كي لا تتحول إلى مستذئب: لا تنم تحت القمر

لا تشرب منقوع مخالب الذئب، لا تنم خارجاً تحت القمر البدر، لا تدهن جلدك بالمراهم السحرية، ولا تعرض نفسك لأية لعنات أو حوادث عجيبة. كلّ هذه توصيات من العصور الوسطى لتجنب أن تصبح ذئباً، أو… مستذئباً.

كي لا تتحول إلى مستذئب: لا تنم تحت القمر

لطالما سادت هذه المعتقدات ومثلها الكثير، في العصور الوسطى، لكننا اليوم نعرف أن كل ما هناك هو خلل جيني أو طفرة وراثية تتسبب في ما يسمى بمتلازمة المستذئب، أو متلازمة امبراس (Ambras Syndrome).

متلازمة المستذئب للتسلية

قد ينظر للمصابين بمتلازمة المستذئب كأنهم مسوخ، شياطين أوكائنات عجائبية، وقد تراهم في عروض السيرك وبعض الكارنفالات فالبشر يحبون رؤية كل ما هو غريب، وقد يدفعون بعض المال من أجل رؤية نساء بلحى أو رجال ذئاب، هكذا يتم استغلال المصابين بمتلازمة امبراس، وهكذا قد تتم إساءة معاملتهم واضطهادهم من قبل أصحاب العمل، لا سيما وأن المجتمعات المحلية، عادة، لا تتقبل المختلف عنها وتنبذهم، فيضطرون للعمل كبهلوانات لتسلية الجمهور. لكن حسن الحظ أدى ببعضهم إلى أن يصبحوا مشاهير لهم عروض يروج لها وينظرها الجمهور، مثل اني جونز وجوليا باسترانا.

لنتعرف سوياً على إحدى أكثر الظواهر ندرة وغرابة في ما عرفه البشر؛ خلل وراثي  يصيب أقل من شخص واحد في المليار ولم تسجل منه سوى 50 حالة في العالم في القرون الثلاثة الماضية.

ما هي متلازمة امبراس؟

متلازمة امبراس هي اضطراب جيني وراثي نادر يتسبب في فرط نشاط بصيلات الشعر على جسم الإنسان (Hypertrichosis) في المناطق التي ينمو فيها الشعر عادة (اقرأ: ازالة الشعر من المناطق الحساسة!)، فينتج عنه تكاثر غير طبيعي للشعر الذي ينمو طويلاً، ناعماً، داكناً، وكثيفاً، لكن ليس على فروة الرأس… بل على البطن والظهر والأطراف.

متى سجلت أول حالة من متلازمة المستذئب؟

قام الطبيب الإيطالي يوليسي ألدروفاندوس (Ulysses Aldrovandus) بتسجيل أول حالات الإصابة بمتلازمة امبراس في القرن السابع عشر لعائلة غونزاليس لشخص يدعى بيتروس غونزاليس (Petrus Gonsalvus). ولد بيتروس غونزاليس عام 1537 في جزر الكناري، وسميت الأسرة بعائلة امبراس على اسم القلعة التي تعرض صورهم فيها حتى الان في مدينة إنسبروك في النمسا.

أعراض متلازمة المستذئب

لا تتسبب متلازمة امبراس بأي أعراض مرافقة لنمو الشعر المفرط، فينمو الفرد بشكل طبيعي واعتيادي دون أي خلل في وظائفه الجسدية أو الحيوية. إلا أن بعض الحالات المفردة عانت من التشوهات مثل بروز الفك والأسنان (اقرأ: تقوية الاسنان تبدأ بالنصائح التالية)، ظهور أسنان زائدة أو تأخر في نموها، بعض التشوهات العضلية، تشوهات في شرايين وأوردة القلب، تضخم الثديين، الماء الأزرق في العين، أو التقيؤ المفرط.

أنواع متلازمة امبراس

هناك نوعان رئيسيان لمتلازمة المستذئب:

  • النوع الأول هو متلازمة فرط نمو الشعر المعمم (Generalized Hypertrichosis)، وفيه ينمو الشعر على كافة أعضاء الجسم بكثافة وطول يصل حتى عدة سنتيمترات يستثنى منه راحة اليد وباطن القدم.
  • النوع الثاني هو فرط نمو الشعر الموضعي (Circumscribed Hypertrichosis)، وفيه ينمو الشعر الزائد على بقع معينة أو مناطق محددة من الجسم كالظهر أو البطن أو الوجه.

متلازمة فرط الشعر المكتسب

قد تكون متلازمة المستذئب موروثة (Congenial Hypertrichosis) سببها اجتماع جين نادر من الأب والأم، وفي هذه الحالة يولد الطفل مصاباً بها وتبدأ الأعراض بالظهور منذ ولادته (اقرأ: تربية الطفل!)، ويستمر الشعر بالنمو حتى عمر السنتين تقريباً ثم يثبت، وهذه الحالات علاجها أصعب بكثير.

وفي حالات أخرى تكون الإصابة مكتسبة (Acquired Hypertrichosis) سببها التعرض لبعض المؤثرات الكيميائية أو الهرمونية أو الإشعاعية، وهذه الحالات تكون موضعية ويكون علاجها أسهل من الحالات الموروثة التي يولد معها البعض.

علاج متلازمة امبراس

يتم علاج متلازمة فرط نمو الشعر باستخدام وسائل إزالة الشعر الاعتيادية المؤقتة أو الدائمة، إلا أنه أكثر صعوبة من إزالة الشعر لدى الأفراد غير المصابين، وقد يكون خطراً بعض الشيء، فقد يؤدي إلى ترك علامات دائمة على البشرة أو ظهور أعراض الحساسية (اقرأ: كيف تتعامل مع مشاكل الأطفال الجلدية؟) من المستحضرات المختلفة أو حتى الكشف عن بعض التشوهات في الجلد والبشرة التي كانت مغطاة بالشعر قبل ذلك.

قامت عائلة بوداتوكي (Budhathoki)  في نيبال المكونة من أم وأطفالها الثلاثة بالخضوع لعلاج الليزر لإزالة الشعر بشكل دائم، في مستشفى خاص في مدينة كافر (Kavre) قرب العاصمة النيبالية كاتماندو (Kathmandu)، واستطاعت الأسرة بعد العلاج أن تستعيد حياتها لتعيش بشكل طبيعي فأصبح بإمكان الأطفال أن يلعبوا مع أقرانهم دون أي معايرة أو مناكفة بسبب شكلهم الخارجي.

لكن التحدي الأكبر  يكمن في ارتفاع تكلفة العلاج بالليزر، ففي بعض الدول، تبلغ تكلفة علاج مناطق بسيطة من الجسم مئات الدولارات للجلسة الواحدة، وهذا يجعل علاج المتلازمة بشكل كلي يكلف مبالغ طائلة لا سيما أن العلاج يحتاج من 8-10 جلسات للمنطقة الواحدة من الجسم.

من قبل نداء عوينة - الخميس ، 5 يناير 2017
آخر تعديل - الخميس ، 14 يناير 2021