متلازمة توريت: اضطراب يسبب تصرفات غريبة

ما هي متلازمة توريت؟ ما هي أعراضها وأسبابها؟ وهل من الممكن علاجها أم أنها حالة دائمة لا علاج لها؟ معلومات وتفاصيل هامة في هذا المقال.

متلازمة توريت: اضطراب يسبب تصرفات غريبة

سوف نعرفك في ما يأتي على متلازمة توريت (Tourette syndrome - TS)، وأبرز المعلومات المتعلقة بها:

ما هي متلازمة توريت؟

متلازمة توريت هي اضطراب عصبي نادر، يظهر على هيئة أصوات أو حركات مفاجئة لا إرادية تسمى طبيًا بالنفضات أو العرات (Tics)، إذ تعد متلازمة توريت أحد أنواع اضطرابات العرة (Tic disorders).

من الأمثلة على النفضات التي قد تظهر على المصاب، حركات لا إرادية مثل هز الكتفين، وكلمات تصدر بشكل لا إرادي من المصاب، وبشكل عام تميل النفضات الحركية (Motor tics) للظهور قبل النفضات الصوتية (Vocal tics).

لا تزال أسباب متلازمة توريت غير معروفة، ولكن يعتقد أن عوامل معينة قد تلعب دورًا في نشأتها.

تميل أعراض هذه المتلازمة للظهور على المصابين في مرحلة عمرية مبكرة، لا سيما بين عمر 4-13 عامًا، وقد تتحسن أعراض هذه المتلازمة مع التقدم في العمر، أو قد يصبح المريض أكثر قدرة على التحكم بالأعراض.

لا يوجد علاج نهائي لمتلازمة توريت، ولكن قد يساعد استخدام بعض أنواع الأدوية على تخفيف حدتها، كما قد تتلاشى أعراض هذه المتلازمة كليًا أحيانًا دون وجود تفسير طبي.

تعد متلازمة توريت مشكلة صحية مزمنة، ولكنها ليست مرضًا تنكسيًا (Degenerative)، أي أنها لا تلحق المزيد من الضرر بالخلايا مع مرور الوقت. 

ما علاقة متلازمة توريت باضطرابات العرة؟ 

متلازمة توريت هي أكثر أنواع اضطرابات النفضة أو اضطرابات العرة حدة. وهذه بعض أنواع اضطرابات العرة الأخرى:

1. اضطراب العرة المؤقت (Provisional tic disorder)

حيث تظهر على المصاب عرات حركية أو صوتية أو كلا النوعين من العرات في ذات الوقت، وتلازم هذه العرات المريض لمدة تقل عن 12 شهرًا. 

2. اضطراب العرة الدائم (Persistent tic disorder)

حيث يظهر على المصاب نوع واحد فقط من العرات، إما أن يكون عرات حركية أو عرات صوتية، وتلازم هذه العرات المريض لمدة تتجاوز 12 شهرًا.

أسباب متلازمة توريت وعوامل الخطر

أسباب هذه المتلازمة لا تزال غير معروفة، ولكن قد ترفع هذه العوامل من فرص الإصابة: 

  1. حصول مشكلات معينة خلال فترة الحمل والولادة، مثل: عمليات الولادة الطبيعية المطولة، وولادة الطفل بوزن جسم منخفض.
  2. الإصابة بعدوى العقديات (Streptococcal)، والتي يعتقد أنها قد تتسبب في إحداث تغييرات عصبية قد تسبب متلازمة توريت. 
  3. وجود خلل في عمليات استقلاب النواقل العصبية في الدماغ، لا سيما النواقل العصبية الاتية المسؤولة عن تنظيم المزاج: الدوبامين (Dopamine)، والسيروتونين (Serotonin).
  4. عوامل أخرى، مثل: الجنس فهذه المتلازمة أكثر شيوعًا بين الذكور، والجينات والوراثة.

أعراض متلازمة توريت 

العرض الرئيس لهذه المتلازمة هو النفضة أو العرة، ويتم تصنيف العرات على أنها: 

  1. عرات جسدية (Physical tics): هي حركات جسدية لا إرادية قد تصدر عن جسم المصاب.
  2. عرات صوتية (Phonic tics): هي قيام المصاب بإصدار أصوات معينة أو بالنطق بكلمات معينة.
  3. عرات بسيطة (Simple tics): غالبًا ما تنشأ نتيجة حركة عضلة واحدة، وتظهر على هيئة حركات جسدية بسيطة ونفضات صوتية من نوع واحد. تكون هذه العرات مفاجئة وقصيرة الأمد.
  4. عرات معقدة (Complex tics): غالبًا ما تنشأ نتيجة حركة مجموعة من العضلات، وتظهر على هيئة نفضات جسدية معقدة ونفضات صوتية مطولة. 

أمثلة على العرات المرافقة لمتلازمة توريت

قد تكون العرات الجسدية بسيطة أو معقدة، وقد تكون العرات الصوتية كذلك بسيطة أو معقدة، وهذه بعض الأمثلة عليها:

  • عرات جسدية بسيطة، مثل: الرمش، ولف العنق، ولف الكتفين، وإخراج اللسان من الفم.
  • عرات صوتية بسيطة، مثل: صوت تنظيف الحلق، والحازوقة، والصراخ، والسعال.
  • عرات جسدية معقدة، مثل: هز الرأس، وتقليد حركات الاخرين، والركل.
  • عرات صوتية معقدة، مثل: تكرار كلام الاخرين، وتكرار ذات العبارة عدة مرات، وترديد كلمات بذيئة.

في بعض الحالات قد يراود المريض شعور معين قبل بدء ظهور العرات عليه، كما قد تتسبب بعض العوامل في زيادة أعراض متلازمة توريت سوءًا، مثل هذه العوامل: الشعور بالتوتر أو القلق، والإرهاق، والتعرض لإصابة في الرأس.

تشخيص متلازمة توريت

لا توجد فحوصات معينة لتشخيص الحالة، ولكن هذه بعض الإجراءات التي قد تساعد على التوصل للتشخيص: 

  • إجابة المريض على أسئلة الطبيب والذي قد يستفسر عن الأعراض الظاهرة وما قد يزيدها سوءًا، وأمور عديدة أخرى.
  • إخضاع المريض لفحوصات قد تساعد على استبعاد إصابته بمشكلات صحية أخرى لها أعراض شبيهة بأعراض متلازمة توريت، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • انطباق معايير التشخيص الاتية على الحالة: بدء العرات بالظهور قبل بلوغ عمر 18 عامًا، وملازمة العرات للمريض لفترة تتجاوز 12 شهرًا، وظهور العرات عدة مرات بشكل شبه يومي، وأن تكون أقصى فترة انقطاع لظهور العرات هي 3 أشهر. 

علاج متلازمة توريت  

لا يوجد علاج معين لهذه المتلازمة، وقد لا يحتاج المصاب لأي علاج من الأصل، ولكن قد تستدعي بعض الحالات الخضوع لأنواع معينة من العلاجات لإبقاء أعراض المتلازمة تحت السيطرة، مثل:

  • بعض أنواع المعالجة السلوكية (Behavioural therapy)، مثل: التدريب على عكس العادات (Habit reversal training)، والعلاج بالتعرض ومنع الاستجابة (Exposure with response prevention - ERP).
  • بعض أنواع الأدوية، مثل: الأدوية المرخية للعضلات (Muscle relaxants)، وخافضات ضغط الدم (Antihypertensives).
  • بعض أنواع الإجراءات الجراحية، مثل عملية التنبيه الدماغي العميق (Deep brain stimulation).
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 18 مايو 2021