6 فوائد غير متوقعة لبذور القرع

هل كنت تعرف أن بذور القرع اللذيذة تساهم في تنظيم مستوى السكر في الجسم؟ تعرّف على فوائده الأخرى في هذا المقال:

6 فوائد غير متوقعة لبذور القرع

تعد بذور القرع مصدرًا للعديد من المغذيات التي يحتاجها جسمك يوميًا، يمكن أن تتناولها وحدها كوجبة خفيفة، أو تضيفها إلى أطباق السلطات أو الفواكه، لتحصل على فوائدها الصحية.

1. غني بالمغذيات 

تحتوي بذور القرع وزيت البذور أيضًا على العديد من العناصر الغذائية والمركبات النباتية، التي ثبت أنها صحية وضرورية للجسم. 

إذ أظهرت الدراسات أن تحتوي حصة واحدة من بذور القرع -ما يقارب 28 غرامًا- على هذه المغذيات: 

  • سعرات حرارية: 150 سعرة حرارية
  • الألياف: 1.7 غرام
  • الكربوهيدرات: 5 غرام
  • البروتين: 7 غرام
  • الدهون: 13 غرامًا.
  • فيتامين ك: 18٪ من الكمية الموصى بتناولها يوميًا.
  • الفوسفور: 33٪ من من الكمية الموصى بتناولها يوميًا.
  • المنغنيز: 42٪ من من الكمية الموصى بتناولها يوميًا.
  • المغنيسيوم: 37٪ من من الكمية الموصى بتناولها يوميًا.
  • الحديد: 23٪  من الكمية الموصى بتناولها يوميًا.
  • الزنك: 14٪ من من الكمية الموصى بتناولها يوميًا.
  • النحاس: 19٪ من من الكمية الموصى بتناولها يوميًا.

 يساعد المغنيسيوم في تحسين المزاج والنوم، بينما يلعب المنغنيز دورًا في إنتاج الكولاجين ويعزز صحة الجلد والعظام. 

كما يساهم كل من الحديد والنحاس في إنتاج الطاقة، ويساعد الحديد في نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة، يدعم الزنك المناعة وصحة البشرة والرؤية.

2. يحسن نوعية الحيوانات المنوية

تظهر الأبحاث أن كلًا من بذور القرع وزيته يساعدان في الحفاظ على صحة البروستاتا، ووقايته من الإصابات. 

يساهم محتوى الزنك الموجود في البذور أيضًا في تعزيز الخصوبة عند الذكور، إذ تم ربط انخفاض مستويات الزنك  في الجسم، بانخفاض جودة الحيوانات المنوية.

3. ينظم مستوى السكر في الدم

تشير الأبحاث إلى أن تناول بذور القرع، قد يساعد في الحماية من الإصابة بمرض السكري من النوع 2 ، أو يقلل من مضاعفاته في حال الإصابة به، من خلال تحسين تنظيم الأنسولين، وحماية الأعضاء من عواقب مرض السكري. 

4. جيد لصحة الجلد والعين

تعد بذور القرع مصدرًا جيدًا للسكوالين -وهو مركب مضاد للأكسدة يشبه بيتا كاروتين- الذي يلعب دورًا في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ويحافظ على صحة الشبكية.

5. يكافح الالتهابات

تحتوي بذور القرع على مضادات الأكسدة مثل الكاروتينات وفيتامين E، التي تساعد تقليل فرصة الإصابة بالالتهاب، وحماية خلاياك من الجذور الحرة الضارة التي قد تسبب السرطانات.

6. يحارب الأرق

تعتبر بذور القرع مصدرًا غنيًا بالتريبتوفان -وهو حمض أميني- المستخدم في علاج الأرق المزمن.

يقوم  الجسم بتحويل التريبتوفان إلى هرمون السيروتونين الذي يساعد على الاسترخاء، وهرمون الميلاتونين الضروري للشعور بالنعاس.

أشارت الدراسات إلى أن مفعول تناول التريبتوفان من بذور القرع، إلى جانب أطعمة أخرى غنية بالكربوهيدرات، مساويًا للتريبتوفان الذي يباع في الصيدليات لعلاج الأرق.

لهذا قد يكون تناولك لكمية قليلة من بذور القرع قبل النوم، مع قطعة من الفاكهة، مفيدًا في تزويد جسمك بالتريبتوفان اللازم لإنتاج الميلاتونين.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 7 أبريل 2020