ما هي أسباب ظهور البقع الباهتة في البشرة؟!

من الممكن أن يسبب وجود البقع الباهتة، على بشرتكم أو بشرة أطفالكم، شيئا من القلق. لكن لحسن الحظ، فإن هذا الوضع عادة ما يكون مؤقتا وغير ضار

ما هي أسباب ظهور البقع الباهتة في البشرة؟!

يصاب الأطفال ويعانون من جروح بسيطة، خدوش، لسعات أو التهابات خفيفة في الجلد. وخلال فترة الشفاء من الأمور المذكورة، غالبًا ما يحدث أن يفقد الجلد بعضًا من لونه. لكن مع مرور الوقت، يعود لون الجلد إلى طبيعته.

كيف ولماذا تظهر؟
في بعض الحالات، من الممكن أن تبدأ الإصابة بسعفة الرأس أو الفطريات على شكل منطقة دائرية صغيرة في فروة الرأس مع فقدان لون الجلد. كذلك، تظهر لدى العديد من الأطفال خلال الصيف، بقع مستديرة صغيرة فاتحة اللون على الوجه. إن هذه البقع موجودة على الأرجح، منذ مدة ما، لكن نظراً لأن الجلد لم يتسفح (يصبح غامقا بفعل أشعة الشمس) في تلك المناطق، فإنها تبدو أكثر بروزا خلال الصيف. تسمى هذه الحالة بــ"النخالية البيضاء"، وهي أساساً حالة بسيطة جدا، ولا تتعدى كونها خللاً تجميلياً فحسب. قد يستغرق اختفاؤها عدة أشهر، كما أنها قد تعود للظهور مجدداً، لكنها نادراً ما تكون ذات تأثيرات طويلة الأجل.

إذا ظهرت بقع بنية اللون، وردية، أو بيضاء مع بعض القشور في الرقبة أو الظهر، فمن المحتمل أن المشكلة، تكمن في التلوث بالنخالية المبرقشة (المعروفة أيضا باسم السعفة المبرقشة)، وهي التهاب سطحي يسهل كثيراً التعامل معه.

العلاج المنزلي:
الانتظار، هوا أفضل أسلوب للعلاج المنزلي في معظم حالات فقدان لون البشرة، وأكثرها فاعلية. إن كريمات العلاج الموضعي فعالة ضد الفطريات. لكن للأسف، عادة ما تعود النخالية المبرقشة للظهور، بغض النظر عن نوع العلاج الذي تم استخدامه.

عند زيارة الطبيب:
سيطلب منكم الطبيب إعلامه بتاريخ الحالة، كما سيقوم بإجراء فحص دقيق للجلد. يمكن أن يأخذ عينة من منطقة الجروح بهدف تشخيص ما إذا كان الحديث عن النخالية المبرقشة. ينبغي التمييز بين النخالية البيضاء، وبين حالات أكثر شدة من الالتهابات الفطرية التي يمكن أن تظهر على الوجه. ومرة أخرى، قد يساعد أخذ عينة من المكان في التعرف على نوع الفطريات التي تسبب الإصابة.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 7 أغسطس 2012
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017