فوائد صحية للقذف عند الرجال

يعود القذف على الرجل بالعديد من الفوائد الصحية والجنسية، ولذلك ينصح أن يقوم الرجل المتزوج بالحفاظ على العلاقة الجنسية المنتظمة.

فوائد صحية للقذف عند الرجال

يحدث القذف لدى الرجل عند الوصول إلى النشوة الجنسية في نهاية الجماع، حيث تبدأ الحيوانات المنوية في تخصيب البويضات لحدوث الحمل، ولكن هذه ليست الفائدة الوحيدة للقذف، بل هناك بعض الفوائد الأخرى التي تعود على الرجل منه.

فوائد القذف الصحية للرجال

فيما يلي أهم الفوائد الصحية والجنسية التي تعود على الرجل من القذف.

1- مؤشر للصحة الجنسية

يعد القذف مؤشراً لتمتع الرجل بصحة جنسية جيدة، وأنه لا يعاني من المشاكل الجنسية المختلفة مثل ضعف الإنتصاب وتأخر القذف وغيرها.

كما أنه من خلال القذف وحدوث الحمل، يمكن الطمأنة على صحة وجودة الحيوانات المنوية.

2- تقليل الشعور بالتوتر

عند حدوث القذف، يزداد إنتاج بعض الهرمونات في الجسم، وهي الهرمونات المرتبطة بالسعادة مثل هرمون الأوكسيتوسين وهرمون الدوبامين.

هذه الهرمونات ترتبط بالعواطف الإيجابية والشعور بالراحة والسعادة، وتساعد في تخفيف الشعور بالتوتر.

3- المساعدة على النوم

بعد القذف مباشرةً، يشعر الرجل بالرغبة في النوم، وبالتالي يساعد القذف بشكل كبير في سهولة النوم ليلاً، حيث يتم إفراز الهرمونات والمواد الكيميائية مثل البرولاكتين، والتي تزيد الشعور بالإسترخاء.

4- محاربة الإكتئاب

أيضاً تساعد بعض الهرمونات التي يتم إطلاقها أثناء القذف على تحسين الحالة النفسية ومقاومة الإكتئاب، وهي هرمونات السيروتونين والدوبامين.

5- تحسين نوعية الحيوانات المنوية

كلما زاد القذف لدى الرجل، كلما تحسنت جودة الحيوانات المنوية، وذلك لأن القذف يساعد في التخلص من التوتر الذي يؤثر على جودة الحيوانات المنوية.

كما أن القذف باستمرار يقلل من فرص تلف الحمض النووي الذي تتحرك الحيوانات المنوية داخله.

6- تعزيز النظام المناعي بالجسم

عندما يحصل الرجل على قسط كاف من النوم ويتمتع بحالة نفسية جيدة، فإن الجهاز المناعي يصبح أكثر قوة ومقاومة للعدوى، وخاصةً في موسم الشتاء.

كما أن القذف يساعد على ارتفاع مستويات الغلوبولين المناعي A أو IGA في الجسم، وهو ما يحفز الجهاز المناعي للقيام بمحاربتها ومحاربة أي عدو اخر يهاجم الجسم.

7- تقليل أعراض الصداع النصفي

خلال القذف، يتم الإفراج عن مادة الإندروفين، والتي تعمل كمسكن طبيعي للصداع النصفي، بالإضافة إلى السيروتونين الذي يعزز الشعور الإيجابي.

8- الوقاية من أمراض القلب

يساهم القذف مرة إلى مرتين أسبوعياً في تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب التي تهدد الحياة، وذلك لأن القذف يتطلب مجهود بدني يعزز صحة القلب والأوعية الدموية.

9- تحسين العلاقة بين الزوجين

تلعب العلاقة الحميمة دوراً في تحقيق الترابط بين الزوجين وتوطيد العلاقة الجنسية والزوجية، حيث يشعر كل منهما بالمتعة خلال الممارسة الحميمة.

10- الحماية من سرطان البروستاتا

يمكن أن يقلل القذف من مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا، حيث أوضحت بعض الدراسات أن تكرار القذف لأكثر من 5 مرات أسبوعياً يمنع تراكم الخلايا السرطانية.

ما هو المعدل الجيد للقذف؟

لا يمكن تحديد معدل جيد للقذف لدى الرجل، حيث يختلف الأمر وفقاً للعديد من العوامل، وهي:

  • صحة الرجل.
  • طبيعة عمل الرجل.
  • المرحلة العمرية.

ولكن يفضل ألا تقل معدلات القذف عن مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً، بحيث تتراوح عدد مرات القذف شهرياً بين 8 إلى 12 مرة.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 14 يناير 2020