ما هي أسباب ارتفاع حموضة الدم؟

لماذا يرتفع معدل حموضة الدم عن المعدل الطبيعي؟ تعرف على كافة أسباب ارتفاع حموضة الدم المحتملة في هذا المقال.

ما هي أسباب ارتفاع حموضة الدم؟

يطلق على درجة حموضة الدم أسماء عدة من بينها حموضة الدم أو قلويته، أو الرقم الهيدروجيني، فعندما ينخفض الرقم الهيدروجيني في الدم عن المعدل الطبيعي الذي يتراوح ما بين 7.35 - 7.45 تزداد حموضة الدم. 

تؤثر مجموعة متنوعة من العوامل على درجة حموضة الدم بما في ذلك الأطعمة التي يتم تناولها، والقيء، والإسهال، ووظيفة الرئة، ووظيفة الغدد الصماء، ووظائف الكلى، والتهاب المسالك البولية، لذا دعونا نتعرف أكثر على أسباب ارتفاع حموضة الدم.

أسباب ارتفاع حموضة الدم

يمكن أن تحدث التغيرات الأيضية في درجة حموضة الدم نتيجة لأمراض الكلى أو مشاكلها، فيما ترتبط التغيرات التنفسية بكيفية عمل الرئتين.

إذا كان الشخص يعاني من الحماض التنفسي، فيجب أن يكون هناك استجابة أيضية من الكلى لإعادة التوازن.

في حال لم يقم الجسم بإعادة ضبط توازن الرقم الهيدروجيني، فقد يؤدي ذلك إلى مرض أكثر خطورة، يمكن أن يحدث هذا إذا كان مستوى الحمض شديد الخطورة، أو إذا كانت الكلى لا تعمل بشكل جيد.

يمكن أن تكون التغيرات في درجة حموضة الدم طويلة الأمد أو قصيرة، يعتمد ذلك على السبب.

ويمكن توضيح أسباب ارتفاع حموضة الدم تبعًا لكل نوع من التغيير في درجة حموضة الدم كما الاتي:

1. الحماض الأيضي (Metabolic acidosis)

يحدث الحماض الأيضي عندما تتراكم الكثير من الأحماض في الجسم بسبب اضطراب عملية الأيض، ويمكن أن تتسبب العديد من الحالات الصحية المختلفة في حدوث ذلك، ومنها ما يأتي:

  • داء السكري.
  • متلازمة شوغرن (Sjögren's syndrome).
  • الإسهال الشديد.
  • الناسور الصفراوي (Biliary fistula).
  • مقاومة الإنسولين.

من الجدير ذكره، أنه ليس من الواضح ما إذا كانت هذه الحالات تسبب الحماض الأيضي، أو ما إذا كان الحماض يسبب هذه الحالات، وقد تخلق هذه الظروف دورة من زيادة الحماض الأيضي، مما يؤدي إلى تفاقم الحالة.

2. الحماض اللبني (Lactic acidosis)

يعد الحماض اللبني أحد أشكال الحماض الأيضي وهو يحدث نتيجة لتراكم حمض اللاكتيك (Lactic acid) الذي ينتج بشكل رئيسي في خلايا العضلات، وخلايا الدم الحمراء عندما يكسر الجسم الكربوهيدرات لاستخدامها في الطاقة عندما تنخفض مستويات الأكسجين.

وتشمل أسباب ارتفاع حموضة الدم التي يمكن أن ينتج عنها الحماض اللبني ما يأتي:

  • السرطان.
  • شرب الكثير من الكحول.
  • ممارسة الرياضة المفرطة لفترة طويلة جدًا.
  • تليف الكبد.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • الأدوية، مثل: الميتفورمين (Metformin)، ومضادات الفيروسات المستخدمة في علاج فيروس نقص المناعة البشرية.
  • متلازمة ميلاس (Melas syndrome)، وهي اضطراب وراثي نادر جدًا في الميتوكوندريا يؤثر على إنتاج الطاقة.
  • نقص الأكسجين لفترات طويلة من الصدمة، أو قصور القلب، أو فقر الدم الحاد.
  • النوبات.
  • إنتان الدم، وهو مرض يحدث بسبب العدوى بالبكتيريا أو الجراثيم.
  • التسمم بأول أكسيد الكربون.
  • الربو الشديد.

3. الحماض التنفسي (Respiratory acidosis)

يحدث الحماض التنفسي بسبب الظروف التي قد تعيق عملية التنفس، وعندها يصبح الجسم غير قادر على إخراج ثاني أكسيد الكربون من الجسم بطريقة طبيعية، والذي يبدأ بالتراكم، مما يؤدي إلى زيادة مستويات الحمض في الدم.

وتشمل أسباب الحماض التنفسي ما يأتي:

  • أمراض الرئة، مثل: الالتهاب الرئوي، أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، أو الربو.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • السمنة.
  • الوهن العضلي الوبيل.
  • متلازمة غيلان باريه (Guillain-Barre Syndrome).
  • إصابة الدماغ.
  • استخدام العقاقير، مثل: المواد الأفيونية يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالحماض التنفسي.

عوامل خطر ارتفاع حموضة الدم

بالإضافة إلى أسباب ارتفاع حموضة الدم، هناك بعض العوامل التي يمكن أن تساهم في خطر الإصابة بارتفاع حموضة الدم، ومنها ما يأتي:

  • اتباع نظام غذائي غني بالدهون وقليل الكربوهيدرات.
  • الفشل الكلوي.
  • الجفاف.
  • السمنة. 
  • الإسهال الشديد.
  • التسمم بالأسبرين.
  • مرض السكري.
  • الربو.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 3 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 17 مايو 2021