ما بعد عملية تجميل الأنف: نصائح وتعليمات

العديد من الأفراد يلجؤون إلى إجراء عملية تجميل الأنف، وذلك لأسباب عديدة، فما النصائح التي يجب على الأفراد اتباعها ما بعد عملية تجميل الأنف؟

ما بعد عملية تجميل الأنف: نصائح وتعليمات

عملية تجميل الأنف (Rhinoplasty)، تعد من العمليات الجراحية التي قد يلجأ للقيام بها من أجل تغيير شكل الأنف، أو حتى من أجل تحسين وظيفتها في بعض الحالات الأخرى.

عادةً ما يكون سبب إجراؤها لأسباب طبية، أو قد تكون لأسباب تجميلية، وهنا سنتحدث عن أهم النصائح المتبعة ما بعد عملية تجميل الأنف.

ما بعد عملية تجميل الأنف

ما بعد عملية تجميل الأنف عادةً ما يكون الفرد بحاجة إلى أخذ القسط الكافي من الراحة في السرير مع الانتباه لأهمية رفع الرأس لأعلى من الصدر، وذلك من أجل التقليل من النزيف والتورم الذي قد يعاني منه الفرد في بعض الأحيان.

كما أنه من المحتمل أن يكون أنف المصاب محتقنًا ما بعد عملية تجميل الأنف هذه، وذلك بسبب التورم، أو قد يكون بسبب الجبائر التي تم وضعها داخل الأنف أثناء إجراء هذه الجراحة.

في معظم الحالات المصابة من المحتمل أن تبقى الضمادات الداخلية في مكانها لمدة لا تقل عن 1-7 أيام من وقت إجراء الجراحة، وقد يلجأ الطبيب المختص إلى استخدام الجبيرة أحيانًا من أجل حماية ودعم الأنف، وعادةً ما تبقي في مكانها بعد إجراء الجراحة بمدة أسبوع تقريبًا.

بالإضافة إلى ذلك قد يضع الطبيب المختص قطعة من الشاش صغيرة الحجم مثبتةً بشريط لاصق تحت الأنف مباشرة، وذلك من أجل امتصاص تصريف الدم أو المخاط الذي قد يحدث بعد أيام من إجراء هذه الجراحة.

من أبرز النصائح التي يجب على الفرد اتباعها من أجل التعافي والشفاء ما بعد عملية تجميل الأنف، هي الاتي:

  • استخدام البخاخ الأنفي الملحي مع وضع كمية قليلة من الفازلين أو مرهم المضاد الحيوي في داخل الأنف، وذلك من أجل تقليل تقشر الأنف، بالإضافة إلى زيادة شعور الفرد بالراحة.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والواسعة، وينصح عادةً أن يكون الجزء العلوي من الملابس حاوي على أزرار أو مضغوطًا بدلًا من سحب الرأس.
  • استخدام وتناول المضادات الحيوية (Antibiotics)، ومسكنات الألم وذلك استنادًا إلى ما أوصى به الطبيب المختص.
  • تجنب استخدام الأسبرين (Aspirin)، ومضادات الالتهاب سواء قبل أو بعد الخضوع للجراحة.
  • الإقلاع والابتعاد عن التدخين لمدة لا تقل عن أسبوعين بعد الجراحة، وذلك لأن التبغ من الممكن أن يؤثر ويعيق الدورة الدموية، وقد يضر بنتائج هذا النوع من الجراحات بشكل كبير.
  • عدم القيام بالنفث لمدة أسبوعين على الأقل من وقت الجراحة، وذلك لتجنب حدوث النزيف.

مضاعفات ما بعد عملية تجميل الأنف

إن من أبرز المضاعفات والمخاطر المترتبة على إجراء هذا النوع من عمليات التجميل الاتي:

  • انسداد الأنف.
  • عدم التعافي من التهابات الجيوب الأنفية المصاحبة، أو تكرار حدوثها في بعض الحالات.
  • المعاناة من النزيف الحاد والشديد الذي قد يتطلب الحاجة لنقل الدم في بعض الأحيان، وهذا ما يحدث في حالات نادرةٍ جدًا.
  • الجفاف المفرط، أو تقشر الأنف.
  • الفشل في حل الصداع المصاحب لالتهابات الجيوب الأنفية.
  • تلف العين.
  • الخدر الدائم في الأسنان العلوية أو الحنك، أو الوجه.
  • الشعور ببعض الالام طويلة الأمد.
  • عدم استعادة حاسة الشم، أو التذوق، أو تفاقمهما، أو الفشل في التقليل والتخفيف من نزيف الأنف.

مراجعة الطبيب

إن من أهم الحالات التي يجب فيها على الفرد مراجعة الطبيب المختص بشكل فوري هي الاتية:

  • زيادة التورم أو الكدمات سوءًا.
  • استمرار التورم والاحمرار لعدة أيام من وقت إجراء الجراحة.
  • الشعور ببعض الالام الشديدة والحادة.
  • المعاناة من بعض الاثار الجانبية لبعض الأدوية المستخدمة مثل؛ الطفح الجلدي، والغثيان، والصداع في بعض الحالات الأخرى.

من قبل ثراء عبدالله - الثلاثاء ، 1 ديسمبر 2020