كيف أتغلب على الرغبة الشديدة في التدخين؟

يحاول معظم المدخنين عادة الإقلاع عن التدخين، وللأسف يفشل عدد كبير منهم في تحقيق ذلك، إلا أن الإصرار في الموضوع من شأنه أن يتوج بالنجاح، فكيف يتم ذلك؟

كيف أتغلب على الرغبة الشديدة في التدخين؟

إن مهمة الإقلاع عن التدخين تعتمد بشكل أساسي على القدرة على التحكم بموضوع الرغبة الشديدة والتوق لتدخين السجائر، ففي حال التحكم بهذه الرغبة ترتفع فرص النجاح في الإقلاع عن التدخين.

وهنا نواجه مشكلة جديدة، وهي كيف بإمكاني أن أتحكم بالرغبة الشديدة اتجاه التدخين؟ قد يكون الجواب الأنسب هو دمج بعض التغيرات في نمط الحياة مع استخدام وسائل بديلة للنيكوتين.

استخدام بدائل النيكوتين NRT بالإضافة إلى بعض الأدوية الخاصة بالإقلاع عن التدخين، تساهم في مضاعفة فرص النجاح في الإقلاع عن التدخين، وذلك مقارنة مع استخدام طريقة الإقلاع عن التدخين مرة واحدة، وذلك يعود إلى تقليل فرص الرغبة الشديدة في التدخين.

فوفقاً للطبيب النفسي واستشاري الإقلاع عن التدخين جاي سوثيرلاند Gay Sutherland فإن الرغبة الشديدة في التدخين تعد أهم أعراض الإنسحاب، بالتالي القدرة على التحكم بهذه الرغبة تقودك بلا شك إلى نجاح الإقلاع عن التدخين".

 

ما هي أنواع الرغبة في التدخين؟

قد يعتقد المعظم أن الرغبة الشديدة في التدخين عبارة عن نوع واحد فقط، ولكن بالطبع هناك نوعين لهذه الرغبة، وهما:

  1. الرغبة الثابتة والمتواصلة للتدخين: هذا النوع ينخفض بشكل تدريجي مع الوقت وبعد عدة أسابيع من الإقلاع عن التدخين، ولكن مع موجود قوة إرادة.
  2. الرغبة المفاجئة والملحة للتدخين: عادة ما يشعر الشخص الذي أقلع عن التدخين بهذه الرغبة في حالات معينة مثل شعوره بالغضب الشديد أو الحزن أو التوتر أو حتى عندما يقوم بشرب فنجان من القهوة، بالطبع تقل هذه الرغبة مع مرور الوقت، إلا أنها تظهر بقوة حتى بعد عدة أشهر من الإقلاع عن التدخين في بعض الحالات، وهنا تنبع أهمية السيطرة على مثل هذه الرغبات.

 

تجدر الإشارة إلى أن الرغبة في التدخين تأتي نتيجة تعود الجسم على مادة النيكوتين الموجودة في السجائر، وهي مادة تؤدي إلى الإدمان، لذا يجدر ايجاد الوسيلة الأنسب التي من شأنها أن تساعد المدخن في النجاح بالإقلاع عن التدخين.

 

أساليب لمقاومة الرغبة في التدخين

كما ذكرنا فإن الرغبة بالتدخين تظهر بسبب الإدمان على مادة النيكوتين، ولكن مع معرفة الأساليب التالية والقيام بها، ستضاعف فرص مقاومة هذه الرغبة وبالتالي الإقلاع عن التدخين.

  • بدائل النيكوتين: إن استخدام بدائل النيكوتين تضم لجسمك الحصول على مادة النيكوتين التي يتوق إليها دون وجود المواد الكيميائية الضارة الموجودة في السجائر. هذه الطريقة تساعدك في الإقلاع عن التدخين دون ظهور أعراض وعلامات انسحاب النيكوتين من جسمك، وسوف تساهم في تقليل الرغبة الشديدة في التدخين.

