ماهي فوائد الزبيب للمرأة

يُعتبر الزبيب من ألذ وأشهر الفواكه المجففة، ويحتوي على العديد من العناصر المفيدة للمرأة. فما هي فوائد الزبيب للمرأة؟ وهل من الممكن أن يتسبب بمشاكل لها؟

ماهي فوائد الزبيب للمرأة

ينتج الزبيب عن تجفيف العنب، ويحتوي على العديد من العناصر الغذائية، مثل الفيتامينات، والألياف، والحديد، والكالسيوم، والبورون، والأملاح، ومضادات الأكسدة، والكربوهيدرات، والبوليفينول. 

فوائد الزبيب للمرأة 

يعد الزبيب مصدرًا غنيًا للعديد من العناصر الغذائية التي تمد جسم المرأة بالفوائد الصحية والجمالية، إليك أهم فوائد الزبيب للمرأة منها:

  • يحسن من عملية الهضم: فهو يحتوي على الألياف الذائبة التي تسهل مرور البراز في الأمعاء، مما يحسن من الهضم ويساعد على تنظيمه، من خلال منع الإمساك، وتقليل تكرار الإسهال. 
  • يحمي من فقر الدم: بما أن المرأة معرضة لفقر الدم بسبب الحديد نتيجة لفقدان الدم خلال الدورة الشهرية واحتياجها للحديد خلال فترة الحمل، فإن الزبيب يساعد على حمايتها من فقر الدم لاحتوائه على الحديد والنحاس والفيتامينات الضرورية لصنع خلايا الدم الحمراء ونقل الأوكسجين إلى خلايا الجسم.
  • موازنة درجات الحموضة في المعدة: فالحديد والنحاس والمغنيسيوم والبوتاسيوم الموجودين في الزبيب هم مواد قاعدية، يساعدون على موازنة الحموضة في المعدة.
  • يحمي من الإصابة بأمراض القلب: فالزبيب يحتوي على كميات مناسبة من البوتاسيوم، وكميات قليلة من الصوديوم، لذلك قد يساعد في تنظيم ضغط الدم. 
  • يحمي من السرطانات: الزبيب يحتوي على مضادات الأكسدة الضرورية لحماية الجسم من الجذور الحرة، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالسرطانات. 
  • يحافظ على صحة العينين: الفينول الموجود في الزبيب هو عبارة عن مضاد للأكسدة يحمي خلايا العين من الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة مثل الساد والتنكس البقعي. 
  • يحسن من صحة البشرة: فمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية مثل فيتامين سي والسيلينيوم والزنك الموجودين في الزبيب، يساعدون على الحفاظ على صحة الجلد وحمايته من الشيخوخة. 
  • يخفض من مستوى سكر الدم: فهو يساعد على تنظيم مستوى الأنسولين بعد تناول الوجبات، ويساعد في تنظيم إفراز الغرلين والليبتين المسؤولين عن تنبيه الجسم بالشعور بالجوع أو الشبع. وقد يساعد على تخفيض مستوى السكر التراكمي
  • يحافظ على صحة الفم: فالفيتوكيميكال الموجودة في الزبيب مثل حمض اللينوليك وحمض الأوليانوليك يساعدان في التخلص من البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان. 
  • يساعد على اكتساب الوزن: لاحتوائه على الفركتوز واللاكتوز، والأحماض الأمينية والفيتامينات والأملاح مثل السيلينيوم، فهو يزيد الوزن دون إلحاق الضرر بمستويات الكوليسترول، ويسهل من امتصاص الفيتامينات والبروتينات. 
  • يقوي العظام: قد يحمي الزبيب من الإصابة بهشاشة العظام في سن انقطاع الطمث، فهو غني بالبوتاسيوم الذي يساعد في نمو العظام وتقويتها، والبورون الضروري لتكوين العظام وزيادة امتصاص الكالسيوم. 
  • يقلل من الالتهابات: قد يفيد الزبيب في أمراض التهاب المعدة لاحتوائه على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب مثل الفينول. 

الاثار الجانبية للزبيب

ينصح دائمًا بتناول الزبيب بكميات معتدلة، لأن تناول كميات كبيرة منه قد يسبب بعض المشاكل، منها:

  1. مشاكل في الجهاز الهضمي: فزيادة الألياف في النظام الغذائي بشكل يفوق الحاجة قد يسبب غازات، وقد يؤدي إلى سوء امتصاص المواد الغذائية، والجفاف وعسر الهضم. لذلك ينصح الحوامل والمرضعات بتناوله بكميات معتدلة.
  2. يسبب ضررًا في الأنسجة: بسبب مضادات الأكسدة، فإذا تم تناول مضادات الأكسدة بكميات كبيرة، فإنها أولًا تتفاعل مع الجذور الحرة، ومن ثم تتفاعل مع الخلايا الصحية مسببة أضرارًا لها. 
  3. رد فعل تحسسي: مثل زيادة الهيستامين الذي يؤدي إلى تكوين المخاط مسببًا صعوبة في التنفس، والسعال، وزيادة دقات القلب، والطفح الجلدي. 
  4. انخفاض ضغط الدم: فتناول الزبيب بشكل كبير قد يرفع من مستويات البوتاسيوم لدرجة تؤدي إلى انخفاض الضغط. لذلك على مرضى الضغط الذين يتناولون أدوية الضغط الانتباه إلى مستويات ضغط الدم لديهم عند تناولهم الزبيب. 
  5. انخفاض سكر الدم: تناول الزبيب بشكل مفرط قد يؤدي إلى انخفاض سكر الدم لدرجة خطيرة. ويجب على مرضى السكري الذين يتناولون أدوية للحفاظ على مستوى سكر الدم مراقبة مستوى السكر لديهم عند تناولهم الزبيب. 
  6. زيادة الوزن: لأن الزبيب عالي السعرات الحرارية، ويحتوي على الفركتوز واللاكتوز. 
من قبل د. جود شحالتوغ - الأحد ، 14 يونيو 2020