كيف تتكون الدهون في الجسم؟

يعاني العديد من الأشخاص من تراكم الدهون في الجسم، ولكن كيف تتكون الدهون في الجسم؟ وما هي أسباب اكتساب الدهون وتراكمها في الجسم؟ الإجابة في هذا المقال.

كيف تتكون الدهون في الجسم؟

للدهون فوائد وأضرار عديدة، ولكن من المثير للاهتمام معرفة كيف تتكون الدهون في الجسم؟ وما هي أسباب اكتساب الدهون وتراكمها؟:

كيف تتكون الدهون في الجسم؟

قد تتساءل كيف تتكون الدهون في الجسم؟ الإجابة بسيطة، يتم تخزين السعرات الحرارية الزائدة عن حاجة جسمك على شكل دهون، ليخزن الجسم هذه الدهون داخل خلايا دهنية متخصصة تسمى الأنسجة الدهنية، وذلك إما عن طريق زيادة حجم الخلايا الدهنية الموجودة أصلًا داخل الجسم أو عن طريق تكوين خلايا دهنية جديدة.

أيضًا تتواجد دهون الجسم في أنسجة العضلات أو تحت الجلد أو حول الأعضاء والتي تعرف بالدهون الحشوية، إن تواجد كميات قليلة من الدهون مفيد للجسم في حماية الأعضاء الداخلية وتخزينها كمصدر للطاقة، ولكن وجود الدهون بكميات زائدة يرتبط بالعديد من المشكلات الصحية الخطيرة.

كما يقوم جسمك بتقليل مخزون الدهون عن طريق تقليل تناول الطعام واستهلاك سعرات حرارية أقل وممارسة الرياضة، حيث ستتقلص الخلايا الدهنية الموجودة في الجسم مما يظهر على مقاسات جسمك ومحيط خصرك.

ما أسباب اكتساب الدهون وتراكمها؟

بعد معرفة كيف تتكون الدهون في الجسم قد تتساءل عن أسباب ذلك.

يساعد تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة بانتظام في منع تراكم الدهون وزيادة الوزن، كما يمكن لبعض الممارسات اليومية البسيطة الخاطئة جعل جسمك يكتسب الدهون ويخزنها في الجسم، مثل:

1. تناول الطعام بسرعة 

قد يدفع الانشغال بعض الأشخاص إلى تناول الطعام بسرعة، ولكن يؤدي تناول الطعام بسرعة إلى زيادة الدهون وزيادة الوزن؛ وذلك لأن الجسم يحتاج الوقت لإرسال إشارات الشبع إلى الدماغ، وبالتالي يمكن للأشخاص الذين يتناولون الطعام بسرعة أن يتناولوا كمية طعام أكثر مما يحتاجه الجسم قبل الشعور بالشبع.

حاول الإبطاء من سرعة تناول الطعام ومضغ الطعام لوقت أطول وتناول قضمات أصغر في كل مرة.

2. عدم شرب الماء بكميات كافية 

إن عدم شرب الماء والشعور بالعطش قد يخطئ الجسم في تفسيره وبالتالي قد يفسر العطش على أنه جوع، مما يسبب تناول الطعام بكميات أكبر.

في إحدى الدراسات وُجِد أن شرب كوبين من الماء قبل الإفطار مباشرة يساعد في تناول سعرات حرارية أقل بنسبة 22% في تلك الوجبة.

3. قلة النشاط البدني

تسبب قلة النشاط البدني والجلوس لساعات طويلة زيادة خطر الإصابة بزيادة الوزن والأمراض المزمنة والموت المبكر.

في حال تطلب عملك الجلوس لساعات طويلة احرص على ممارسة الرياضة عدة مرات في الأسبوع.

4. عدم النوم لساعات كافية

ترتبط قلة النوم ارتباطًا وثيقًا بزيادة الوزن، حيث يرجع ذلك إلى عدة عوامل، مثل: التغيرات الهرمونية، وغياب دافع ممارسة الرياضة.

كما ترتبط زيادة الوزن الناتجة عن قلة النوم باكتساب الدهون الحشوية ودهون البطن، والتي ترفع خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل: أمراض القلب، والسكري.

5. عدم تناول كميات كافية من البروتين

يساعد تناول البروتين في المحافظة على الشبع لفترات أطول وتناول كميات أقل من الطعام، حيث يحفز البروتين إنتاج هرمونات الشبع وتقليل إنتاج الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالجوع مثل الجريلين (Ghrelin) وكذلك المحافظة على تعزيز عملية التمثيل الغذائي والحفاظ على كتلة العضلات.

هل من الضروري تناول الدهون؟

على الرغم من المخاطر الناتجة من تراكم الدهون في الجسم إلا أنه تناول كميات قليلة من الدهون ضروري للجسم، وتعد الدهون جزءًا من النظام الغذائي الصحي والمتوازن، حيث أنها مصدر للأحماض الدهنية الأساسية التي لا يستطيع الجسم تكوينها بنفسه، كما تساعد الدهون على امتصاص العديد من الفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين د، وفيتامين هـ.

لذا من الضروري فهم أن الجسم يحول السعرات الزائدة عن حاجته إلى دهون، سواء كان مصدرها دهون أو كربوهيدرات أو بروتينات، لذا من الضروري الاعتدال في تناول الطعام وتناول وجبات غذائية صحية ومعتدلة المحتوى من الدهون والكربوهيدرات والبروتينات.

من قبل د. شهد نجار - الاثنين 1 تشرين الثاني 2021