فوائد زيت الزيتون للمهبل

نعلم جميعًا دور والفوائد الصحية العديدة لزيت الزيتون المستمدة من القيمة الغذائية له، لكن ما هو دور وفوائد زيت الزيتون للمهبل؟ تعرف على الإجابة في الآتي.

فوائد زيت الزيتون للمهبل

إليك إجابة ما هو دور وفوائد زيت الزيتون للمهبل؟ هل هي حقيقة أم خرافة؟ وكل ما قد يهمك معرفته في السطور الاتية:

فوائد زيت الزيتون للمهبل: حقيقة أم خرافة؟

لا يوجد أي دراسات وأبحاث علمية كافية تدرس دور وفوائد زيت الزيتون للمهبل، إذ نحتاج إلى مزيد من الدراسات لمعرفة إذ كان هناك أي فوائد صحية لاستخدام زيت الزيتون في منطقة المهبل.

إذ يجب استشارة طبيب مختص قبل استخدام أي مادة أو منتج في منطقة المهبل تفاديًا لخطر الإصابة بأي مخاطر ومضاعفات صحية في منطقة المهبل.

نظرًا إلى أن زيت الزيتون البكر من الأصناف الغذائية الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة الصحية، ومضادات الأكسدة التي تساعد بحماية الجسم من التلف الخلوي الذي يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المتعدد، فقد يساهم استخدام زيت الزيتون للمهبل بمجموعة من الفوائد الصحية التي قد تعد من فوائد زيت الزيتون للمهبل ومنها الاتي: 

1. ترطيب المهبل 

قد يساهم استخدام زيت الزيتون للمهبل بترطيب وتقوية أنسجة المهبل وخاصةً بعد انقطاع الطمث إذ قد تصاب منطقة المهبل بالجفاف بسبب انخفاض مستوى الهرمونات.

2. تقليل تهيج الجلد

قد يساعد زيت الزيتون في تقليل تهيج جلد الفرج أثناء الدورة الشهرية.

3. تقليل ألم الجماع

قد تعاني بعض النساء من ألم شديد خلال ممارسة العلاقة الحميمة، إذ قد يخفف زيت الزيتون من هذه الالام بسبب أنه من الملينات الطبيعية التي تقي من الإصابة بالتمزق المهبلي.

أضرار زيت الزيتون للمهبل

بعدما تبين ما هي حقيقة فوائد زيت الزيتون للمهبل، لنوضح ما هي الاثار الجانبية وأضرار زيت الزيتون للمهبل في الاتي:

1. الإصابة بالعدوى 

قد يتسبب استخدام زيت الزيتون في منطقة المهبل بزيادة خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية التي تنتقل عن طريق الأمراض المنقولة جنسيًا، كما أن زيت الزيتون يعمل على احتباس البكتيريا في منطقة الشرج والمهبل مما يؤدي إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية بشكل خاص عند النساء المعرضات لخطر الإصابة، إذ تصاب منطقة المهبل بطفح جلدي مع ظهور أعراض العدوى في المهبل.

2. تمزق الواقي الذكري

يتسبب زيت الزيتون ذو الأساس الزيتي بتمزيق الواقي الذكري المصنع من مادة اللاتكس (Latex) خلال بضع دقائق، مما يزيد من احتمالية حدوث الحمل ويزيد من خطر انتقال الأمراض المنقولة جنسيًا بين الزوجين.

3. انسداد مسام الجلد في منطقة المهبل

زيت الزيتون هو زيت ثقيل لا يتم امتصاصه في الجلد، ويصعب تنظيفه إذ قد يتسبب تراكم الزيت في منطقة المهبل انسدادًا مسام الجلد مسبب تهيج الذي يؤدي إلى الإصابة بالعدوى بسهولة، وزيادة انتشار البثور.

4. الإصابة برد فعل تحسسي

في حالة نادرة جدًا قد تعاني بعض النساء من حساسية تجاه زيت الزيتون، مما يتسبب بظهور رد فعل تحسسي يتمثل بطفح جلدي، وبقع حمراء مثيرة للحكة في منطقة المهبل.

نصائح هامة للعناية بمنطقة المهبل

للحفاظ على منطقة المهبل جافة وخالية من أي مهيجات قد تسبب احمرار والتهابات مهبلية بسبب العدوى المتكررة، يمكن اتباع مجموعة نصائح للعناية بصحة المهبل، ومنها الاتي: 

  • تجنب استخدام الدش المهبلي تفاديًا لاختلال توازن الطبيعي للبكتيريا في المهبل.
  • استخدام الماء الدافئ فقط عند غسل منطقة المهبل، وتجفيف المنطقة المهبل جيدًا بعد الغسل.
  • تجنب استخدام غسول المهبل الجاهز، إذ ينظف المهبل نفسه بنفسه من خلال الإفرازات المهبلية.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية فقط.
  • تجنب لبس الملابس الداخلية الضيقة جدًا.
  • تجنب استخدام الفوط اليومية.
  • غسل الملابس الداخلية جيدًا بعد استخدامها، والتأكد من عدم وجود أي مستحضرات تنظيف على الملابس.
  • استخدام المنديل الناعمة والفوط الصحية الخالية من المعطرات.
  • تجنب ارتداء الجوارب النايلون الطويلة أو المشدات إذ تزيد من درجة الحرارة والرطوبة مما يوفر بيئة مناسبة للكائنات الحية الدقيقة.
  • تجنب منتجات النظافة الأنثوية التي تسبب تهيج منطقة الفرج، ومنها: البخاخات النسائية، والبودرة، وزيوت الاستحمام، وحمامات الفقاعات.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الاثنين ، 11 أكتوبر 2021