بالإمكان العثور على بدائل النيكوتين بأشكال مختلفة مثل العلكة واللصقات وأقراص للمص وجهاز الاستنشاق وغيرها، لذا من المهم استخدام البديل الأنسب والذي يوافق نمط حياتك ويناسبها. فلصقات النيكوتين مثلاً تقوم بضخ مادة النيكوتين ببطئ واستمرار إلى الجسم لذا قد يكون الخيار الأنسب لمن يعانون من الرغبة الشديدة في التدخين، أما بخاخ الأنف والفم فيقومون بضخ النيكوتين بسرعة وجرعات منخفضة بالتالي هما أنسب للسيطرة على حالات الرغبة الشديدة والملحة في التدخين، وعلق سوثيرلاند قائلاً: "قد يكون من الحكمة استخدام لصقات النيكوتين للتحكم والسيطرة على الرغبة في التدخين، ولكن سيكون من الجيد أيضاً وجود بخاخ الأنف أو الفم لوقف الرغبة الشديدة والملحة في التدخين".

  • أدوية التوقف عن التدخين: يستخدم بعض الأشخاص أدوية مخصصة للإقلاع عن التدخين مثل بوبروبيون Bupropion وفارينيكلين Varenicline، حيث بالإمكان استبدال بدائل النيكوتين بهذه الأدوية لمساعدتك في الإقلاع عن التدخين.

هذه الأدوية لا تحتوي على مادة النيكوتين إلا أنها تعمل لتمويه الدماغ والتخلص من الرغبة في التدخين.

في حال أخذ القرار باستخدام هذه الأدوية، يفضل البدء فيها قبل أسبوع أو اثنين من الإقلاع عن التدخين، إذ تحتاج هذه الأدوية لعدة أيام حتى يبدأ عملها.

  • تغير بعط العادات: إن دمج الأسلوبين الاخرين "بدائل النيكوتين وأدوية التوقف عن التدخين" من شأنه أن يساعد في الإقلاع عن التدخين والتحكم بالرغبة الشديدة في التدخين، ولكن يجب القيام بعدد من التغيرات في نمط الحياة للنجاح بصورة أفضل وتحقيق النتائج المرجوة، ومن أهم هذه الأمور:

1- تجنب الأمور التي تشجعك وتحثك على التدخين: بالطبع ستواجه بعض الحالات التي سوف تشعل شوقك للتدخين، مثل شرب القهوة أو الخروج مع الأصدقاء، ولكن تغيير هذه العادات من شأنه أن يخمد هذا التوق والشوق للتدخين، على الأقل إلى حين انتهاء نوبات الرغبة الشديدة في التدخين.
2- تحلى بالقوة اللازمة للتغلب على الرغبة في التدخين: يجب أن تعلم ان الرغبة الشديدة في التدخين ستكون بأوجها في الأسابيع الاولى من الإقلاع عن التدخين، ولكن بالطبع ستمر هذه المرحلة مع التحلي بالصبر والعزيمة والقوة. عند أخذ قرار الإقلاع عن التدخين، اقطع وعد على نفسك بانك لن تقوم بتدخين أي سيجارة بعد اليوم، وعند ظهور الرغبة في التدخين، ذكر نفسك بهذا الوعد لتزول الرغبة بشكل تدريجي.
3- مارس التمارين الرياضية: فممارسة النشاط البدني من شأنه أن يساعد في خفض التوق الشديد للنيكوتين ويقلل من أعراض الإنسحاب، كما يخلصك من الشعور بالتوتر ويقلل من وزنك، فعندما تباغتك الرغبة في التدخين، قم بممارسة النشاط البدني أو حتى المشي إلى حين التخلص من هذه الرغبة.
4- حضر نفسك جيداً لمشاعر الرغبة في التدخين: بهذه الطريقة ستتمكن من زيادة قدرتك على التحكم والسيطرة في الرغبة بالتدخين، وبالأخص في المناسبات والأحداث اليومية التي تعودت تدخين السجائر خلالها.
5- قم بإلهاء نفسك وتأخير اللجوء للسجائر: ستلاحقك وتباغتك الرغبة الشديدة للتدخين، ولكن تذكر أن هذه الرغبة تأتي شديدة ولوقت قصير وسترحل خلال عدة دقائق، ولا تنسى أن مقاومتك لهذه المشاعر وابتعادك عن السجائر في مثل هذه الظروف سيأخذك خطوة للإمام في تحقيق النجاح في الإقلاع عن التدخين.

من قبل ويب طب - الخميس ، 15 ديسمبر 2016