هرمون الجوع: تعرف عليه وعلى وظائفه وطرق الحد منه في الجسم

ما وظيفة هرمون الجوع؟ وهل هو يسهم في زيادة الوزن؟ تعرف على كافة الحقائق حول هرمون الجوع من خلال قراءة المقال.

هرمون الجوع: تعرف عليه وعلى وظائفه وطرق الحد منه في الجسم

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن هرمون الجوع أو ما يُعرف بهرمون الجريلين (Ghrelin hormone): 

هرمون الجوع

هرمون الجوع هو هرمون يفرزه الجسم بشكل طبيعي، وتنخفض مستوياته في الدم بعد الأكل مباشرةً، ثم يبدأ في الارتفاع مرة أخرى أثناء الصيام أو الجوع.

ينشط هرمون الجوع الدماغ مما يؤدي إلى زيادة الشهية، وتبطيء عملية التمثيل الغذائي، وتقليل قدرة الجسم على حرق الدهون، كما يعمل أيضًا على تكديس الأنسجة الدهنية في منطقة البطن.

تعد مستويات هرمون الجوع في دم الأفراد المصابين بالسمنة، أقل من تلك الموجودة لدى الأشخاص الذين يعانون من النحافة، وهذه النتيجة مناقضة للاعتقاد الشائع بأن السمنة قد تكون بسبب المستويات الزائدة من هرمون الجوع. 

كما أجمعت الدراسات أن الأفراد الذين يعانون من فقدان الشهية، لديهم مستويات مرتفعة من هرمون الجوع، مقارنةً بالوزن النحيف والطبيعي.

وظائف هرمون الجوع

تمثلت وظائف هرمون الجوع في ما يأتي:

  • تحفيز الشهية وإفراز هرمون النمو؛ للبقاء بصحة جيدة قدر الإمكان، وهاتان الفائدتان هما من فوائد هرمون الجوع الأساسية. 
  • دعم وظيفة الغدة النخامية، إذ تؤدي مستقبلات الجوع إلى تحفيز هرمونات الغدة الدرقية، كما قد يساعد هرمون الجوع في التحكم في إفراز الأنسولين.
  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، وهذه الفائدة محتملة وليست مؤكدة تمامًا، كما يدخل هرمون الجوع في العديد من أنظمة الجسم المختلفة.

كيفية السيطرة على هرمون الجوع 

يمكن السيطرة على هرمون الجوع، وبالتالي كبح الشهية عن طريق:

1. تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون

عند تناول وجبة صحية تنتقل الرسائل إلى أجزاء مختلفة من الجسم، لتخبرها أن لديها ما يكفي من الطعام، لكن عند تناول وجبة دسمة، فإن الجسم لن يشعر بالشبع، ولن يُرسل رسائل للجسم بما يخص الشبع.

يؤدي تناول الدهون إلى الحصول على المزيد من السعرات الحرارية، الأمر الذي يساهم بدوره في زيادة الوزن وتخزين الدهون، بينما وُجد أن النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات، مثل: الحبوب الكاملة، أو بالبروتين يقمع الجوع بشكل أكثر فعالية من النظام الغذائي الغني بالدهون.

2. الحصول على قسط كافٍ من النوم

قد يساعد أيَضًا الحصول على قسط كافٍ من النوم في السيطرة على هرمون الجوع، إذ وُجد علاقة بين الحرمان من النوم، وزيادة مستويات هرمون الجريلين، والشهية، والجوع.

3. تناول وجبة إضافية غنية بالسعرات الحرارية

يجب تحديد وجبة واحدة يوميًا ضمن النظام الغذائي تكون ذات سعرات حرارية عالية، فذلك يُقلل من هرمون الجوع بشكلٍ كبير، ويزيد من هرمون اللبتين (Leptin hormone)، وهو هرمون يُشعر الجسم بالشبع.

4. اتباع نظام غذائي صحي لفقدان الوزن

في حال التفكير في فقدان الوزن الزائد فيجب أن يكون ذلك وفق نظام غذائي صحي يُفضل أن يكون ناتج من أخصائي التغذية، حيث أنه في بعض الأوقات يتبع الأشخاص حمية قاسية تؤدي إلى زيادة هرمون الجوع في الجسم، مما يؤدي إلى إصابة الفرد بالعديد من المعاناة.

نهايةً يجدر الذكر أنه يوصي الأطباء في بعض الأحيان بإجراء جراحة المجازة المعدية، للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، ويتضمن الإجراء تصغير حجم المعدة عن طريق عمل جيب صغير، مما يشعر الشخص بالشبع بشكل أسرع، ويأكل أقل بكثير.

من قبل سلام عمر - الخميس 3 أيلول 2020
آخر تعديل - الاثنين 21 حزيران 2021