فوائد جل الصبار للتصبغات: ما حقيقتها؟

ما هي فوائد جل الصبار للتصبغات؟ كيف من الممكن استخدام هذا الجل لمقاومة مشكلات البشرة الناتجة عن فرط التصبغ؟ الإجابة في ما يأتي.

فوائد جل الصبار للتصبغات: ما حقيقتها؟

سوف نعرفك في ما يأتي على حقيقة فوائد جل الصبار للتصبغات، أو ما يعرف بهلام الألوفيرا.

فوائد جل الصبار للتصبغات: ما حقيقتها؟ 

قد يكون للهلام الموجود داخل أوراق الألوفيرا فوائد محتملة للتصبغات، فقد أظهرت بعض الدراسات نتائج إيجابية بالفعل لجل الصبار في هذا الصدد، كما يأتي:

  • أظهرت مخرجات إحدى الدراسات أن التطبيق الموضعي لجل الصبار قد يسهم في تفتيح لون الجلد.
  • تبين للباحثين من خلال إحدى المراجعات العلمية أن جل الصبار قد يساعد على تفتيح التصبغات، لا سيما تلك الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية. كما قد يساعد استخدام مركب الأربوتين (Arbutin) مع جل الصبار على تعزيز فوائد الجل في هذا الصدد.

ولكن يجب التنويه إلى أن الأدلة العلمية المتوفرة حول فوائد جل الصبار للتصبغات تم الخروج بغالبيتها من دراسات وبحوث أجريت على حيوانات مخبرية.

لم قد يكون جل الصبار مفيدًا للتصبغات؟

تعزى فوائد جل الصبار في هذا الصدد لما يأتي:

1. مادة الألوين 

يحتوي جل الصبار على مادة طبيعية نشطة هامة هي مادة الألوين (Aloin)، والألوين هو من مركبات التفتيح الطبيعية والتي قد تساعد على: 

  • تحفيز تكدس صبغة الميلانين (Melanin aggregation) في داخل حاملات الميلانين (Melanophores) الموجودة في الجلد، مما قد يساعد على تفتيح لون الجلد.
  • تدمير بعض خلايا الميلانين الموجودة في الجلد، مما قد يساعد على منع تكون المزيد من صبغة الميلانين.

2. مواد هامة أخرى 

كما قد تعزى فوائد جل الصبار للتصبغات المحتملة من تواجد مواد معينة في تركيبة جل الصبار قد تساعد على: 

  • إضفاء نوع من البرودة والانتعاش على البشرة.
  • مقاومة الالتهابات وتحفيز انقسام وتجدد خلايا البشرة، مما قد يساعد على إصلاح أنسجة الجلد التي ربما طالها ضرر ما.

فامتلاك جل الصبار لهذه الخواص قد يسهم في دعم النتائج الإيجابية المحتملة التي قد يحققها جل الصبار عندما يتعلق الأمر بمقاومة التصبغات الجلدية وتعافي البشرة.

جل الصبار للتصبغات: وصفة طبيعية لمختلف أنواع التصبغات

بسبب فوائده المحتملة المتعلقة بمقاومة فرط التصبغ، من الممكن لهلام الصبار أن يساعد على:

  • تفتيح البشرة، وهو أمر قد يكون مرغوبًا لفئات معينة، مثل الأشخاص الذين تسبب تعرضهم لأشعة الشمس في اسمرار بشرتهم دون قصد.
  • تفتيح العنق الداكن. 
  • تفتيح اثار ندبات حب الشباب. 
  • مقاومة حالة الكلف، أو ما يعرف بقناع الحمل.
  • تفتيح بقع الشيخوخة (العدسية).

