كل شيء عن العلاج بالماء!

هل لديكم تشنج في العضلات، آلام في العضلات بعد التمرين، أو أنكم ترغبون بتحرير جسمكم؟ (بالطبع نعم) اذا قوموا في العلاج بالماء. اسبحوا سباحة معتدلة وقوموا بإجراء تمارين الشد بعد كل شوط.

كل شيء عن العلاج بالماء!

أحيانا نشعر أن عضلاتنا تؤلمنا، بعد التدرب في الصالة الرياضية، المشي، الركض، أو أي تدريب بدني اخر.

هذا الألم عادة ما يزول بعد 24 ساعة من التمرين، وهو شائع جدا عندما لا نقوم بممارسة النشاط البدني بانتظام ونمارسه دفعة واحده، أو عند تدريب مجموعات مختلفة من العضلات التي لم تعتاد عليه.

هناك العديد من المقالات التي تشرح العلاقة والعملية التي تمر بها العضلات عند العودة إلى ممارسة التدريب، ومع ذلك، في بعض الأحيان فان الألم يستمر في العضلات أيضا بعد 24 ساعة من التدريب، أسبوع أو أكثر، وحتى الألم الذي لا يزول على الإطلاق.

في هذه المقالة سنحاول إعطاء بعض النصائح للحفاظ على عضلاتنا قوية، مرنة ولينه. من المهم أن نذكر أنه إذا كان الألم قويا جدا فمن المستحسن استشارة الطبيب وإجراء اختبارات الدم. نقص عامل معين في الجسم يمكن أن يضر بأنظمة أخرى في الجسم ويؤثر على تعافي العضلات ويؤدي الى التعب العام.

نحن نعتقد أن الألم هو صديقنا وعلينا أن نصغي إليه، لأنه على ما يبدو يشير لنا بأننا فعلنا شيئا خاطئا، حملنا الجسم أكثر من طاقته، لم نعط  العضلة المكونات الضرورية لكي يتم بناؤها، لم نجر تدريبات شد للعضلات وغير ذلك.

قبل أن نهرول إلى الطبيب علينا أن نفحص عدة أشياء:

1. هل بدأنا في التدرب بشكل منضبط وبوتيرة نبض 50% إلى 60%؟

2. هل حرصنا على أكل شيئ  خفيف  قبل التدريب مثل الموز، شريحة من الخبز مع الجبن، المربى أو طعام خفيف اخر غني بالكربوهيدرات.

3 . اذا حصل لدينا شد عضلي في الساقين أثناء التدريب أو النوم فعلى ما يبدو أن لدينا نقص في المغنيسيوم الضروري لعمل العضلات السليم والذي يشارك في العمليات المنتجة للطاقة. يمكن الحصول على المغنيسيوم إما من خلال الأوراق الخضراء أو من خلال الكبسولات.

4 . هل قمنا بعملية تحرير واسترخاء في نهاية التدريب.

5 . هل انهينا التدريب مع تمارين الشد لمدة خمس دقائق على مجموعة العضلات التي تم تفعيلها خلال التدريب؟

6 . هل نحن ننام بشكل كافي في الليل، فعملية بناء العضلات تتم أثناء الراحة ومن غير هذه الراحة فإننا نثقل على الجسم ونضر بالعضلات، وبالتالي فلا تكون فقط العضلات متعبة ومشدودة بل جسمنا كله. هناك مجموعة متنوعة من التدريبات الخفيفة الى الشاقة التي تساعد كثيرا في تحرير الشد العضلي في الجسم،  وذلك ضمن العلاج بالماء.

العلاج بالماء لمعالجة الام العضلات وتحرير الجسم

عند العلاج بالماء، يوصى أن تكون المياه في الحوض بدرجة حرارة 30-34 درجة مئوية - المياه الساخنة وخصائص المياه وحدها تساعد كثيرا في تحرر التوتر العضلي من المفصل.

يوجد في الماء ضغط هيدروستاتيكي  يضغط على الجسم ب- 60% أكثر من الهواء، الشعور يكون مثل مسح لطيف جدا على الجسم عند تحرك الجسم في الماء.

نحن نركز على التدريب المعتدل الذي يمكن أن يساعد على منع الام العضلات. قبل دخول المياه يوصى بإجراء تسخين للجسم لعدة دقائق، ثم السباحة بطريقة التجذيف من دون تنفس. فقط قبل ان ينفذ الهواء نتوقف ونعاود التنفس. إذا كنتم تعرفون التنفس أثناء السباحة بطريقة التجذيف فينصح بالطبع بالتنفس.

في نهاية كل شوط سباحة ينبغي اجراء شد لأكف الساقين- حيث نقوم بإمساك حافة كف القدم وشدها نحو الجسم.دمج السباحة المعتدلة مع النبض المنخفض حوالي 50 % يساعد على تحرر جميع المفاصل والعضلات وتحلل حمض اللبنيك في العضلات.

في نهاية كل شوط قوموا بشد عضلات الفخذين (عن طريق شد أكف القدمين)، عضلات التوائم وعضلات الظهر قليلا. خلال اليوم فأننا نقف على قدمينا كثيرا، نجلس أمام شاشة الحاسوب ونضغط على أسفل الظهر، بطريقة العمل هذه على العضلات وشدها بشكل مستقيم بعد ذلك، فان مجال الحركة يتحسن بوتيرة أسرع بكثير ويسمح لنا بتشغيل العضلات أكثر.

الرياضيون المحترفون أيضا يقومون باستخدام هذه التقنية (العمل على العضلات والشد المستقيم) حتى يتمكنوا من تشغيل العضلات أكثر، وخصوصا في فترات الجهد الشديد مثل معسكرات التدريب وما الى ذلك.

نحن أيضا موجودون فيما يشبه المعسكر التدريبي الدائم، إجهاد الحياة، الركود، الجلوس لساعات أمام جهاز كمبيوتر وما الى ذلك، لذلك فظاهرة تشنج العضلات، وخصوصا عندما نريد أن نضيف التدريبات، تصبح أكثر شيوعا لذا فمن المستحسن البدء ب - 10 أشواط بطيئة من السباحة وتدريجيا زيادة أشواط أخرى وتدريب أكثر، وفي نهاية كل شوط إجراء تمارين الشد. بعد تدريب أو اثنين نشعر بتحسن كبير في المفاصل وفي عضلات الساقين والجسم.

ماذا نفعل إذا كنا لا نجيد السباحة؟ يوصى بالمشي في منطقة المياه الضحلة من حوض السباحة لمدة دقيقة تقريبا واجراء العلاج بالماء عبر تمارين شد للساقين مرتين - 10 ثواني في كل ساق، شد الكعبين الى الأرداف، بذلك يتضمن التدريب المشي نحو دقيقة وشد العضلات لمدة دقيقة.

تستغرق عملية العلاج بالماء حوالي ثلاثة أشهر. مدى العضلات يتحسن بشكل كبير ويمكن بواسطة تدريبات أخرى (إذا كنا نقوم بها) الحصول على نتائج أفضل. ينصح بتمارين العلاج بالماء أيضا لأولئك الذين لا يعانون من الام في العضلات ويريدون التمتع من تمدد وتحرر الجسم.

 اقرؤوا ايضا ...

من قبل ويب طب - الاثنين ، 26 مايو 2014
آخر تعديل - الاثنين ، 6 يونيو 2016