تعرف على كيفية التخلص من إدمان الهاتف

هل أنت ممن يتصفحون الهاتف أكثر من الطبيعي؟ إذًا فأنت من مدمني الهاتف، لذا سنقدم لك في المقال كيفية التخلص من إدمان الهاتف.

تعرف على كيفية التخلص من إدمان الهاتف

نلاحظ أن غالبيتنا يقوم بتفقد الهاتف بشكل كبير وبقلق شديد خلال الكلام، والعمل، والمشي وحتى أثناء قيادة السيارة أيضًا وهذا ما يدعو للقلق بالإصابة بإدمان الهاتف، لذا سيختص المقال بذكر كيفية التخلص من إدمان الهاتف:

كيفية التخلص من إدمان الهاتف

إن إدراك حقيقة أن لديك مشكلة إدمان الهاتف هو الخطوة الأولى للتخلص من المشكلة، وبعد إدراكك لهذه الخطوة ينصح باتباع النصائح والإرشادات الاتية:

1. إيقاف تشغيل الإشعارات

إذا لم يقم هاتفك بإصدار الرنين المتكرر لوصول الإشعارات والتحديثات فإنه سيكون من السهل تجاهله، ويمكنك فقط وضع تنيبه للإشعارات ذات الأهمية، مثل: البريد الإلكتروني والرسائل النصية من العائلة.

2. قضاء بعض الوقت بدون هاتف

خصص أوقات محددة خلال اليوم من دون هاتف في المنزل، على سبيل المثال: أبدأ بساعة تقريبًا في اليوم واذهب للمشي في الخارج، أو مارس الألعاب المفضلة أو أي شيء اخر يمنحك التحدث والتفاعل مع الاخرين ثم قم بزيادة هذا الوقت تدريجيًا للحد من استخدام الهاتف أكبر وقت ممكن.

هذه الخطوة جدًا فعالة في التخلص من إدمان الهاتف.

3. التخلص من بعض التطبيقات

التخلص من التطبيقات غير الضرورية والتي تجعلك ترغب في المزيد منها، مثل: الألعاب، ومواقع التواصل الاجتماعي طريقة جيدة من أجل التخلص من إدمان الهاتف.

فقط عليك أن تحافظ على الضروري منها، والتي لا تستغرق وقتًا لتصفحها ولا تستدعي اللهو، ويمكنك تفقد رسائل التواصل الاجتماعي من خلال جهاز الحاسوب.

4. إبعاد الهاتف عن السرير

قم بإبعاد الهاتف عن السرير قبل النوم حتى لا تجد نفسك مستيقظًا لوقت متأخر من الليل تلهو في الهاتف؛ لأنك بذلك تفقد وقتًا ثمينًا بسبب إدمان الهاتف وكذلك الأمر يحصل في أول 30 دقيقة بعد الاستيقاظ لأن الكثير يرغب في هذا الوقت للوصول إلى الهاتف وتفقد ما هو جديد.

بدلًا من ذلك امنح نفسك وقتًا للتأمل والتمدد وتحضير الإفطار، كما يمكنك استبدال رنين المنبه في المضبوط بالهاتف بالمنبه التقليدي بجانب سريرك.

5. تحميل تطبيقات لإغلاق الهاتف

هناك الكثير من التطبيقات التي تعمل على إغلاق الهاتف والتطبيقات التي تلهو فيها لفترة محددة، لذا من الجيد الحصول على واحدة منها في قائمة تطبيقات الهاتف من أجل التخلص من إدمان الهاتف.

6. إخبار المحيط بخطة التخلص من الهاتف

إذا كنت تخشى مما يتوقعه الاخرين منك بعد محاولتك للتخلص من الهاتف أنك فظ وتنزعج من الرد بسرعة على الرسائل أخبرهم أنك تحاول التخلص من إدمان الهاتف وقد يستغرق ذلك منك بعض الوقت.

7. استبدل الهاتف الذكي بالهاتف القديم

إذا كانت مغريات هاتفك الذكي كبيرة جدًا فمن السهل الحصول على الهاتف القديم الذي يمكنك من إجراء الاتصال والرسائل النصية فقط ولا يمكن تحميل التطبيقات والوصول إلى الإنترنت من خلاله.

علامات إدمان الهاتف

التخلص من إدمان الهاتف هي فكرة تأتي لك بعد ظهور علامات إدمان الهاتف عليك، والتي تمثلت في ما يأتي: 

  • الحاجة لاستخدام الهاتف بشكل متكرر من أجل تحقيق نفس المطلب.
  • المحاولة الفاشلة لأكثر من مرة للتقليل من استخدام الهاتف.
  • الانشغال الدائم وتضيع الكثير من الوقت باستخدام الهاتف.
  • فقدان الإحساس بمرور الوقت؛ بسبب التصفح المفرط للهاتف.
  • الإمساك بالهاتف فور الإحساس ببعض المشاعر غير المرغوبة، مثل: القلق، والاكتئاب.
  • تعرض بعض العلاقات الشخصية للخطر بسبب الاستخدام المفرط للهاتف.
  • التعلق بالتحديث المستمر للهاتف أو تحميل المزيد من التطبيقات.
  • ظهور بعض الأعراض الانسحابية عند التعذر للوصول للهاتف أو فقدان الشبكة، مثل: الغضب، والتهيج، والكابة، والتوتر، والقلق.

التأثير السلبي لإدمان الهاتف

بعد حصولك على كيفية التخلص من إدمان الهاتف إليك بعض التأثيرات السلبية التي تنعكس على حياتك من الهاتف في ما يأتي:

  • زيادة الشعور بالوحدة والاكتئاب على عكس ما يبدو أنه قد يساعدك في التخلص من الملل.
  • ارتفاع مستويات القلق والتوتر؛ لأنه يجعلك في حالة عمل مستمرة ولا تنقطع أبدًا خاصة في المنزل وضمن حياتك الشخصية.
  • زيادة اضطرابات نقص الانتباه مما يجعلك من المستحيل التركيز في شيء واحد لأكثر من بضع دقائق دون الحاجة للانتقال لأشياء أخرى.
  • ضعف القدرة على التفكير الإبداعي وديمومة التشتت حيث أن التدفق المستمر للاتصالات والرسائل يسبب المقاطعة للحظات الهادئة لذلك.
  • حدوث اضطرابات وتعطيل في النوم مما قد يكون له التأثير على الصحة العقلية والذاكرة والمهارات التعليمية والمعرفية.
  • ظهور بعض السمات الشخصية السلبية، مثل: النرجسية، والتمركز غير الصحي على الأفكار والحياة الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي.
من قبل رزان الحوراني - الخميس ، 3 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 21 يونيو 2021