طرق استخدام جل الصبار للتصبغات: وصفات متنوعة

من الممكن جني فوائد جل الصبار للتصبغات من خلال تطبيق عدة وصفات، مثل:

1. وصفة جل الصبار الأساسية 

يتم قطع ورقة ألوفيرا خضراء، ثم يطبق الهلام المستخرج منها على البشرة. يترك الهلام على المنطقة المراد تفتيحها لقرابة 20 دقيقة، بعد ذلك تتم إزالته عن البشرة من خلال غسل الجلد بمياه فاترة. أو بالإمكان ترك الهلام على الجلد طيلة الليل ليغسل صباحًا.

2. وصفة جل الصبار مع عصير ليمون طازج 

تخلط ملعقة صغيرة من العصير الطازج المأخوذ من حبة ليمون ناضجة مع ملعقتين كبيرتي الحجم من هلام الألوفيرا، ثم يتم توزيع وفرد خلطة الليمون والصبار على المنطقة المنشود تفتيحها من البشرة. تترك المنطقة مغمورة بالخلطة لمدة 20 دقيقة، ثم تغسل. 

3. وصفة جل الصبار مع عسل النحل 

يستخلص جل الصبار من أوراق النبتة الخضراء، ثم تخلط ملعقة من هذا الجل مع نصف ملعقة عسل. يتم توزيع خلطة عسل النحل وجل الصبار على البشرة، وبعد أن تجف الخلطة، أي بعد مرور قرابة 30 دقيقة، تشطف خلطة الصبار والعسل عن البشرة بماء دافئ.

4. وصفة جل الصبار مع مياه الورد  

تخلط معلقة واحدة كبيرة الحجم من جل الصبار مع كمية مماثلة من ماء الورد. تترك خلطة ماء الورد والجل الطازج لنبتة الصبار على البشرة لمدة أقصاها 20 دقيقة، ثم تغسل بماء بارد.

أضرار ومحاذير استخدام جل الصبار للجلد

بعد أن استعرضنا فوائد جل الصبار للتصبغات وطرق استخدامه، علينا أن ننوه إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر قبل البدء باستخدامه للتصبغات، فعلى الرغم من أن استخدامه الموضعي يعد امنًا للمعظم، إلا أن لجل الصبار أضرار محتملة أحيانًا، كما يأتي:

  • مضاعفات صحية محتملة عند تطبيق جل الصبار على بشرة متضررة، أي مصابة بالتهابات أو جروح.
  • ردود فعل سلبية ومضاعفات تعني الإصابة بحساسية تجاه هلام الصبار، مثل: الحكة الجلدية، والتهيج، والتورم. 
  • مضاعفات مرتبطة بتناول جل الصبار، لذا ينصح بالاكتفاء باستخدام هذا الجل موضعيًا فقط.

فوائد جل الصبار الإضافية للبشرة 

بالإضافة لفوائد جل الصبار للتصبغات، قد يكون لهذا الجل فوائد إضافية لبشرتك، مثل: 

  • تخفيف حدة التهيج الذي قد يرافق حروق الشمس.
  • حماية البشرة من الظهور المبكر لعلامات شيخوختها، ومقاومة هذه العلامات بعد بدئها بالظهور.
  • تحسين مظهر علامات تمدد الجلد.
  • تحفيز تعافي الجلد بعد التعرض لبعض الجروح والإصابات المختلفة.

وصفات أخرى للتصبغات

بعد أن استعرضنا فوائد جل الصبار للتصبغات وطرق استخدامه، إليك بعض الوصفات الأخرى التي قد تساعد على مقاومة التصبغات:

  • الكركم: تخلط ملعقتان من الكركم مع الحليب وعصير الليمون، ثم تفرد خلطة الكركم على البشرة، وتغسل بعد 20 دقيقة.  
  • العسل: يخلط القليل من عسل النحل مع لبن رائب وعصرة ليمون، ثم تطبق خلطة العسل موضعيًا على البقع الداكنة، وتغسل عنها بعد 20 دقيقة.  
  • عصير الرمان: يوضع القليل من عصير الرمان الطازج على البشرة، ويغسل عنها بعد أن يجف.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 14 يوليو 2021