كل ما تريد أن تعرفه حول الأسبرين

من أكثر الأدوية المتعارف عليها والمتداولة بين الأشخاص هي الأسبرين، ولكننا لا نعرف عن استخداماته وفوائده ومخاطره الكثير، لذا أهم المعلومات.

كل ما تريد أن تعرفه حول الأسبرين

الأسبرين هو مضاد غير إستروئيدي للالتهاب يستخدم لتسكين الالام، وتخفيض درجة الحرارة، وتقليل أعراض التهاب المفاصل.

ما هو الأسبرين؟

يتميز الأسبرين بما يلي:

  • مسكن: يخفف الألم دون التخدير أو فقدان الوعي
  • خافض للحرارة: يقلل من الحمى
  • مضاد للالتهابات: يخفض الالتهاب في حال استخدامه في جرعات أعلى
  • غير الستيرويدية: يعني أنها ليست من المنشطات، والتي غالبا ما يكون لها فوائد مماثلة، ولكن يمكن أن يكون لها اثار جانبية غير مرغوب فيها.

جدير بالذكر أن المسكنات، ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية تميل إلى أن تكون غير مخدرة.

استخدامات الاسبرين:

يعتبر الأسبرين واحد من الأدوية الأكثر شيوعا لعلاج الالام الخفيفة إلى المعتدلة، والصداع النصفي، والحمى. ومن أكثر الاستخدامات شيوعا للأسبرين ما يلي:

  1. الصداع
  2. الام الدورة الشهرية
  3. نزلات البرد
  4. الانفلونزا
  5. الالتواء.

في حال استخدام الاسبرين لعلاج الالام المتوسطة إلى المعتدلة يتم استخدامه لوحده.

اما ان كان الألم بين معتدل إلى شديد، غالبا ما يستخدم إلى جانب مسكنات الأفيونية الأخرى ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

يستخدم الأسبرين بجرعات عالية، ليساعد على التقليل من أعراض:

  1. الحمى الروماتيزمية
  2.  التهاب المفاصل الروماتيزمي
  3. التهاب التأمور (Pericarditis) هو مرض يصيب تأمور القلب أي ألتهاب غشاء القلب.يستخدم الأسبرين بجرعات منخفضة، ليساعد على التقليل من أعراض:
  4.  منع تشكل الجلطات الدموية، والتقليل من خطر هجوم النوبة الإقفارية العابرة: وهي اضطراب في نشاط الدماغ.
  5.  لمنع احتشاء عضلة القلب للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق منع تشكيل جلطة
  6.  لمنع السكتة الدماغية، ولكن ليس لعلاجها
  7.  لمنع سرطان القولون والمستقيم.

الأسبرين والأطفال

عادة لا يفضل إستخدام الأسبرين لمن تقل أعمارهم عن 16 عاما، لأنه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة راي، والتي يمكن أن تظهر بعد  ظهور فيروس، مثل البرد، والانفلونزا، أو جدري الماء.

ومع ذلك، قد يصف الطبيب المعالج الأسبرين للطفل تحت إشرافه، في حال كان الطفل يعاني من مرض كاواساكي (Kawasaki disease)، وهو مرض نادر يصيب الأطفال دون سن الخامسة.

يتميز هذا المرض بالالتهاب الحاد في الأوعية غير المعروف مصدرها.

جرعة منخفضة من الأسبرين

يمكن استخدام جرعة منخفضة من الأسبرين، ما بين 75-81 ملليغرام (ملغ) يوميا، كدواء مضاد للصفيحات، لمنع الجلطات الدموية من التشكيل.

قد يعطى هذا للمرضى الذين يعانون من:

  1. مجازة الشريان التاجي  
  2.  نوبة قلبية
  3. السكتة الدماغية
  4. الرجفان الأذيني: عادة ما يكون مصحوبًا بتسارع نبض القلب وعدم انتظامها، مما يؤدي لانخفاض القدرة على تزويد الجسم بالدم
  5.  متلازمة الشريان التاجي.

ويمكن أيضا إعطاء الناس جرعة منخفضة من الأسبرين إذا كان لديهم عوامل الخطر التالية، وإذا كان الطبيب يعتقد أن هناك فرصة لنوبة قلبية أو السكتة الدماغية، مثل:

  1. ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم
  2. ارتفاع ضغط الدم، أو فرط فرط ضغط الدم البابي
  3. لمرضى السكري
  4. المدخنون.

حالات أخرى قد ينصح بإعطائهم جرعة منخفضة من الأسبرين

  1.  أولئك الذين يعانون من تلف شبكية العين، أو اعتلال الشبكية
  2.  الناس الذين لديهم مرض السكري لأكثر من 10 أعوام
  3.  المرضى الذين يتناولون الأدوية الخافضة للضغط.

توصي فرقة العمل المعنية بالخدمات الوقائية في الولايات المتحدة الأمريكية حاليا باستخدام الأسبرين يوميا بجرعات منخفضة، لمنع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والمستقيم للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و59 عاما والحالات التالية:

  1.  الأشخاص الذين لديهم 10٪ أو أعلى من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
  2.  الأشخاص الذين لا يعانون من خطر النزيف
  3.  الأشخاص الذين من المحتمل أن يعيشوا 10 سنوات أخرى على الأقل
  4.  الأشخاص الذين يكونون على استعداد لاتخاذ الجرعة لمدة 10 سنوات على الأقل

في كل هذه الحالات، فإن الشخص عادة ما يستمر في تناول جرعة منخفضة من الأسبرين يوميا لبقية حياته.

الاحتياطات

لا ينصح باستخدام الأسبرين للأفراد الذين:

  1. لديهم القرحة الهضمية
  2. الهيموفيليا أو أي اضطراب نزيف اخر
  3. من لديهم حساسية من الأسبرين
  4. من لديهم حساسية من الادوية المضادة للالتهاب مثل ايبوبروفين
  5. من لديهم خطر النزيف في الجهاز الهضمي أو السكتة النزفية
  6. من يشرب الكحول بانتظام
  7. من يخضعون لعلاج الأسنان أو الجراحة، مهما كانت صغيرة.

وهناك بعض الحالات الأخرى التي يجب الحذر من تناول الأسبرين خلالها، الا بعد استشارة الطبيب أهمها:

  1. الربو
  2. ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط
  3. من كان يعاني من القرحة الهضمية سابقا
  4. مشاكل في الكبد
  5. مشاكل في الكلى.

تحذير: الأشخاص المقبلون على إجراء عملية جراحية يجب عليهم إخبار الطبيب في حال كانوا يتناولوا الأسبرين لأنهم قد يحتاجون إلى التوقف عن تناوله قبل 7 أيام على الأقل من العملية.

من قبل سارة الشلالدة - الاثنين ، 26 فبراير 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 22 يوليو 2019