كريمات التجاعيد: دليلك لبشرة شابة

هل تقلل كريمات التجاعيد المتاحة بدون وصفة طبية حقًا من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد؟ تعتمد الإجابة على عدة عوامل.

كريمات التجاعيد: دليلك لبشرة شابة
محتويات الصفحة

إن العديد من كريمات ومتسحضرات التجاعيد التي تباع في المتاجر والصيدليات وعلى الإنترنت تقدم وعودًا بالحد من التجاعيد ومنع أو عكس الأضرار الناجمة عن أشعة الشمس.

فهل هي مفيدة حقًا؟ يعتمد هذا غالبًا على مكونات معينة والى متى سيستخدمها الشخص. نظرًا لأنه لم يتم تصنيف كريمات التجاعيد هذه التي تصرف دون وصفة طبية كأدوية، فليست هناك حاجة لأن تخضع للبحوث العلمية لإثبات فعاليتها.

فإذا كنت في حالة الضرورة الطبية تريدين الحصول على نتيجة عملية شد الوجه من زجاجة، فربما لن تجدي بغيتك في كريمات التجاعيد التي تصرف دون وصفة طبية. ففوائد هذه المنتجات عادة ما تكون متواضعة في أحسن الأحوال.

المكونات الشائعة في كريمات التجاعيد

تعتمد فعالية الكريمات المضادة للتجاعيد جزئيًا على المواد الفعالة. فيما يلي بعض المكونات الشائعة التي قد تؤدي إلى تحسن خفيف إلى متواضع في مظهر التجاعيد.

  • رتينول: رتينول هو أحد مركبات فيتامين أ، وهو أول مضادات الأكسدة التي يتم استخدامه على نطاق واسع في كريمات التجاعيد التي تصرف دون وصفة طبية. مضادات الأكسدة هي مواد تعمل على تحييد الشوارد الحرة - وهي جزيئات أكسجين غير مستقرة تعمل على تكسير خلايا الجلد وتتسبب في التجاعيد.
  • فيتامين ج: مضاد آخر للأكسدة، قد يساعد فيتامين "ج" على حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس. قبل وبين الاستخدامات، يجب حفظ كريمات التجاعيد التي تحتوي على فيتامين "ج" بطريقة تحميها من الهواء وأشعة الشمس.
  • أحماض هيدروكسي: إن أحماض ألفا هيدروكسي وأحماض بيتا هيدروكسي وأحماض بولي هيدروكسي هي مقشرات للبشرة؛ وعبارة عن مواد تعمل على إزالة الطبقة العليا من الجلد القديم والميت وتنشيط نمو الجلد المصبوغ الجديد والناعم بالتساوي.
  • الإنزيم المساعد Q10: قد يساعد هذا المكون على تقليل التجاعيد حول العينين وحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس.
  • مستخلصات الشاي: يحتوي الشاي الأخضر والأسود والصيني على مركبات مضادة للأكسدة ولها خصائص مضادة للالتهابات. ومستخلصات الشاي الأخضر هي الأكثر استخدامًا في كريمات التجاعيد.
  • مستخلص بذور العنب: بالإضافة إلى خصائص مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهابات، يعزز مستخلص بذور العنب أيضًا من التئام الجروح.
  • نياسيناميد: ترتبط هذه المادة، وهي أحد مضادات الأكسدة القوية، بفيتامين ب-3 (نياسين). وهو يساعد في تقليل فقدان الماء في الجلد وقد يحسن مرونة الجلد.
    صورة طبيبة تفحص بشرة امراة

لا ضمانات: تقييم السلامة والفعالية

تصنف إدارة الغذاء والدواء الأمريكية هذه الكريمات والمستحضرات كمستحضرات تجميل فحسب، والتي تُعرف بأنه ليس لها أي قيمة طبية. وبالتالي، فإن منظمة الغذاء والدواء تقنن بيعها بدقة أقل مما تفعل مع الأدوية. وهذا يعني أن هذه المنتجات لا تخضع إلى نفس الاختبارات الصارمة للتأكد من السلامة والفعالية التي تخضع لها الأدوية الموضعية قبل الموافقة على تداولها في الأسواق. فيما يتعلق بهذه الفئة من الكريمات والمستحضرات، فإن مصدر القلق الرئيسي لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية هو السلامة، وليس الفعالية.

ولأن منظمة الغذاء والدواء لا تقوم بتقييم منتجات التجميل للتأكد من فعاليتها، فلا يوجد أي ضمان على أن هذه المنتجات المتاحة دون وصفة طبية ستقلل التجاعيد.

