كل شيء حول أدوية علاج الصرع لدى الأطفال!

الصرع هو اضطراب عصبي في الدماغ يؤدي لنوبات من فقدان الوعي والتشنج. يظهر الصرع لأول مرة عادة في مرحلة الطفولة وجيل المراهقة. يمكن علاج الصرع والتحكم بالنوبات عن طريق أخذ الأدوية!

كل شيء حول أدوية علاج الصرع لدى الأطفال!

هناك عدد كبير من الأدوية في سبيل علاج الصرع لدى الأطفال. في العقد الماضي وحده تم تطوير تسعة أدوية جديدة. هذا لا يعني أن الأدوية الجديدة هي الأكثر نجاحا، ولكن الان لدى أطباء الأعصاب خيارات أكثر لملائمة العلاج الدوائي المناسب لكل طفل.

أنواع أدوية علاج الصرع

الأدوية الشائعة للنوبات الجزئية أو النوبات الرمعية - كلونيك تشمل التيجريتول TEGRETOL, ديلانتين ودبكوت depakote. الاثار الجانبية التي قد تظهر تشمل مشاكل في الجهاز الهضمي، التعب، وفي حالة الديلانتين، نمو الشعر الزائد. نوبات الصرع من نوع Absence - نوبةٌ صرعيةٌ مصحوبةٌ بغيبة يتم العلاج بواسطة زرونتين (Zarontin) أو دبلبت Depalept. الأدوية الأخرى لعلاج نوبات الصرع تشمل النيورونتن، توباماكس، جابيتريل، كابرا وزونجران. ولكن لم يتم الموافقة على كل هذه الأدوية لاستخدامها للأطفال. الدبكوت، على سبيل المثال، تمت الموافقة على استخدامه للأطفال من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية ويستخدم كدواء شائع لعلاج نوبات الصرع في مرحلة الطفولة.

الاثار الجانبية  لأدوية علاج الصرع

الاثار الجانبية الشائعة لأدوية علاج الصرع تشمل ما يلي:

  • الغيبوبة
  • الرؤية المزدوجة
  • الدوخة
  • الغثيان
  • عدم الاستقرار
  • الطفح جلدي

الاثار الجانبية الأكثر ندرة لأدوية علاج الصرع  تشمل الاكتئاب، العصبية وفرط الحركة. يجب إبلاغ الطبيب عن حصول أي اثار جانبية وإجراء متابعة بشكل خاص عندما يكون هناك طفح جلدي يمكن أن يشير إلى تطور الحساسية للدواء.

ما هي الجرعة الموصى بها لأدوية علاج الصرع لدى الأطفال؟

ليست هناك قاعدة واحدة  تعرف ما هي الجرعة الموصى بها للطفل، فالطبيب يحاول اعطاء الطفل جرعات مختلفة لتحديد الجرعة الموصى بها بالنسبة له. قد تستمر المحاوله بضعة أشهر، حتى ملائمة الجرعة المناسبة. الجرعة المناسبة من الدواء تقلل من احتمال ظهور نوبات الصرع وكذلك مع اثار جانبية أقل. خلال نمو وتطور الطفل، فان الجرعة التي تم تحديدها من قبل الطبيب قد تتغير.

أهمية أدوية علاج الصرع

فكرة إعطاء الأدوية العصبية للطفل الصغير قد لا تكون مريحة للوالدين، بالأساس بسبب الاثار الجانبية التي قد تحدث بعد أخذ الدواء. لكن لهذه الأدوية أهمية كبيرة في منع حدوث النوبات في المستقبل. من المهم إبلاغ طبيب الأعصاب عن أخذ أدوية أخرى أو نباتات طبية بهدف منع التفاعل معها (تفاعل بين الادوية). يخشى بعض الأهل من أن أخذ الأدوية العصبية في مرحلة الطفولة قد يزيد من احتمال الإدمان على المخدرات في مرحلة لاحقه من الحياة، ولكن الدراسات في هذا الموضوع لم تظهر أي صلة بين أخذ أدوية علاج الصرع والتعلق بالمخدرات.

نصائح لاعطاء الأدوية للأطفال

بالنسبة للأطفال، فان أخذ الأدوية بانتظام قد يكون أمرا صعبا. هذا ليس بالأمر البسيط بأن يتذكر الطفل أخذ الدواء مرتين أو ثلاث مرات في اليوم. اليكم بعض النصائح التي يمكن أن تساعده على ذلك:

  • اشتروا للطفل علبة أدوية مقسمة لمربعات فارغة لكل جرعة. يوصى باستخدام التنبيهات الإلكترونية بواسطة الهاتف الخلوي، الساعة أو الحاسوب لتذكير الطفل بان وقت أخذ الدواء قد حان.
  • حددوا جدولا زمنيا معقولا، لأخذ الأدوية بحيث يندمج مع جدول الأعمال اليومي للطفل. لا تيقظوا الطفل في الليل لأخذ الدواء إلا إذا أمر الطبيب بذلك. من المهم إشراك الأطفال في تحديد الجدول الزمني والحرص على تحميلهم المسؤولية بشأن تناول الدواء في الوقت المحدد، وخصوصا عندما يتعلق الأمر بالأطفال الأكبر سنا.
  • احرصوا دائما على إبقاء مخزون كافي من الأدوية وتذكروا مسبقا عندما تكون هناك حاجة لتجديد المخزون.
  • من المحتمل أن ينسى طفلكم أن يأخذ الدواء من وقت لاخر، تحدثوا مع الطبيب ما الذي يجب القيام به عندما يحدث مثل هذا الوضع. لا تعطوا الطفل جرعة مضاعفة من الدواء في المرة القادمة دون أن يأمر الطبيب بذلك.

تذكروا، لا توقفوا أخذ الدواء من تلقاء أنفسكم. وقف أخذ دواء الصرع قد يؤدي إلى عودة نوبات الصرع بشكل أكثر حده.

ما هي وسائل الحذر التي ينبغي اتخاذها؟

على الرغم من أن الأدوية معده لوقف نوبات الصرع، ولكن مثل هذه النوبات يمكن أن تحدث. حتى لو كان طفلكم يأخذ الدواء بشكل منتظم فيجب اتخاذ وسائل الحذر التالية:

  • لا تسمحوا لطفلكم بأن يسبح لوحده، تأكدوا من وجود المنقذ، مدربي السباحة وأشخاص بالغين حوله يعرفون ان لديه صرع. إذا حدثت لديه نوبة الصرع أثناء وجوده في الماء, فيجب اخراجه من الماء على الفور.
  • انتبهوا للطفل عندما يستحم وتأكدوا دائما من انه من الممكن فتح باب الحمام عند الحاجه.
  • تأكدوا من أن قنوات الصرف تصرف المياه بشكل صحيح من حوض الاستحمام.
  • تأكدوا من أن درجة حرارة المياه في الحمام ليست حارة جدا الى درجة الغليان.
  • ضعوا مقعد امان في حوض الاستحمام أو في الحمام للأطفال الأكبر سنا.
  • تأكدوا من عدم وجود أجهزة كهربائية بالقرب من البالوعة.

  اقرؤوا ايضا...

 

من قبل ويب طب - الاثنين ، 5 مايو 2014
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017