لقاح الإنفلونزا: إجابات هامة لأسئلتك

تختلف الإنفلونزا من شخص لآخر في حدتها، ورغم أن كفاءة لقاح الإنفلونزا لا تصل إلى 100٪ إلا أنه لا يزال يعد وسيلة جيدة للوقاية من حدوث العدوى، إليك أهم المعلومات حول هذا اللقاح.

لقاح الإنفلونزا: إجابات هامة لأسئلتك

النسبة الأعلى لدخول المستشفى جراء الإنفلونزا تكون لدى المسنين في عمر 65 عامًا فما فوق، هناك أيضًا نسبة مرتفعة لدخول المستشفى لدى الذين يعانون من الأمراض المزمنة والأطفال حتى عمر 5 سنوات، تعرف فيما يأتي على أبرز المعلومات عن لقاح الإنفلونزا:

ما هي أنواع لقاح الإنفلونزا؟

وسائل الوقاية البسيطة والمعروفة هي لقاح الإنفلونزا، هناك نوعان من لقاح الإنفلونزا وهما:

  • اللقاح المعد من الفيروس الميت ويُعطى عن طريق الحقن.
  • اللقاح المعد من الفيروس المضعف ويعطى عن طريق رذاذ الأنف.

لقاح الإنفلونزا يمنع الإصابة بالإنفلونزا وكذلك يمنع مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي، دخول المستشفى والوفاة، يتم إنتاج لقاح الإنفلونزا كل عام بالاعتماد على توقعات منظمة الصحة العالمية بالنسبة للفيروسات التي يتوقع أن تكون أكثر فتكًا من ذلك العام، عادةً ما تنجح التوقعات بالتنبؤ بأنواع الفيروسات الموجودة في نفس السنة.

توصي المنظمات الصحية في مختلف البلدان بالتطعيم كل عام، لأن الإنفلونزا تتغير ويظهر كل سنة فيروس جديد مختلف قليلًا عن ذلك الذي كان في العام الماضي.

ما هي الفئات التي تنصح بأخذ لقاح الإنفلونزا؟

التوصية هي بتطعيم كل شخص من سن 6 أشهر وما فوق، هناك مجموعات هي عرضة بدرجة خطورة أكبر لحدوث مضاعفات الإنفلونزا، بما في ذلك:

  • الأطفال من سن 6 أشهر إلى 4 سنوات.
  • كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 50 وما فوق.
  • الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل: أمراض الرئة، أمراض جهاز الدوران، أمراض الكبد والكلى، الأمراض العصبية، أمراض الأيض، مرض السكري.
  • النساء الحوامل أو اللاتي تخططن للحمل.
  • الأشخاص الذين يتلقون العلاج بالإسبرين على المدى الطويل.
  • سكان بيوت العجزة أو غيرها من المؤسسات.
  • الأشخاص المصابون بالبدانة المفرطة.
  • أفراد الطاقم الطبي والمعالجين وخاصةً مقدمي الرعاية للأطفال الصغار جدًا أقل من 6 أشهر.
  • المعلمين.

لقاح الانفلونزا للحوامل: هل يوصى به؟

بالتأكيد، تطعيم المرأة الحامل يمكن أن يحميها من المضاعفات، كما أن التطعيم ضد الإنفلونزا أثناء الحمل قد يحمي الطفل من الإنفلونزا حتى عمر 6 أشهر، يتم تطعيم الحوامل باللقاح الميت فقط.

أي لقاح إنفلونزا أفضل؟

يمكن لأي شخص الحصول على اللقاح الميت عن طريق الحقن، في حين أن اللقاح الحي الضعيف الذي عن طريق رذاذ الأنف يُعطى فقط للأصحاء من عمر 2 - 49 سنة ولا يعطى للنساء الحوامل.

يعد المطعوم برذاذ الأنف أفضل بالمقارنة مع التطعيم بالحقن، حيث قد تبقى بعض الحماية المناعية خلال السنة الثانية من دون إعادة التطعيم، 

كما أن أفضلية للقاح الرذاذ بالمقارنة مع اللقاح بالحقن توفير الحماية ضد تطور الالتهاب الحاد في الأذن الوسطى لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 6 سنوات.

متى ينبغي تلقي لقاح الإنفلونزا؟

يُوصى بأخذ التطعيم ضد الانفلونزا منذ بداية شهر أكتوبر وحتى نهاية نوفمبر، ولكن حتى وإن لم تحصلوا على لقاح الإنفلونزا خلال هذه الفترة فيمكنكم الحصول عليه في وقت لاحق.

ما الآثار الجانبية للقاح الإنفلونزا؟

يحتوي لقاح الإنفلونزا على فيروسات ميتة أو ضعيفة ولا يمكن أن يسبب الإنفلونزا، حيث ظهور العدوى في الجهاز التنفسي بالقرب من تلقى لقاح التطعيم يعني أن التطعيم أعطي في فترة حضانة الإنفلونزا، أو أن المرض ناجم عن سبب آخر لا يمكن حدوث الإنفلونزا من التطعيم الميت.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة بعد تلقي لقاح الإنفلونزا؟

عمومًا الأعراض نادرة ومعظمها موضعية مثل:

  • الاحمرار.
  • التورم والحساسية لمدة 1 - 2 أيام.
  • احمرار في العينين.

تم الإبلاغ عن حدوث السعال وبحة الصوت بعد إعطاء التطعيم، ولكن معظمها كانت خفيفة جدًا وزالت من دون علاج، رد الفعل الأكثر شيوعا بعد التطعيم المضعف هو احتقان الأنف أو سيلان الأنف.

يُمنوع إعطاء اللقاح لأولئك الذين حدثت لديهم حساسية شديدة للقاح الإنفلونزا في السابق.

كيف يمكن تقليل خطر الإصابة؟

يمكن التقليل بشكل كبير من مخاطر الإصابة بالإنفلونزا من خلال اتخاذ بعض الإجراءات البسيطة، وتنقسم وسائل الوقاية إلى مجموعتين رئيسيتين:

من قبل ويب طب - الثلاثاء 15 تشرين الأول 2013
آخر تعديل - السبت 26 حزيران 2021