فكر في النقاط التالية عند الحكم على مزايا استخدام كريمات التجاعيد:

  • التكلفة: لا علاقة للتكلفة بالفعالية. فكريمات التجاعيد الأكثر تكلفة قد لا تكون أكثر فعالية من منتجات أقل تكلفة.
  • الجرعات المنخفضة: تحتوي كريمات التجاعيد التي تصرف دون وصفة طبية على مواد فعالة بتركيزات أقل من تلك التي تصرف بوصفة طبية. وبالتالي، تكون النتائج، إن وجدت، محدودة وعادة ما تكون قصيرة الأجل.
  • تعدد المكونات: ليست هناك معلومات تشير إلى أن إضافة اثنين أو ثلاثة من المكونات أعلاه معًا سيكون أكثر فعالية من استخدام مكون واحد فقط.
  • الاستخدام اليومي: سيتوجب عليك استخدام كريم التجاعيد مرة واحدة أو مرتين في اليوم لعدة أسابيع قبل أن تلاحظ أي تحسن. وبمجرد التوقف عن استخدام المنتج، من المرجح أن يعود الجلد إلى مظهره الأصلي.
  • الآثار الجانبية: قد تسبب بعض المنتجات تهيج الجلد، أو الطفح الجلدي، أو حرقة أو احمرارًا. فتأكد من قراءة تعليمات المنتج واتباعها للحد من الآثار الجانبية المحتملة.
  • الفروق الفردية: ليس لأن صديقك أبدى ثقته التامة في منتج معين أن هذا يعني أنه المناسب لحالتك. فالبشرة تختلف باختلاف الأشخاص. ولا يوجد منتج واحد يعمل بنفس الطريقة لكل شخص.

نظامك المضاد للتجاعيد

قد يقلل الكريم المضاد للتجاعيد من مظهر التجاعيد، اعتمادًا على عدد مرات الاستخدام، ونوع وكمية المادة الفعالة في كريم التجاعيد، وكمية التجاعيد التي تريد علاجها.

لكن إذا كنت لا تريد أن يكون للتخمين مكان في نظام العناية ببشرتك، فجرب هذه الطرق الأكثر موثوقية لتحسين والحفاظ على مظهر شبابي لبشرتك.

  • حماية البشرة من أشعة الشمس: يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية إلى تسريع عملية الشيخوخة الطبيعية لبشرتك، مما يسبب تجاعيد الجلد وخشونته وظهور البقع عليه. في الواقع، يعد التعرض للشمس هو السبب رقم 1 لظهور علامات شيخوخة الجلد، بما في ذلك عدم توحد صبغة الجلد. احم بشرتك وامنع ظهور التجاعيد في المستقبل، وذلك من خلال تقليل الوقت الذي تقضيه تحت أشعة الشمس وارتدِ دائمًا ملابس واقية وقبعة. أيضًا، استخدم واقيًا من الشمس على البشرة المعرضة للشمس على مدار السنة عندما تكون خارج المنزل، حتى في فصل الشتاء.
  • اختر المنتجات المحتوية على كريم حماية من أشعة الشمس ضمن مكوناتها. عند اختيار منتجات العناية بالبشرة، اختر تلك التي تحتوي على عامل وقاية المضمِّن في مكوناتها برقم 15 على الأقل. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من اختيار المنتجات واسعة النطاق، وهذا يعني أنها تمنع كلاً من الأشعة فوق البنفسجية "أ" و"ب".
  • استخدم المرطبات. إن الجلد الجاف يجعل خلايا الجلد الممتلئة تتجعد وتنكمش، وهو ما قد يؤدي إلى ظهور تجاعيد وخطوط دقيقة. بالرغم من أن المرطبات لا تمنع التجاعيد، إلا أنها قد تخفي الخطوط الصغيرة والثنيات مؤقتًا.
  • أقلع عن التدخين. يسبب التدخين ضيق الأوعية الدموية في الطبقات الخارجية من الجلد. ويضر التدخين أيضًا بالكولاجين والإيلاستين؛ وهي الألياف التي تمنح بشرتك القوة والمرونة. نتيجة لذلك، يبدأ الجلد في الترهل والتجاعيد قبل الأوان.

يمكن لاختصاصي الأمراض الجلدية أن يساعدك في إنشاء خطة عناية شخصية بالبشرة عن طريق تقييم نوع البشرة وتقييم حالة البشرة ويوصي بمنتجات من المحتمل أن تكون فعالة. إذا كنت حالتك تضطرك إلى البحث عن نتائج أكثر فعالية، فيمكن لاختصاصي الأمراض الجلدية أن يوصيك بالعلاجات الطبية للتجاعيد، بما في ذلك الكريمات التي تصرف بوصفة طبية، وحقنات ذيفان الوشيقة (بوتوكس) أو تقنيات تقشير الجلد.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 5 أبريل 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017