متلازمة النفق الرسغي بين الأسباب والعلاج

متلازمة النفق الرسغي هي من المشكلات الصحية التي يعاني منها البعض، تعرف على الأسباب والأعراض وطرق العلاج والوقاية منها.

متلازمة النفق الرسغي بين الأسباب والعلاج

متلازمة النفق الرسغي من المشكلات الصحية المتزايدة في العصر الحالي، وقد تكون في بعض الأحيان مشكلة بسيطة وعابرة، وفي أحيان أخرى تحتاج إلى تدخل جراحي وعلاجي.

تابع قراءة المقال الاتي للحصول على المزيد من المعلومات حول متلازمة النفق الرسغي:

ما هي متلازمة النفق الرسغي؟

في البداية النفق الرسغي هو أربطة وأوتار وعظام موجودة في منطقة المعصم، وتحتوي هذه المنطقة على العصب الوسطي الذي يقوم بوظيفة حسية تتمثل بإمداد الإبهام والسبابة والجهة الوسطى من البنصر بالاحساس، كما أنه يقوم بإعطاء إشارات لتحريك العضلات.

متلازمة النفق الرسغي هي حالة طبية تنتج عن ضغط العصب المتوسط في النفق الرسغي، والذي ينتج عنه اعتلال هذا العصب.

أعراض متلازمة النفق الرسغي

هناك عدة أعراض مترافقة للإصابة بالنفق الرسغي، أهمها:

  1. تظهر الأعراض الرئيسة على شكل ألم، وتنميل، وخدران في الإبهام والسبابة والوسطى وأصبع البنصر.
  2. تبدأ الأعراض تدريجيًا خلال الليل، وقد يمتد الألم للذراع.
  3. يحدث ضعف في قوة قبضة اليد، وبعد فترة طويلة من الزمن قد تضمر عضلات قاعدة الإبهام.

أسباب متلازمة النفق الرسغي

هناك عدة أسباب صحية وعادات يومية خاطئة تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، أهمها الاتي:

1. أسباب متلازمة النفق الرسغي الصحية

بعض الأمراض والأعراض الصحية قد تزيد من خطر الإصابة، مثل:

2. عادات يومية خاطئة

ممارسة بعض العادات اليومية، مثل:

  • طبيعة الأعمال أو الوظائف التي تحتاج لاستعمال كثير للأيدي، مثل: عمال المصانع والأعمال المكتبية المعتمدة بشكل كبير على استخدام أجهزة الحاسوب.
  • نمط الحياة مثل: التدخين، والإفراط في تناول الملح، وقلة الحركة.

تشخيص متلازمة النفق الرسغي

قد يجري الطبيب المختص بعض الاختبارات الطبية الاتية من أجل تشخيص الإصابة:

  • الفحص البدني: يختبر الطبيب الإحساس في الأصبع وقوة العضلات في اليد.
  • الأشعة السينية: يوصي بعض الأطباء بعمل أشعة سينية للمعصم المصاب لاستبعاد أسباب ألم المعصم الأخرى، مثل: التهاب المفاصل، أو الكسر.
  • توصيل الأعصاب: يوضع على جلدك قطبان كهربائيان وتمرر صدمة بسيطة عبر العصب المتوسط لاستكشاف ما إذا كانت النبضات الكهربية تتباطأ في النفق الرسغي.

أساليب علاج متلازمة النفق الرسغي

هناك عدة أنواع من العلاجات المتوفرة لمتلازمة النفق الرسغي:

1. العلاج الطبيعي

والذي يشمل على الاتي:

  • الكمادات الباردة تساعد في تخفيف الألم عن طريق تخدير المنطقة المصابة.
  • تمديد عضلات اليدين والمعصمين عدة مرات في اليوم يساعد على زيادة الدورة الدموية في الدم، ويمكنه أيضًا تخفيف بعض الأعراض.

2. العلاج الفيزيائي

التدليك من خلال المعالج الفيزيائي يعمل على تنشيط نقاط الضغط، ويزيد من تدفق الدم، ويؤدي إلى التخلص من تصلب العضلات، والحد من الألم والتورم.

3. العلاج الدوائي

تناول أدوية بوصفة طبية مثل مضادات الالتهابات كالأيبوبروفين والنابروكسين (Naproxen) للحد من الألم.

4. العلاج التكميلي

مثل الوخز بالإبر الذي يساعد في استعادة وظيفة العصب وتخفيف الأعراض.

5. العلاج الجراحي

يتم اللجوء للعلاج الجراحي إذا فشلت جميع الحلول السابقة وكانت الأعراض تزداد سوءًا.

طرق الوقاية من متلازمة النفق الرسغي

هناك عدة طرق للوقاية من هذه الإصابة، والتي تشمل الاتي:

  1. تدفئة اليدين في فصل الشتاء، حيث يعمل البرد على تعرض الرسغ للتصلب.
  2. الجلوس بشكل صحي، حيث أن الجلوس الخاطئ يؤثر على أعصاب اليدين والمعصمين.
  3. التقليل من الأنشطة غير الضرورية والمجهدة لليدين قدر الإمكان.
  4. التوقف عن الطباعة على الحاسوب بشكل مبالغ فيه.
من قبل رانيا عيسى - الثلاثاء ، 3 يوليو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 14 أبريل 2021