ما هي العوامل التي تؤدي لإثارة الصداع؟

هناك عدة عوامل التي تؤدي لإثارة الصداع، مثل: الجهد، الطعم، التدخين وغيرها.. تعرفوا عليها وحاولوا تجنبها

ما هي العوامل التي تؤدي لإثارة الصداع؟

يوجد العديد من العوامل التي تؤدي لإثارة الصداع وأهم هذه العوامل:

1. الشدة (Stress):

تعتبر الشدة العاطفية والانفعالية أكثر المثيرات للشقيقة شيوعا، ويكون المصابون بالشقيقة بصورة عامة أكثر انفعالاً ويتأثرون أكثر بالحوادث المكربة.

يفرز الدماغ بعض المواد الكيماوية أثناء الشدة لمواجهة الوضع (تعرف باستجابة الدفاع أو القتال). وإن تحرر هذه المواد يمكن أن يثير تبدلات دموية قد تسبب صداع الشقيقة.

كذلك فإن الشدة عامل هام في الصداع التوتري، الذي يكون نوبياً أو مزمناً، ويثار الصداع التوتري النوبي عادة بحالة شدة معزولة أو بتراكم للشدات، ويعالج عموماً بالمسكنات. إن الشدة اليومية مثل العمل المرهق يمكن أن تؤدي للصداع التوتري المزمن، الذي يعالج بتدبير الشدة والنصيحة والارتجاع البيولوجي (biofeedback) وأحياناً بمضادات الاكتئاب أو الأدوية المنقصة للقلق.

2. الجهد:

تؤدي ممارسة الجهد والتمارين إلى إجهاد الجسم فيزيائياً وبالتالي حاجة العضلات في الرأس و العنق والفروة لمزيد من الدم، وهذا يؤدي إلى انتفاخ في الأوعية الدموية وحدوث ما يدعى الصداع الجهدي.

يشمل الصداع الجهدي صداع الجماع والصداع الناجم عن الركض. وقد وجد أن معظم حالات صداع الجهد سليمة وتستجيب لمعالجات الصداع العادية. وتستجيب بعض حالات صداع الجهد بشكل خاص للإندوميتاسين.

3. الطعام:

يمكن للعديد من الأطعمة أن تثير الصداع، كذلك تلعب العادات الغذائية دوراً في ذلك، فالصيام والتجفاف وتجاوز الوجبات (حذف وجبة) كل ذلك قد يؤدي للصداع. (راجع فصل الصداع والطعام).

4. التدخين:

إن التدخين والتدخين السلبي (السجائر – السيكار – الغليون) يمكن أن يساهما في إحداث الصداع لكل من المدخن ومن حوله.

إن النيكوتين أحد المكونات الموجودة في التبغ وهو يعمل على تنبيه الأوعية الدموية في الدماغ ويؤدي لتقبضها. كذلك ينبه التدخين الأعصاب الموجودة في الحلق مساهماً في إحداث الصداع.

تؤدي إزالة المنبه عادة (النيكوتين) إلى تحسن الصداع، كما أن إيقاف التدخين أو إنقاص التعرض للتدخين السلبي مفيد بشكل خاص لأولئك المصابين بالصداع العنقودي. وقد وجد أن إنقاص التدخين إلى أقل من نصف باكيت/ اليوم يؤدي إلى إنقاص الصداع بنسبة 50%. إن التدخين والتدخين السلبي يمكن أن يساهما في إحداث الصداع لكل من المدخن ومن حوله.

إن الحساسية للدخان إضافة إلى الحساسية للرائحة يمكن أن تسبب صداع الشقيقة أيضاً عند بعض الناس. وإن تجنب الأماكن التي يرتادها المدخنون أو إيقاف التدخين يؤدي إلى إنقاص حدوث الشقيقة عند معظم الناس. (اقرؤوا المزيد حول اسباب ظهور الصداع).

5. الكافئين:

قد يكون الكافئين مفيداً وضاراً للذين يعانون من الصداع فهو دواء في بعض الحالات لكنه قد يسبب صداع السحب أو الصداع الارتدادي أحياناً. 

