ما بعد زراعة الكلى: معلومات تهمكم

الحصول على كلية من متبرع وإجراء عملية زراعة الكلى ونجاحها هو حلم كل مريض كلى يخضع للغسيل بشكل منتظم، لكن ما نتائج ما بعد زراعة الكلى؟

ما بعد زراعة الكلى: معلومات تهمكم

يلجأ العديد من مرضى الفشل الكلوي إلى عملية زراعة الكلى من المتبرع، ولكن يبقى لديهم تخوف كبير من فشل هذه العملية وما يرافقها من مضاعفات محتملة، فما بعد زراعة الكلى؟

ما بعد زراعة الكلى

زراعة الكلى من الإجراءات الطبية المحفوفة بمخاطر المضاعفات المحتملة التي قد تظهر على المدى القصير أو البعيد، إذ يعتمد نجاح الزراعة على العديد من العوامل أهمها:

  • التزام المريض بالأدوية المثبطة للمناعة.
  • مراجعة الأطباء.
  • عمل التحاليل الدورية.
  • اتباع نظام صحي من ممارسة الرياضة والتغذية السليمة.

رفض الكلى المزروعة

تعد من أهم مخاطر ما بعد زراعة الكلى، حيث يتعرف الجهاز المناعي على الكلية الجديدة على أنها نسيج غريب وقد يحاول رفضها، لذا يتم وصف الأدوية المثبطة للمناعة، وتسمى أحيانًا بالأدوية المضادة للرفض:

1. أنواع رفض الكلى

تنقسم أنواع رفض الكلى إلى نوعين أساسين:

  • الرفض الحاد: يحدث في غضون 3 إلى 6 أشهر ما بعد زراعة الكلى.
  • الرفض المزمن: يحدث ببطء على مدى سنين ما بعد زراعة الكلى.

2. علامات وأعراض رفض الكلى

من علامات وأعراض رفض الكلى ما يأتي:

  • أعراض تشبه الإنفلونزا.
  • حمى.
  • التبول أقل من المعتاد.
  • ارتفاع شديد في ضغط الدم.
  • زيادة الوزن المفاجئة.
  • تورم الكاحل.
  • ألم في مكان العملية.
  • الشعور بالتعب الشديد.

الجدير بالذكر أن حدوث رفض للعضو المزروع لا يعني بالضروروة أنك ستفقد وظائف كليتك الجديدة فقد تساعد الأدوية المثبطة في معالجة ذلك.

مخاطر ومضاعفات ما بعد زراعة الكلى

هناك مخاوف عديدة لما بعد زراعة الكلى متعلقة بالجراحة بحد ذاتها، والأدوية المستخدمة لتثبيط المناعة:

1. مخاطر على المدى القصير

أبرزها ما يأتي:

  • العدوى: تتراوح بين عدوى بسيطة، مثل: الإنفلونز، والتهاب المسالك البولية، أو عدوى خطيرة، مثل: الفيروس المضخم للخلايا، وغيرها.
  • جلطات الدم: قد تتكون جلطات في الشرايين المرتبطة بالكلى الجديدة.
  • انسداد الحالب: يمكن أن ينسد الحالب ما بعد زراعة الكلى.
  • تسرب البول: قد يعاني المريض من تسرب البول بعد العملية بفترة وجيزة.

2. مخاطر على المدى البعيد

معظم المخاطر على البعيد متعلقة بالآثار الجانبية لمثبطات المناعة، مثل:

  • خطر الإصابة بالعدوى.
  • خطر الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الوزن.
  • زيادة نمو الشعر.
  • المثبطات التي قد تسبب تساقط للشعر.
  • التهاب اللثة.
  • سهولة حدوث النزيف بسبب مشاكل التخثر.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • ظهور حب الشباب.
  • حدوث تقلب في المزاج.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.

سيحاول الطبيب الوصول إلى الجرعة المناسبة العالية بما يكفي لتثبيط الجهاز المناعي لوقف الرفض، ولكنها منخفضة بما يكفي بحيث لا تعاني من الآثار الجانبية.

النظام الصحي ما بعد زراعة الكلى

بعد زرع الكلى سيكون هناك قيود غذائية أقل ممّا لو كنت تغسل الكلى، ولكن قد تحتاج إلى بعض التعديلات في نظام حياتك فقد ترفع بعض الأدوية من الشهية وتجعل زيادة الوزن أسهل، إليك بعض التوصيات:

  1. تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات يوميًا.
  2. تجنب الجريب فروت وعصيره لتداخله مع بعض المثبطات.
  3. تناول الألياف بشكل كافي.
  4. اشرب مشتقات الحليب قليلة الدسم.
  5. تناول الدواجن والأسماك و اللحوم الخالية من الدهون.
  6. تناول أغذية قليلة الملح والدهون.
  7. اتبع إرشادات سلامة الغذاء.
  8. اشرب كمية كافية من الماء والسوائل.

 كما تساعد التمارين المنتظمة في الحفاظ على وزن صحي وتقليل التوتر والوقاية من ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم، وبعد فترة وجيزة من العملية يجب أن تمشي بقدر ما تستطيع وبشكل تدريجي، حيث يوصى بممارسة التمارين المعتدلة لمدة نصف ساعة على الأقل لمدة خمسة أيام في الأسبوع.

نصائح عامة ما بعد زراعة الكلى

تشمل النصائح ما يأتي:

  1. غسل جميع الفواكه والخضروات قبل تناولها لتقليل فرصة الإصابة بالعدوى.
  2. عدم قيادة السيارة لمدة أسبوعين بعد مغادرة المستشفى.
  3. تجنب رفع الأثقال لمدة 6-8 أسابيع على الأقل بعد الزراعة.
  4. الإقلاع عن التدخين، إذ ينصح باستشارة الطبيب إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في الإقلاع عن التدخين.
  5. محاذير متعلقة بتربية الحيوانات الأليفة لما قد تحمله من أمراض.

هل يمكن الحمل ما بعد زراعة الكلى؟

ممكن ولكن قد تكون هناك مخاطر على الأم والجنين، لذا من المهم مناقشة المخاطر المحتملة مع الطبيب للتمكن من اتخاذ القرار الصحيح، عمومًا لا يوصى بالحمل خلال السنة الأولى بعد الزرع.

هل يمكن أخذ أي مطعوم بعد زراعة الكلى؟

يوصى بأخذ مطعوم الإنفلونزا السنوي ما بعد زراعة الكلى بعام واحد، وإذا كانت هناك حاجة إلى مزيد من التطعيمات فيجب أن تكون مطاعيم من (الفيروس الميت).

قد لا يسمح بأخذ اللقاحات التي تحوي الفيروس الحي، مثل: الحماق، أو المطعوم الثلاثي (MMR) بسبب خطر انتقال العدوى، لذلك يجب توخي الحذر عند التعامل مع أفراد الأسرة الذين تم تطعيمهم مؤخرًا خاصة الأطفال الذين يتلقون لقاح شلل الأطفال حيث سينتقل الفيروس في البراز.

من قبل د. دانا الريموني - الاثنين 19 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الأربعاء 19 أيار 2021