ما هي أسباب فقر الدم المتكرر؟

تعرف على أهم أسباب فقر الدم المتكرر من خلال متابعتك لقراءة هذا المقال.

ما هي أسباب فقر الدم المتكرر؟

يعرف فقر الدم بانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء المنتشرة في الجسم، وهو يعتبر من أكثر أمراض الدم شيوعًا.

حيث يعاني ما يقارب ثلث سكان العالم من أحد أشكال فقر الدم، وفقًا لإحدى الدراسات.

وغالبًا ما يصاب الشخص بفقر الدم المتكرر نتيجة لوجود مشكلات طبية أخرى لديه تتداخل مع إنتاج الجسم لخلايا الدم الحمراء الصحية أو قد تؤدي إلى زيادة معدلات تكسيرها أو فقدانها.

 أسباب فقر الدم المتكرر

 فيما يأتي أكثر أسباب فقر الدم المتكرر شيوعًا:

  • نقص الحديد

يعد نقص الحديد في الجسم من الأسباب الشائعة لحدوث فقر الدم، فبدون نسبة كافية منه لا يستطيع نخاع العظم إنتاج الهيموجلوبين اللازم لتكوين خلايا الدم الحمراء بشكل كافي، مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد (Iron deficiency anemia).

وقد يحدث ذلك لدى النساء الحوامل اللواتي لا يتناولن مكملات الحديد، أو قد يكون نتيجة فقدان الدم من خلال نزيف الحيض الغزير والقرحة، والاستخدام الدائم لبعض مسكنات الألم التي لا تتطلب وصفة طبية، وخاصة الأسبرين، لأن ذلك قد يؤدي إلى التهاب بطانة المعدة وبالتالي فقدان الدم.

  • نقص فيتامين ب12

يحتاج الجسم إلى فيتامين ب12 لتكوين خلايا الدم الحمراء الصحية، لذا فإن اتباع نظام غذائي يفتقر إلى هذا الفيتامين أو وجود مشكلة في امتصاصه من الجسم سوف يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.

  • فقر الدم المنجلي

 يعتبر فقر الدم المنجلي مرض وراثي، وهو حالة خطيرة في معظم الأحيان تحدث نتيجة وجود خلل في الهيموغلوبين يسبب اتخاذ خلايا الدم الحمراء شكلًا هلاليًا غير طبيعيًا، مما يجعل دورة حياتها أقصر من المعتاد.

كما أنه يعد أحد أشكال فقر الدم الانحلالي الذي يتميز بزيادة معدل تكسير خلايا الدم الحمراء مقارنة مع معدل إنتاجها.

  • الإصابة بأمراض مزمنة

 قد تسبب الأمراض المزمنة حدوث تغيرات في خلايا الدم الحمراء، وهي خلايا مسؤولة عن نقل الأكسجين يتم إنتاجها من نخاع العظم، حيث أن هذه التغييرات يمكن أن تؤدي إلى موت خلايا الدم الحمراء في وقت مبكر وتقليل معدل إنتاجها.

 في الوضع الطبيعي يتم إعادة استخدام الحديد القادم من خلايا الدم الحمراء القديمة في تكوين خلايا أخرى جديدة.

ولكن في حالة فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة سوف تقوم خلايا تسمى البلاعم (Macrophages) بالاحتفاظ بهذا الحديد بدلًا من استخدامه مرة أخرى، مما يحد من كمية الحديد المتاحة للمساعدة في تكوين خلايا دم حمراء جديدة.

بالإضافة إلى أن طريقة استقلاب الحديد داخل الخلايا تصبح أضعف، وفيما يلي أكثر الأمراض المزمنة المسببة لفقر الدم شيوعًا:

  • السرطان.
  • مرض الكلى المزمن، حيث يمكن القول أن كل مريض يعاني من مرض الكلى المزمن تقريبًا سوف يصاب بفقر الدم، وذلك لأن الكلى مسؤولة عن تصنيع الإريثروبويتين، وهو هرمون يتحكم في إنتاج خلايا الدم الحمراء من نخاع العظم.
  • أمراض المناعة الذاتية، والتي تشمل: 
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الذئبة الحمامية الجهازية أو ما يعرف بالذئبة، والتي تسبب تلف الأنسجة نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للجسم.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • الساركويد، وهو مرض التهابي يصيب الرئة والغدد اللمفاوية ويحدث عادة نتيجة استجابة مناعية غير طبيعية.
  • داء الأمعاء الالتهابي الذي يشمل داء كرون والتهاب القولون التقرحي.
  • الرفض المزمن للأعضاء المزروعة.
  • فشل القلب.
  • السمنة.
  • العدوى المزمنة، مثل: التهاب الشغاف البكتيري، والتهاب العظم والنقي، والتهاب الكبد الوبائي B والتهاب الكبد الوبائي C، وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
من قبل ديما تيم - الأربعاء ، 15 يوليو 2020