ما هي مدة الإسهال الطبيعي؟

يصاب الجميع بالإسهال عدة مرات في السنة، سنساعدك في هذا المقال في التعرف على مدة الإسهال الطبيعي.

ما هي مدة الإسهال الطبيعي؟

الإسهال هو زيادة في تواتر حركة الأمعاء التي تسبب براز رخو ومائي، ويعد الإسهال أمر شائع جدًا ولا يمثل مصدر قلق كبير لمعظم الناس، فما هي مدة الإسهال الطبيعي؟

مدة الإسهال الطبيعي

يصاب الكثير من الناس بالإسهال عدة مرات في السنة، ويستغرق من يومين إلى ثلاثة أيام ثم يذهب من تلقاء نفسه وتعد هذه المدة هي مدة الإسهال الطبيعي.

أما في حال استمر لأكثر من بضعة أيام، فذلك يعد دلالة على وجود مشكلة أكثر خطورة، مثل: التهاب القولون التقرحي.

ما هو الفرق بين مدة الإسهال الطبيعي والإسهال الشديد؟

يصنف الإسهال إلى عدة أنواع تبعًا لمدته وهي كالاتي:

1. الإسهال الحاد أو قصير المدى

هو الإسهال الأكثر شيوعًا، والذي يستمر من يوم إلى يومين ولا يحتاج أي علاج بل يشفى من تلقاء نفسه.

2. الإسهال المستمر

يستمر هذا الإسهال لعدة أسابيع تتراوح من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

3. الإسهال المزمن

هو الإسهال الذي يستمر أكثر من أربعة أسابيع أو يأتي ويزول بانتظام على مدى فترة طويلة.

ويستدعي الإسهال المزمن تلقي الرعاية الطبية لتعويض السوائل والأملاح المفقودة ومعالجة مسبب الإسهال.

كيف يمكن علاج الإسهال الطبيعي؟

تنتهي حالات الإسهال الطبيعي غالبًا من تلقاء نفسها خلال يومين إلى ثلاثة أيام من بداية الإسهال ودون الحاجة لاستخدام الأدوية.

ولكن قد يوصي الطبيب ببعض العلاجات في حال لم يستفد المريض من تغيير نمط الحياة اليومية والعلاجات المنزلية.

طرق علاج منزلية للتقليل من مدة الإسهال الطبيعي

يمكن تقليل مدة الإسهال الطبيعي في المنزل، وذلك عن طريق الاتي:

1. تعويض السوائل

يسبب الإسهال نقصًا شديدا في السوائل والكهارل في جسم الإنسان، مثل: الصوديوم والكلورايد، ويساعد شرب الماء في إعادة الترطيب والتخفيف من مشاكل الجفاف.

ويمكن تحضير محلول الجفاف في المنزل عن طريق خلط لتر واحد من الماء مع 6 ملاعق صغيرة من السكر ونصف ملعقة صغيرة من الملح.

وينصح بتجنب المشروبات التي تهيج الجهاز الهضمي، مثل:

  • الكافيين.
  • الكحول.
  • المشروبات الساخنة جدًا.
  • المشروبات الغازية.

2. تناول نظام غذائي مفيد

يساعد النظام الغذائي الصحي المكون من وجبات صغيرة متعددة عوضًا عن الوجبات الكبيرة في أول 24 ساعة من الإسهال على تهدئة الجهاز الهضمي.

وتشمل النصائح للنظام الغذائي الصحي ما يأتي:

  • الأطعمة الغنية بالبكتين، مثل: الفاكهة.
  • الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل: البطاطا.
  • الأطعمة التي تحتوي على الكهارل.
  • الخضراوات.
  • كميات كافية من البروتين.

3. تجنب الأطعمة المهيجة

يساعد تجنب الأطعمة التي تهيج الجهاز الهضمي في التخفيف من حالات الإسهال وتقليل مدة الإسهال الطبيعي، مثل:

  • الأطعمة الدهنية.
  • الأطعمة الحارة.
  • الأطعمة التي تحتوي على المحليات الصناعية.
  • الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الفركتوز.
  • منتجات الألبان.

أعراض وعلامات الإسهال

ترتبط بالإسهال الطبيعي العديد من العلامات والأعراض منها ما يأتي:

  • براز مائي.
  • تقلصات مؤلمة في البطن.
  • ألم في البطن.
  • حمى.
  • دم ومخاط في البراز.
  • الغثيان والانتفاخ.
  • الشعور الملح بالحاجة إلى التبرز.

ويعد الجفاف وسوء الامتصاص من المضاعفات الخطيرة التي من الممكن أن ترافق الإسهال.

مسببات الإسهال

توجد العديد من الأسباب التي ترتبط بحدوث الإسهال الحاد منها ما يأتي:

  • الفيروسات: تسبب العديد من الفيروسات حدوث الإسهال، كفيروس الإنفلونزا المعوية، وفيروس الروتا (Rotavirus) الذي يعد المسبب الأكثر شيوعًا للإسهال الحاد عند الأطفال.
  • الحساسية تجاه بعض الأطعمة: كما في حالات عدم تحمل اللاكتوز الذي يؤدي لحدوث الإسهال عند تناول الأطعمة المحتوية عليه.
  • العدوى البكتيرية: تتسبب البكتيريا التي توجد في بعض الأطعمة والأشربة بحدوث الإسهال أحيانًا.
  • تناول بعض الأدوية: يؤدي تناول المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا المفيدة والضارة لحدوث الإسهال.
  • الطفيليات: وهي كائنات دقيقة توجد في الماء والطعام وتسبب الإسهال.
من قبل د. بيسان شامية - السبت ، 15 أغسطس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 27 سبتمبر 2021