الدم (Hypocalcemia)).

يمكن أن يصحح الطبيب مستوى المغنيسيوم المنخفض بواسطة إعطاء المغنيسيوم, وبالمقابل تشخيص المرض الذي سبب انخفاض مستواه.