الكافئين والصداع: ما هو الكافئين؟

هو دواء شائع الاستخدام يستخدم لزيادة الانتباه وإنقاص التعب وتحسين التناسق العضلي. يوجد في القهوة (اكثر المصادر الطبيعية شيوعا)، الشاي والشوكولا ويضاف غالباً للمشروبات الغازية والأدوية المسكنة (توصف دون وصفة). إذا استخدم الكافئين بشكل شديد فإنه يؤدي إلى تنبيه شديد وحدوث القلق ومشاكل النوم والنفضان العضلي والألم البطني.

كيف يعالج الكافئين الصداع؟

الكافئين مكونة شائعة في العديد من الأدوية المسكنة للصداع التي تباع دون وصفة وإن إضافة الكافئين تجعل الدواء المسكن أكثر فعالية بنسبة 40% في معالجة الصداع.

قد يساعد الكافئين الجسم على امتصاص أدوية الصداع بشكل أسرع ويؤدي لتحسن أسرع.

ما هي الأدوية الشائعة التي تحتوي على الكافئين؟

يجب دوماً قراءة النشرة الدوائية خاصة للأدوية المأخوذة دون وصفة لمعرفة محتواها من الكافئين، أو يمكن الاستفسار من الطبيب مباشرة.

من أهم الأدوية التي تحتوي على الكافئين:

  • إرغولين (Ergolin) 
  • كودال إكسترا (Codal extra)
  • كوداميرا (Coda-myra) 

ما هي المصادر الأخرى للكافئين؟

1. المشروبات:

  • الحليب بالشوكولا، الشوكولا الساخنة، مشروبات الشوكولا.
  • مزيج الكاكاو، بودرة الشعير (Malt)، منكهات الشوكولا.
  • الكولا ومشروبات الصودا الأخرى.
  • القهوة، الشاي.
  • الشوكولا.

إن المشروبات الخالية من الكافئين أو منزوعة الكافئين تحوي أيضاً كميات قليلة من الكافئين.

2. الأطعمة:

  • كل منتجات الشوكولا بما فيها الكاتو والاصبعية (Eclairs).
  • حلوى الشوكولا بما فيها الفول السوداني.
  • البسكويت بالشوكولا (البسكويت الهش).
  • بوظة الشوكولا والحلوى.

كيف يمكن منع سحب الكافئين؟

إن السحب الناجم عن تناول الكافئين الطبيعي نادر ولكن الاستخدام الشديد أكثر من 500 ملغ/اليوم (حوالي 5 فناجين قهوة يومياً) لفترة طويلة ثم الإيقاف المفاجئ قد يسبب أعراض السحب.

يمكن تجنب أعراض سحب الكافئين عن طريق تحديد الاستهلاك اليومي من الكافئين والتثقيف حول مصادر الكافئين والإنقاص التدريجي للاستهلاك وليس الإيقاف المفاجئ.

ما هي أعراض سحب الكافئين؟

  • الصداع.
  • التعب، النعاس، فقد الطاقة.
  • الهياج.
  • القلق والاكتئاب.
  • الغثيان و/ أو التقيؤ.
  • نقص القدرة على التركيز أو إنجاز المهام العقلية.

هل يمكن للكافئين أن يسبب صداعاً ارتدادياً؟

الصداع الارتدادي حالة تتطور نتيجة الاستخدام المفرط أو سوء استخدام أي دواء من أدوية الصداع بما فيها الأدوية التي تحتوي على الكافئين.

إن إشراك الأدوية التي تحتوي على الكافئين مع استهلاك الكثير من الكافئين (قهوة، شاي، مشروبات غازية، شوكولا)، قد يجعل الشخص أكثر عرضة لحدوث الصداع الارتدادي.

يتم التخلص من الصداع الارتدادي بإيقاف كل الأدوية وهذا الأمر يتم تحت إشراف طبي.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 29 سبتمبر 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017