ثعلبة الذقن: دليلك الشامل لتعرف عليها

يوجد أنواع عديدة من الثعلبة، ومنها ثعلبة الذقن التي قد تسبب الإحراج وعدم الثقة بالنفس لدى العديد من الرجال، فماذا تعرف عن ثعلبة الذقن؟

ثعلبة الذقن: دليلك الشامل لتعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن ثعلبة الذقن أو ما تُسمى أيضًا بثعلبة اللحية:

ما هي ثعلبة الذقن؟

ثعلبة الذقن هو نوع شائع من أنواع الثعلبة، وهو مرض ذاتي المناعة يتمثل بفقدان الشعر في منطقة الذقن بشكلٍ مفاجئ، أو يمتد سقوط الشعرعلى مدى أيام أو أسابيع.

قد تظهر ثعلبة الذقن على شكل دوائر خالية من الشعر قد تتداخل مع بعضها أحيانًا، مما يؤدي إلى الانزعاج من المظهر الحاصل نتيجةً لذلك.

الخبر السار في هذه الحالة أن ثعلبة الذقن لا تقتل بصيلات الشعر، وهذا يعني إمكانية ظهور الشعر مجددًا بعد العلاج، كما أن ثعلبة الذقن لا تُعد من الأمراض المعدية لذا لا خوف من التعامل مع الأشخاص المُصابين بها.

أعراض ثعلبة الذقن

إضافةً لتساقط الشعر من الذقن وظهور دوائر فارغة عليها يوجد أعراض أخرى تمثلت في ما يأتي:

  • ألم وحكة في الجلد قبل تساقط الشعر.
  • التهاب واحمرار وتهيج البشرة بعد تساقط الشعر.
  • تضيّق قاعدة الشعر أو نموها إلى الداخل.

أسباب ثعلبة الذقن

تُعد ثعلبة الذقن من أمراض المناعة الذاتية، حيث يقوم الجهاز المناعي بمحاربة جريبات الشعر، الأمر الذي يؤدي إلى التسبب بتساقط الشعر، ويوجد عوامل أخرى قد تساعد في التسبب بثعلبة الذقن، نذكر منها:

  • الإصابة المؤخرة ببعض الأمراض، مثل: الالتهابات الفيروسية.
  • أثر جانبي نتيجة تناول بعض الأدوية.
  • التوتر والضغط النفسي والجسدي.
  • الإصابة بمتلازمة داون.
  • سوء التغذية.
  • الاستعداد الوراثي.
  • اختلال توازن الهرمونات.
  • الحساسية.

تشخيص ثعلبة الذقن

يتم تشخيص ثعلبة الذقن اعتمادًا على الأعراض، لكن في حال اللجوء إلى معرفة سبب ثعلبة الذقن يتم استخدام الفحوصات الآتية:

  • فحوصات الدم، مثل: تعداد كريات الدم، وفحص الغدة الدرقية.
  • أخذ خزعة جلدية ليتم فحصها تحت المجهر.

علاج ثعلبة الذقن

يوجد عدد من الطرق التي يمكن استخدامها في علاج ثعلبة الذقن، ومن أبرز هذه الطرق استخدام الأدوية الآتية:

1. الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) 

تُعد الكورتيكوستيرويدات أكثر طرق علاج ثعلبة الذقن استخدامًا، حيث يمكن استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية في حالات الإصابة بثعلبة الذقن الخفيفة.

أما في حالات ثعلبة الذقن الأشد من الممكن استخدام حُقن الكورتيكوستيرويدات وحَقنها في البقع الخالية من الشعر.

2. دايفنسايبرون (Diphencyprone) 

إن استخدام الدايفنسايبرون يعد طريقة من طرق العلاج المناعي الموضعي، حيث إن تطبيق الدايفنسايبرون على البقع الخالية من الشعر يسبب التهاب جلد تحسسي يتمثل بتورم واحمرار وحكة في المنطقة المصابة، مما يؤدي إلى توجيه الخلايا المناعية للالتهاب وانشغالها عن جريبات الشعر.

3. المينوكسيديل (Minoxidil) 

المينوكسيديل هو علاج موضعي يأتي على شكل سائل أو رغوة ويعالج الصلع. 

4. الأنثرالين (Anthralin)

إن الأنثرالين هو دواء موضعي للصدفية، يأتي على شكل كريم أو مرهم، حيث يمكنه التسبب بتهيج الجلد ونمو الشعر.

يجدر الإشارة إن استخدام أحد هذه العلاجات لعلاج ثعلبة الذقن يجب أن يتم بعد مراجعة الطبيب تجنبًا من الأعراض الجانبية المحتملة لكل دواء.

من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين 7 أيلول 2020
آخر تعديل - الخميس 20 أيار 2021