ماذا تعرف عن الثوم المجفف

يجد العديد من الناس مشاكل في تناول الثوم الطازج بسبب رائحته الكريهة، فماذا عن الثوم المجفف؟

ماذا تعرف عن الثوم المجفف

الثوم هو أحد أنواع النباتات العشبية التي تنمو في مختلف أنحاء العالم وتعد سيبيريا هي الموطن الأصلي للثوم.

يستخدم الثوم بشكل واسع في الطهي لإضافة نكهة مميزة على الطعام إلى جانب فوائده الصحية العديدة، كما استخدم كدواء منذ الاف السنين.

حيث استخدم الثوم بشكل واسع في الحالات المتعلقة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والدهنيات الأخرى وتصلب الشرايين.

يمكن استخدام الثوم طازج ومجفف على شكل مسحوق أو على شكل زيت أومكملات غذائية تحتوي على الثوم.

القيمة الغذائية لمسحوق الثوم المجفف

تحتوي كل ملعقتين كبيرتين من مسحوق الثوم المجفف على:

الحديد 5% من القيمة اليومية
البوتاسيوم 5% من القيمة اليومية
الزنك 5% من القيمة اليومية 
 الفسفور

6% من القيمة اليومية

النحاس 11% من القيمة اليومية 
المنغنيز 8% من القيمة اليومية 
السيلينيوم

8% من القيمة اليومية

لفيتامين ب1

7% من القيمة اليومية

لفيتامين ب6

19% من القيمة اليومية

أيهما أفضل الثوم المجفف أم الطازج؟

وجد أن الثوم المجفف يفقد من قيمته الغذائية مقارنة بالثوم الطازج، حيث تقل نسبة البروتين والألياف، الكالسيوم والفسفور والسيلينيوم والمغنيسيوم وفيتامين ب6 في مسحوق الثوم المجفف.

ترتبط بعض فوائد الثوم بمكون الأليسين (Allicin) الذي انخفض مستواه بشكل ملحوظ عند تجفيف الثوم وتعرضه للحرارة.

فوائد الثوم المجفف

يعد الثوم مفيد جدًا لصحة الإنسان سواء تم تناوله طازجًا أو مجففًا، وإليكم أبرز فوائده:

1. يفيد في حالات تصلب الشرايين

تمييل الشرايين إلى فقدان قدرتها على التمدد والانثناء مع التقدم في العمر، يساعد تناول مكملات مسحوق الثوم المجفف مرتين يوميًا لمدة 24 شهرًا من التقليل من تصلب الشرايين.

2. يفيد في حالات السكري

يقلل الثوم من مستويات السكر في الدم عند تناوله قبل الوجبة عند الأشخاص المصابين بالسكري أو غير المصابين وذلك عند تناوله لمدة لا تقل عن 3 أشهر.

3. يقلل مستويات الكوليسترول والدهون في الدم

على الرغم من عدم توافق الأبحاث إلا أن العديد من الأدلة أثبتت قدرة الثوم على تقليل مستوى الكوليسترول الكلي والبروتين الدهني منخفض الكثافة عند الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول.

لم تثبت قدرته على تخفيض مستويات الدهون الثلاثية ومستويات البروتين الدهني مرتفع الكثافة.

4. يخفض ضغط الدم المرتفع

يساعد تناول الثوم على تخفيض ضغط الدم الانقباضي بحوالي 7-9 ملليمتر زئبقي وضغط الدم الانبساطي بحوالي 4-6 ملليمتر زئبقي عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

5. فوائد أخرى

يساعد تناول الثوم المجفف في الحالات الاتية:

  • الوقاية من السرطانات.
  • دعم صحة الكبد.
  • دعم ظيفة الجهاز المناعي.

الاثار الجانبية لاستخدام الثوم

يعد الثوم امنًا عند تناوله لفترة قصيرة ولا تظهر العديد من المشاكل المرتبطة بتناول الثوم طازجًا عند تناوله مجففًا مثل رائحة الفم الكريهة، ولكن قد تظهر بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • حرقة في المعدة والفم والحلق.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • الغازات.

كيف يمكن تحضير الثوم المجفف؟

يمكن تحضير الثوم المجفف عن طريق الاتي:

  • تجفيف الثوم في الفرن

عن طريق الخطوات الاتية:

  1. يتم فصل حبات الثوم عن القشور وغسلها بالماء.
  2. تقطع حبات الثوم إلى شرائح بإستخدام سكين حادة.
  3. توضع حبات الثوم على صينية يمكن إدخالها للفرن.
  4. توضع داخل الفرن على أقل درجة حرارة لمدة 30 دقيقة حتى تجف شرائح الثوم تمامًا.
  5. توضع شرائح الثوم المجفف داخل علبة محكمة الإغلاق.
  • تجفيف الثوم تحت أشعة الشمس

عن طريق الخطوات الاتية:

  1. يتم فصل حبات الثوم عن القشور وغسلها بشكل جيد بالماء.
  2. تقطع حبات الثوم إلى شرائح باستخدام سكين حادة.
  3. توضع حبات الثوم على صينية خشب أو زجاج.
  4. توضع الصينية تحت أشعة الشمس لمدة إسبوعين على الاقل.
  5. يوضع الثوم المجفف في علبة محكمة الإغلاق ويؤخذ منها عند اللزوم.

تخزين الثوم المجفف

يوضع الثوم المجفف داخل وعاء محكم الإغلاق ويوضع داخل المجمد حيث يمكن استخدامه خلال سنة من تجفيفه.

كما يمكن طحن الثوم المجفف بإستخدام الة طحن القهوة لتحضير بودرة الثوم المجفف.

من قبل د. بيسان شامية - الجمعة ، 14 أغسطس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 18 مارس 2021