ما هي المناعة المكتسبة؟

من أين تأتي المناعة المكتسبة، وما الذي يميزها عن المناعة الفطرية؟ تعرف على إجابة كافة تساؤولاتك حول المناعة المكتسبة هنا:

ما هي المناعة المكتسبة؟

يشار إلى المناعة المكتسبة أيضًا باسم المناعة التكيفية، أو الحصانة المحددة، وهي خط الدفاع الثاني ضد مسببات الأمراض غير الذاتية، لكنها يمكن أن تخطئ في بعض الأحيان وتهاجم نفسها. عندما يحدث هذا، يمكن أن تتطور أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

تعد السمة المميزة للجهاز المناعي المكتسب، هي التمدد النسيلي للخلايا الليمفاوية، الذي يمثل الزيادة السريعة للخلايا الليمفاوية -خلايا الذاكرة التائية T، وخلايا الذاكرة البائية B- من خلية واحدة أو بضع خلايا إلى الملايين. كل استنساخ ينشأ من الخلايا الليمفاوية لأصلية له نفس مستقبلات المستضد مثل الأصل ويحارب نفس العامل الممرض. 

تعد المناعة المكتسبة هي حصانة تطورها طوال حياتك. يمكن أن تأتي من: 

  1. إعطاء اللقاح.
  2. التعرض لعدوى أو مرض.
  3. الأجسام المضادة لشخص اخر (الخلايا المناعية المقاومة للعدوى).

أنواع المناعة المكتسبة 

تشمل أنواع المناعة المكتسبة ما يلي:

  • المناعة النشطة

تعد المناعة النشطة هي النوع الأكثر شيوعًا، الذي يتطور استجابةً للعدوى أو التطعيم،  تعرض هذه الطرق نظامك المناعي لنوع من الجراثيم أو العامل الممرض.

تدرك الخلايا المناعية التي تسمى الخلايا التائية والخلايا البائية ،أن هناك ممرضاً -غازياً- وينشط جهاز المناعة لمحاربته.

في المرة التالية التي تواجه فيها الخلايا المناعية الجراثيم ذاتها، سوف تتعرف عليها، وتنشط على الفور بقية جهازك المناعي، لمنعك من الإصابة بالمرض.

  • مناعة سلبية

تتطور المناعة السلبية بعد تلقي الأجسام المضادة من شخص ما، أو من مكان اخر. هذا النوع من المناعة قصير الأجل، لأنه لا يحفز جهازك المناعي ليتعرف على العامل الممرض في المستقبل.

هناك نوعان رئيسيان من المناعة السلبية:

  • الأجسام المضادة للأمهات: هي أجسام مضادة تنتقل من الأم إلى الطفل، يحدث هذا عادةً من خلال المشيمة، أو حليب الثدي، خاصةً في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.
  • علاجات الغلوبولين المناعي: هي أجسام مضادة تستخدم عادةً لعلاج الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالعدوى.

مقارنة بين المناعة الفطرية و المناعة المكتسبة 

يقارن الجدول التالي ويلخص جميع الأجزاء المهمة لكل جهاز مناعي:

 

 

مناعة فطرية    

حصانة التكيفية

وقت الاستجابة    

سريع: دقائق أو ساعات    

بطيء: أيام

النوعية    

خاص بالجزيئات والأنماط الجزيئية، المرتبطة بمسببات الأمراض العامة أو الجزيئات الأجنبية.

محددة للغاية، يمكن التمييز بين الهياكل الممرضة مقابل الهياكل غير الممرضة، والاختلافات الدقيقة في الهياكل الجزيئية.

أنواع الخلايا الرئيسية    

البلاعم، العدلات، الخلايا القاتلة الطبيعية، الخلايا التغصنية، الخلايا القاعدية، الحمضات.    

الخلايا التائية، والخلايا البائية، وخلايا عرض المستضد الأخرى.

المكونات الرئيسية    

الببتيدات، والبروتينات المضادة للميكروبات، مثل الحبيبات السامة.

الأجسام المضادة.

التمييز ضد الذات مقابل عدم التمييز

تعتمد المناعة الفطرية على التمييز بين الذات مقابل غير الذات، لذلك يجب أن تكون مثالية.

ليست جيدة بقدر الجهاز المناعي الفطري، لكنها لا تزال جيدة في تحديد أيهما. تؤدي المشاكل في التمييز الذاتي وغير الذاتي إلى أمراض المناعة الذاتية.

الذاكرة المناعية    

لا يوجد    

يمكن أن تؤدي الذاكرة المستخدمة، إلى استجابة أسرع للعدوى المتكررة أو اللاحقة.

التنوع والتخصيص    

محدود: تعتبر المستقبلات المستخدمة قياسية ،وتعترف فقط بأنماط المستضد. لا تصنع مستقبلات جديدة لتكييف الاستجابة المناعية.

متنوعة للغاية: يمكن تخصيصها عن طريق إعادة التركيب الجيني للتعرف على الحواتم، والمحددات المستضدية.

من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 1 يوليو 2020