كيف تعمل حاسة التذوق وأبرز المعلومات عنها

تعد حاسة التذوق من حواس الإنسان الخمس، فكيف تعمل حاسة التذوق؟ وما هي العوامل التي تؤثر عليها؟ وما هي النكهات الرئيسة للتذوق؟ لنتعرف عليها.

كيف تعمل حاسة التذوق وأبرز المعلومات عنها

لنتعرف كيف تعمل حاسة التذوق في الاتي:

كيف تعمل حاسة التذوق؟

يستطيع الإنسان تمييز مذاق طعامه سواء كان مالح، أو حلو، أو مر عن طريق اللسان، حيث يحتوي اللسان على براعم التذوق التي توجد على الحليمات المتواجدة على سطحه.

تحتوي هذه البراعم على تركيبات دقيقة وحساسة ترسل إشارة إلى الدماغ؛ لمعرفة نوع الطعام ومذاقه.

من جهة أخرى يقوم الأنف بدور مهم في عملية التذوق حيث يحتوي على مستقبلات حسية تستقبل إشارة خلال فترة مضغ الطعام، وتساعد اللسان في تحديد دقيق للنكهات والمذاق.

ما هي براعم التذوق؟

في الحقيقة تعد هذه البراعم هي المسؤول الأول والأساسي عن التذوق.

كل برعم يحتوي على عدد من الخلايا الحسية التي يتراوح عددها بين العشرة والخمسين خلية، وكل خلية حسية تحتوي على شعيرات تنقل الإشارات إلى الدماغ مباشرة.

كما يوجد على سطح الخلية الحسية بروتين يعمل كمستقبل كيميائي للنكهات المختلفة.

عوامل تؤثر على حاسة التذوق

بعد الإجابة على سؤال كيف تعمل حاسة التذوق؟ لنتعرف على العوامل التي تقلل من حاسة التذوق في الاتي:

أنواع النكهات

هناك خمس نكهات رئيسة لحاسة التذوق، وهي كالاتي:

1. المذاق الحلو

يعرف المذاق الحلو بالسكر، مثل: سكر الغلوكوز، والفركتوز.

لكن هناك بعض الأشياء حلوة المذاق لكنها لا تحتوي على السكر، مثل: بعض الحموض الأمينية الموجودة في البروتينات، والكحول الموجود في بعض العصائر والمشروبات الكحولية.

2. المذاق الحامض

نستطيع الإحساس بالمذاق الحامض عند التكلم عن الحمضيات، مثل: الليمون، والبرتقال.

ويعرف المذاق الحامض باحتواء الطعام على حمض، أي أيون الهيدروجين الذائب في المحلول.

3. المذاق المالح

أي طعام يحتوي على ملح الطعام يعطي طعم مالح المذاق، ومن المعروف أن ملح الطعام هو كلوريد الصوديوم.

من ناحية أخرى تمتلك بعض المعادن، مثل: البوتاسيوم، والمغنيسيوم مذاق مالح بعض الشيء.

4. المذاق المر

تحتوي الخلايا الحسية على 35 بروتين مختلف لتمييز المذاق المر، حيث تعد من أساسيات البقاء؛ إذ تتميز المواد والنباتات السامة بمذاقها المر مما يساعد على التخلص منها وعدم بلعها.

5. المذاق الأومامي

في الحقيقة يعد مصطلح أومامي هو مصطلح صيني حديث، وضعه الصينيون لدعم المعرفة عن حاسة التذوق والنكهات.

ويعرف المذاق الأومامي بطعمه المشابه لطعم نكهة مرقة اللحم، حيث يعبر عن المذاق الأومامي عن احتواء الطعام على نوعين أساسيين من الحموض الأمينية، وهما: حمض الغلوتاميك، وحمض الأسبارتيك.

ومن الجدير للذكر يوجد حمض الغلوتاميك في كل من الطماطم، والجبنة، واللحم.

معتقدات خاطئة حول حاسة التذوق

يوجد بعض الأساطير والمعتقدات غير صحيحة متعلقة بحاسة التذوق، أهمها الاتي:

1. كل نكهة لها مكان محدد في اللسان

يوجد اعتقاد سائد بأن كل نكهة من النكهات الخمس لها مكان حسي معين في اللسان لتذوقها.

لكن في الحقيقة يمكن تذوق جميع النكهات في مختلف مناطق اللسان.

وعلى الرغم من وجود 5 نكهات إلى أن هناك ثلاثة أعصاب حسية للمذاق، مما يجعل عملية التذوق عملية مشتركة وليست منفردة كل منها على حدة.

2. فقدان حاسة التذوق مسؤول عنها اللسان فقط

في الحقيقة تشترك حاسة التذوق مع حاسة الشم في الإحساس بنكهات الطعام وقد ذكرنا ذلك سابقًا، لذا وجد العلماء علاقة وطيدة بين أمراض الأنف وفقدان حاسة التذوق.

من قبل آلاء سليمان - الثلاثاء ، 24 نوفمبر 2020